بعد ان تمسخرت محطت دبي على اليمنيين ... سفارة اليمن في ابو ظبي تقدم احتجاجا رسميا الى حكومة الامارات


September 21 2008 18:45

قدمت السفارة اليمنية بأبوظبي احتجاجا رسميا الي قناة دبي الفضائية التابعة لحكومة دبي، وذلك احتجاجا علي الاساءة المتعمدة لليمن وأهله والتي تضمنتها حلقة السعيدة من مسلسل حائر طائر الكوميدي الشهير كونها اساءت بشكل واضح لليمنيين وأثارت انزعاج ابناء الجالية اليمنية في الامارات بمختلف شرائحهم وعبرت السفارة في رسالتها عن أسفها الشديد بل وخيبة أملها لما طرحته تلك الحلقة التي بثت يوم 17 سبتمبر 2008 من صورة خاطئة ومتعمدة الإساءة للمواطن اليمني. فضلا عن تجاهلها للقيم الأسرية اليمنية والمعروفة بمحافظتها الشديدة الي جانب ما أظهرته من استهتار مزعوم للمواطن اليمني المغترب في الامارات بقوانينها وأنظمتها وطالبت السفارة في رسالتها بايقاف بث أي حلقات تمس اليمن والاعتذار عن الاساءة التي تعرض لها أبناء اليمن نتيجة هذه الحلقة حتي لا يؤدي ذلك الي ردود فعل في الاعلام اليمني تؤثر علي العلاقات الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين وتسيء الي شعبيهما.. وهو ما لا تريد حدوثه ويجب علي الاعلام المسئول الحريص تجنبه


يذكر أن الحلقة المذكورة تحكي قصة مغترب يمني في الامارات أراد أن يساعد صديقه الاماراتي الذي بلغ الخمسين من عمره ويسعده ويسري عنه فاقترح عليه أن يزوجه بفتاة يمنية.. واقترح عليه دعوة الفتاة ووالدها وبعد أن وصلت الفتاة ووالدها اسكنهما في منزله. حيث تتعرف علي أصدقائه ونجله الذين يبدؤن بالتحرش بالفتاة واستغلال طيبة أبيها والكل يغمزها ويلمزها ووالدها كالأطرش في الزفة لا هم له إلا زراعة نبتة قات كان قد احضرها معه كونه لا يستطيع العيش بدونه..ولما تفلح مساعي الرجل في طلب الفتاة خصوصاً بعد أن تجرأ صديقه العماني وطلب يدها، واختلف الاثنان فذهبا للمغترب اليمني صاحب الفكرة الاساسي ليحكم بينهما، فاذا به يطلب منهما التنازل له عنها.. عندها قرر الرجل ترحيل اليمني وابنته وبينما هما في الهجرة والجوازات لإلغاء الإقامة يتدخل الموظف المسئول هناك ويطلب يد الفتاة.. وهكذا في قالب كوميدي ساخر ظل الجميع ينهشون لحم البنت والأب لا هم له الا نبتة القات وترديد هذا قدوه جنان .. يشار الي أنه قام بأداء أدوار الأب والمغترب ممثلين يمنيين يحيي ابراهيم وممثل آخر