محمد بن زايد نخ على قدمية امام تميم وبكى .. فأمر تميم عزمي بشارة بشطب مقال الفتى المدلل


November 17 2015 18:27

عرب تايمز - خاص

وزعت وكالة انباء الامارات اليوم الخبر التالي : ( بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في اتصال هاتفي أمس مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة، العلاقات الأخوية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.كما جرى خلال الاتصال بحث التطورات في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك ) انتهى الخبر

بعد هذا الاتصال شطب عزمي بشارة مقال ( الفتى المدلل ولي عهد ابو ظبي ) الذي نشره في موقع عربي 21 سوم امس وهو موقع تموله المخابرات القطرية وهو مقال مترجم عن مقال لكاتب تركي ...  مما يعني ان الاتصال الهاتفي الذي اجراه محمد بن زايد بالشيخ تميم لا علاقة له بالقضايا المحلية ولا الاخوية ولا الدولية ... هو فقط اتصل حتى يبكي ويستعطف لحذف المقال  ليس لمضمونه وانما للمانشيت فقط ..  فعبارة ( الفتى المدلل )  التي تصدرت المانشيت حولت محمد بن زايد الى اضحوكة بين شيوخ الامارات .. بخاصة الكبار منهم ... لا بل ان  الشيخ سلطان بن خليفة ( ابن رئيس الدولة والذي يطالب بالحكم لاحقيته باعتباره الابن البكر لرئيس الدولة والحكم يجب ان يكون في ذرية الحاكم وليس في اخوانه ) .. الشيخ سلطان حمل المقال ودار على شيوخ ال نهيان وهو يقول : هل سيحكم الامارات ولد مدلل .. وكيف سيكون موقفنا في مجلس التعاون وامام الدول العربية .. صرنا مسخرة اخر الزمن

عزمي بشارة شطب المقال بناء على اوامر تميم ... ونحن نعيد نشره فقط للتذكير ...  وللاستمتاع بالحرب المخابراتية المستعرة بين مشيخة ابو ظبي ومشيخة قطر والتي يديرها فلسطينيان ... دحلان نيابة عن الولد المدلل .. وعزمي بشارة نيابة عن ابن موزة

المقال كان بعنوان  : ( طالب بوضع حد لتآمره على تركيا صحيفة تركية تنشر مقالا يصف ولي عهد أبوظبي بـ"الولد المدلل" ) وهذا نصه الكامل


صحيفة تركية تنشر مقالا يصف ولي عهد أبوظبي بـ"الولد المدلل"
نقل الكاتب اعترافات متهم بأن بن زايد "يقوم بتسليح ودعم تنظيم الدولة بليبيا" - أرشيفية
شن الكاتب التركي إسماعيل ياشا عبر صحيفة "ديريليش بوستاسي" التركية هجوما عنيفا على ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وقال إنه "يتآمر ضد تركيا، ويجب فضح ذلك للعلن".

ووصفت الصحيفة ولي عهد أبوظبي بـ"الولد المدلل"، مؤكدة أن المعلومات المتوفرة بعد القبض على الجاسوس الإماراتي في ليبيا تشير إلى أن أبو ظبي كانت تخطط لتفجير السفارة التركية في طرابلس، أو التحضير لعمل إرهابي كبير ضدها، وأنها متورطة في الهجوم على القنصلية التركية في مصراتة.

وأضافت الصحيفة في مقال إسماعيل ياشا تحت عنوان "الإمارات تتآمر ضد تركيا" أن اعتقال السلطات الليبية الجاسوس الإماراتي يوسف صقر أحمد مبارك ولايتي، كشف سيلا من المعلومات عن هذا المخطط سيتم نشرها قريبا.

وقال الكاتب التركي إنه ليس سرا على أحد أن الأمير الإماراتي، محمد بن زايد، الذي أعلن الحرب على ثورات الربيع العربي وعلى الإسلاميين، يقوم بدعم خليفة حفتر الذي يحارب الثوار الليبيين المطالبين بالحرية والعدالة.

وأكد أن أبو ظبي، تحاول الإطاحة بحكومة طرابلس المعترف بها من قبل تركيا، فهي تحارب هذه الحكومة وبشكل علني، وفق قوله .

وقال إنه "يجب عدم الاستغراب من استهداف محمد بن زايد للسفارة التركية، الذي ينظر إلى نفسه على أنه سيد المنطقة، وهو يتخذ الإخوان المسلمين عدوا له.. ولي العهد الإماراتي الأمير محمد بن زايد وتحت تصرفه الصحف وقنوات الإعلام والإعلاميين الغربيين منذ مدة طويلة يقومون باستهداف تركيا والمصالح التركية".

وأشار إلى أن "بن زايد اشترى شعبه والعديد من شعوب البلدان العربية بإغراقهم بالمال، أرى بأنه في حال تم البحث بشكل دقيق عن ارتباطاته داخل تركيا وعن الأشخاص الذين لديهم صلة وثيقة بأبو ظبي، فإننا سنشاهد أوساخا كبيرة ناتجة عن تلك الارتباطات".

ولفت الكاتب إلى أن المتهم انتقل في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري إلى طرابلس، حيث نزل في فندق "المهاري راديسون" الذي يشرف على مبنى السفارة التركية هناك، بحسب المعلومات التي تشير إلى أن الفندق مغلق منذ مدة، ولا يستقبل النزلاء، ولكنه بشكل غريب استقبل ولايتي بحسب الروايات الواردة من هناك.

وأوضح أن المتهم عندما تم اعتقاله وهو ينوي الخروج من البلاد في المطار المذكور، عثر معه على مقاطع فيديو لأكثر من 30 دقيقة عن موقع تموضع السفارة التركية هناك، وكذلك على صور وفيديوهات لمواقع حساسة مثل المحكمة العليا، والمتحف الوطني، وأيضا بعض الدوائر الحساسة لإدارات الدولة، وأنه عندما تم اعتقاله في المطار، عرض مبلغ 10 ملايين دولار رشوة للمسؤولين الذين حققوا معه.

وتساءل إسماعيل ياشا: "لماذا قام ولايتي الذي يتهم بأنه جاسوس لدولة الإمارات بتصوير موقع السفارة التركية؟"، موضحا أن "التصور السائد هو أن هذه الصور والفيديوهات كان سيتم استخدامها لهجمات مسلحة ضد السفارة التركية، وهذا يعني أن هناك موضوعا جد حساس يخص تركيا، وعليها متابعة هذه القضية بشكل دقيق".

وأشار إلى أن ولايتي اعترف بأنه دخل إلى مدينة بنغازي مع 36 شخصا في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2013 قبيل وقوع أحداث العنف والاغتيالات التي وقعت حينها.

واعترف أيضا بأن ولي العهد الإماراتي، الأمير محمد بن زايد، يقوم بتسليح ودعم تنظيم الدولة في ليبيا، وهذه الاعترافات سيتم نشرها قريبا، على حد قوله.

وأوضح أنه في 28 أيلول/ سبتمبر الماضي، تم الهجوم على مبنى القنصلية العامة التركية في مدينة مصراتة بقنابل يدوية. وبحسب التسريبات، فإن الجاسوس الإماراتي اعترف بأنه على علاقة مع من قاموا بهذه الهجمات.

واختتم إسماعيل ياشا مقاله قائلا: "حان الوقت لوضع حد لهذا الولد المدلل"، بحسب وصفه.

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية