القاعدة ضربت فندق ماريوت في اسلام اباد اعتقادا منها بوجود امير سعودي فيه


September 21 2008 12:15

 أظهر اخر احصاء صدر عن الحكومة الباكستانية  أن عدد ضحايا التفجير الانتحارى الذى وقع السبت فى العاصمة الباكستانية إسلام أباد بلغ 53 قتيلاً وذكرت شبكة "جيو تى في" التلفزيونية الباكستانية أن التفجير الانتحارى الذى استهدف فندق ماريوت فى إسلام أباد أدى إلى إصابة أكثر من 250 شخصاً بجروح، وبينهم 21 أجنبياً. وأضافت الشبكة أن من بين القتلى خمس نساء، فيما أصيبت 70 امرأة أخرى بجروح حالة البعض منهن حرجة كما تواجد عدد من السعوديين في الفندق وهو الامر الذي ادى الى ظهور اشاعة بان التفجير استهدف اميرا سعوديا كان من نزلاء الفندق

ونقلت الشبكة عن شهود عيان أن سيارة صغيرة اقتحمت الحاجز الأمنى أمام الفندق قبل أن تتبعها شاحنة مفخخة انفجرت أمام مدخل الفندق.ولم تتمكن فرق الإطفاء من إخماد الحريق الذى أتى على الفندق بكامله بسبب انفجار أنابيب الغاز فيه.وسمع دوى الانفجار على مسافة بعيدة وتسبب بحفرة بلغ عمقها عشرة أمتار وتضررت أبنية تقع على مسافات بعيدة من الفندق المستهدف

فى الأثناء صرح محقق الاحد ان الاعتداء المدمر الذى استهدف السبت فندق ماريوت فى اسلام اباد من عمل تنظيم القاعدة على الارجح.وقال مسؤول كبير فى فريق التحقيق طالبا عدم كشف هويته ان الهجوم الذى استخدمت فيه متفجرات تزن اكثر من 500 كلغ "يحمل بصمات القاعدة".واضاف "انه اعتداء بالمتفجرات باسلوب القاعدة ويشبه الهجوم الذى استهدف مكاتب وكالة التحقيق الفدرالية" فى آذار/مارس الماضى فى لاهور "شرق".وكانت السلطات الباكستانية نسبت هذا الاعتداء الى تنظيم القاعدة

ونشرت الحكومة الباكستانية صباح الأحد قوات إضافية من الشرطة فى مناطق حساسة من مدينة روالبندى وأعلنت حالة الإنذار عقب التفجير الذى وقع فى إسلام أباد.ونقلت الشبكة التلفزيونية عن مصادر لم تسمها فى وزارة الداخلية، أن الشرطة كثفت من عمليات المداهمة لأماكن المجموعات والأشخاص الذى يستبه بأنهم على علاقة بالتفجير.من ناحية متصلة، شدد الرئيس الباكستانى آصف على زردارى على تصميم الحكومة الباكستانية على مواجهة الإرهاب.وقال زردارى فى خطاب إلى الأمة فى وقت متأخر من ليل أمس "لا يمكن للحكومة الشعب الباكستانى أن يخضعا نتيجة التفجيرات ومثل هذه الهجمات. لن يسمح لأى كان بتحدى الديموقراطية وتضامن البلد والفدرالية وأضاف فى إشارة إلى تفجير فندق ماريوت "إذا اعتقد الجبناء أن بإمكانهم إرهاب الحكومة وشعب باكستان، أقول وأؤكد أننا لن نتراجع عن مكافحة الإرهاب

و نسبت وكالة الأنباء السعودية إلى سفير المملكة فى باكستان على بن عواض عسيرى قوله إن ستة أشخاص يعملون فى الخطوط الجوية السعودية تعرضوا لإصابات طفيفة جراء الهجوم التفجيرى الذى استهدف فندقا مساء السبت فى العاصمة الباكستانية إسلام آباد.وقال السفير عسيرى للوكالة فى تصريح نشرته الأحد "أن الرعايا السعوديين من دبلوماسيين وطلبة وغيرهم من المقيمين فى باكستان بخير ولم يلحق بهم أى أذى جراء الهجوم التفجيرى الذى استهدف فندقا مساء السبت فى العاصمة الباكستانية إسلام آباد

وفيما يتعلق بطاقم الخطوط الجوية العربية السعودية المكون من 16 شخصا، منهم ثمانية سعوديين الذين كانوا يقيمون فى الفندق المستهدف، قال السفير عسيرى إنه لم تقع بينهم أى وفيات ولا يوجد بينهم مفقودين، مشيرا إلى أن ستة منهم تعرضوا لإصابات طفيفة بينهم أربعة سعوديين وسيدتان إحداهما سورية الجنسية والأخرى باكستانية".وأضاف أن السفارة السعودية بإسلام آباد سخرت لطاقم الخطوط السعودية جميع جهودها لنقل الجرحى منهم إلى مستشفى "الشفاء الدولي"، الذى يعد أفضل مستشفيات العاصمة إسلام آباد، فيما تم نقل الآخرين إلى فندق "برل كونتينانتل" فى مدينة راولبندى العسكرية المجاورة لإسلام آباد، وأن أوضاعهم بخير

وقال السفير عسيرى أنه قام بالاطمئنان على جميع المواطنين والطلاب السعوديين المبتعثين فى باكستان، وأجرى اتصالات مع مدراء المكاتب السعودية فى باكستان، مؤكدا أن السفارة السعودية فى باكستان تقوم بتوجيه المواطنين والطلاب السعوديين بعدم التردد على الأماكن العامة وأخذ الحيطة والحذر.وأدان بن عسيرى إن "العمل الإجرامي" الذى حدث فى إسلام آباد، والذى أدى إلى سقوط أكثر من 50 قتيلا وجرح نحو 250 آخرين، متمنيا لباكستان وشعبها الأمن والاستقرار









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية