بشار الاسد لفضائية صينية : السعودية وقطر وتركيا هم الباك يارد لداعش


November 22 2015 10:17

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن كل أشكال الدعم المقدم لجماعة "داعش" الإرهابية يمر عبر تركيا، بالتعاون مع السعوديين والقطريين، الذين وصفهم بأنهم يشكلون "الحديقة الخلفية لداعش"، معتبرا أن قوة هذه الجماعة المتطرفة "تأتي من تركيا وبدعم شخصي من أردوغان وداوود أوغلو".وفي مقابلة مع محطة "فينيكس" الصينية، أعلن الرئيس الأسد أنه لا جدول زمنيا للقضاء على الإرهاب، "لأن الأمر لا يتعلق فقط بالتقدم على الأرض، بل بالدعم الذي يتلقاه الإرهابيون من بلدان أخرى"، موضحاً أن "العديد من الدول في الغرب وفي المنطقة لا مصلحة لها في التوصل إلى حل سياسي، وهم يؤمنون فقط بدعم الإرهابيين من أجل إسقاط الدولة السورية، لذلك فإنهم يريدون إطالة أمد الأزمة ولا يملكون إرادة محاربة الإرهاب".

كما لفت الرئيس الأسد إلى أن سوريا كدولة وحكومة هدفها الرئيسي هو العمل لمصلحة الشعب، وفي هذا السياق فهي "ستستجيب لأي مقترح جيد"، موضحاً أن الأمر الأكثر أهمية بالنسبة للسوريين هو أن يكون "الدستور والنظام والبلاد بشكل عام علمانية تضمن حرية الأديان وتستوعب الجميع تحت المظلة السورية"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه "لا يمكن اتخاذ خطوات سياسية ملموسة، قبل القضاء على الإرهاب الذي هو مصدر القلق الأكبر لكل سوري

هذا وشدد الرئيس الأسد على أن العلاقات السورية الصينية مستقرة جداً منذ عقود وهي لم تتأثر بالأزمة ولم تتراجع، وأن الاتصالات لم تتوقف بين البلدين، مشيراً إلى "القيم العظيمة التي تميز الشعب والحكومة الصينية، والتي انعكست في وزنها الكبير على الساحة الدولية". وأضاف الرئيس الأسد بالقول: "ينبغي استعادة التوازن في العالم ودعم القيم وميثاق الأمم المتحدة، وينبغي تصحيح الانحطاط الأخلاقي الذي يعتري السياسات الغربية، والذي ندفع ثمنه نحن.. وهكذا فإننا نتطلع إلى ما سيفعله الشعب والحكومة الصينية لعالمنا في المستقبل القريب منه والبعيد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية