جريدة الاهرام تعتذر عن البوستر الفضيحة ... مصريون يرقصون تحت اقدام المغني الاماراتي


November 12 2015 11:05

عرب تايمز - خاص

بالمنطق كده ... اذا اردت الترويج السياحي لمصر في الداخل والخارج لا تحتاج الى اكثر من صورة للاهرامات او صورة لابي الهول ... لكن رسام الاهرام استبدل الاهرامات بصورة لمغني اماراتي وضع تحت رجلية مصريين يرقصون في اهانة لمصر وللشعب المصري وترويج سمج وتفخيم منحط لمشيخة لرملؤلاغ التي يمكن زرب كل سكانها في فندق واحد من فنادق القاهرة

 أحمد السيد النجار رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام اعتذر عن «بوستر دعائي» لمعرض «تحيا مصر» تسبب في حملة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكان يحمل صورة الفنان حسين الجسمي ونماذج لمصريين يرقصون، ووصفه بأنه "لا يليق باسم الأهرام".وقال «النجار»، عبر حسابه الرسمي على «فيسبوك»، إن أحد رسامي الكاريكاتير بمؤسسة الأهرام طلب تنظيم معرض للفنون التشكيلية ووافق عليه دون مراجعة، لعلمه مسبقا أن هذه المعارض تشجع الفن وتساهم في ترقية الذوق العام.

وأضاف أنه فؤجئ أثناء افتتاح المعرض بصحبة حمدي أبو المعاطي نقيب التشكيليين، وأصيب بصدمة من بعض اللوحات المعروضة وطلب تغيير اللوحة التي استخدمت للترويج، ورفع بعض اللوحات من المعرض.وقرر «النجار» منع تنظيم أي معرض للفنون التشكيلية بالأهرام نهائيا، إلا من خلال ماهر داود مدير إدارة المقتنيات الفنية والمعارض بالأهرام

 بدوره قال الرسام الارزقي فاروق موسى ( الذي رسم البوستر المهين لمصر والشعب المصري ) إن اللوحة التي رسمها وظهر فيها المغني الاماراتي حسين الجسمي وهو يغني وأسفله مصريون يرقصون، رُسمت العام الماضي وشارك بها في معرض "فرحة مصرية" الذي نظمه المركز الثقافي الروسي في مصر بمناسبة انتخاب الرئيس عبدالفتاح السيسي، وحرب أكتوبر.وأضاف "موسى"، في تصريح  نشرته له جريدة الوطن المصرية أن اللوحة عندما رسمها العام الماضي كانت تعبر عن المعرض الذي كان بعنوان "فرحة مصرية"، بالإشارة إلى فنان تفاعل المصريون مع أغنية "بشرة خير" التي غناها، وكان العمل الفني رمزا للفرحة والإنجاز للمواطنين وهم يصوتون في الانتخابات

وعن ظهور الجسمي بشكل عملاق والمصريين في أحجام أقل ( اقزام ) وهم يرقصون تحت قدميه قال: "لم أنظر لأحجامهم، ولم أقصد الإشارة إلى المعونة الخليجية، فمؤلف الأغنية أيمن بهجت قمر وهو مصري وملحنها عمرو مصطفى وهو مصري أيضا، والأغنية ليست مستوردة من الخارج لكنها عمل فني مصري واختير الجسمي وهو إماراتي لاستغلال هذا الصوت الجميل الذي يعشق تراب مصر"، موضحا أن من يهاجم الأغنية التي جسدتها اللوحة يهاجمون المرحلة الحالية التي نعيشها

 

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية