وزير الداخلية الاردني : انور ابو زيد مجنون ... وعشائر الريموني : انت كذاب


November 14 2015 08:39

رفضت عائلة النقيب أنور أبو زيد التصريحات الرسمية التي أعلن عنها وزير الداخلية سلامة حماد في مؤتمر صحفي اليوم السبت، والتي تقول أن "أبو زيد مضطرب نفسياً وقال عم النقيب الشيخ سليمان السعد لجريدة السبيل الاردنية اليومية  في أول تعليق ورد فعل على تصريح الوزير: "نحمد الله على ثبوت الرواية التي تمسكنا بها مسبقا لمعرفتنا بابننا أنه غير مرتبط باية تنظيمات ارهابية او خارجية وانه منتم لقوات الامن العام ".وتابع السعد: "نحن لا نسلم برواية وتصريح وزير الداخلية حول ابننا بأنه مضطرب نفسيا فهذا غير صحيح لأنه كان متزنا ، ولنفرض انه كان مضطربا نفسيا فلماذا لم يؤخذ إلى الطبيب؟ ولماذا يبقى في عمله؟ ولماذا لا يعطى إجازة للاستراحة؟ نحن نعتقد ان ابننا قد وضع في حالة استفزازية ونحن نبحث عنها ونطالب بالتحقيق بها

وكان وزير الداخلية سلامة حماد أعلن  إن حادثة إطلاق النار في قاعدة الموقر التدريبية، والتي نتج عنها مقتل 6 أشخاص هي حادثة فردية غير مرتبطة بجهات خارجية، موضحاً خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم، في مقر وزارة الداخلية، أن الأسباب التي دفعت النقيب أنور أبو زيد على فعلته هي "فردية شخصية ومعزولة عن أي ارتباط بأي جهة كانت وتتعلق بأمور نفسية ومالية".وأكد السعد أنه "يوجد على جسد أنور كدمات ورضوض وهذا ما تثبته الصور التي نحتفظ بها

وطالب السعد الجهات المعنية بتشكيل "لجنة تحقيق حيادية تضم أطرافا عدة من لجنة النزاهة والشفافية في مجلس النواب ومن مركز حقوق الانسان ومركز هيومن رايتس ووتش ولجنة من الامن العام وبعد ذلك فإن تقريرها مسلم به مسبقا ونتحمل عندها المسؤولية ".وأشار السعد إلى اعتقال الأجهزة الامنية أمس الجمعة مجموعة من الأشخاص في بلدة ريمون وخارجها وداهمت منازلهم على خلفية حادثة الموقر كان ابرزهم محمد ربيع إمام مسجد ريمون القديم وعمر سلطان وجمال الزعبي وغيرهم .وطالب بالإفراج عنهن وقال " نطالب بالافراج عنهم فورا لأنه لا ذنب لهم وإن هذه الاعتقالات غير مبررة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية