ليبيا : القبض على ضابط اماراتي يعمل مع ضاحي خلفان في شرطة دبي ( العمليات الخارجية ) دخل البلاد بهوية مزورة للتجسس على السفارة التركية والقطرية


November 11 2015 18:32

عرب تايمز - خاص

القت سلطات الأمن الليبية في طرابلس؛ القبض على ضابط إماراتي بعد الاشتباه به أثناء سفره من طرابلس إلى تونس وتبين بعد التحقيق معه انه ضابط في شرطة دبي يعمل في ادارة التجسس ( العمليات الخارجية ) تحت اشراف ضاحي خلفان وان مهمته في ليبيا هي التجسس على السفارتين التركية والقطرية  وأحالت السلطات الأمنية الإماراتي الذي ألقي القبض عليه في أحد الفنادق؛ إلى النيابة العامة في طرابلس

وبحسب مصادر التحقيق، فقد تبين من التحقيقات أنه برتبة رقيب في شرطة دبي قسم العمليات الدولية، وكانت بحوزته مواد فيلمية مصورة لبعض السفارات الأجنبية بالعاصمة طرابلس ومنها سفارة تركيا.ووفق المصادر ذاتها، فقد قدم الإمارتي في رحلة داخلية من مدينة طبرق بشرق ليبيا إلى طرابلس، ثم أقام بأ

 اللواء خميس المزينة، القائد العام لشرطة دبي اعترف بان الجاسوس اماراتي وانه عمل في شرطة دبي ولكنه زعم انه ترك العمل منذ خمس سنوات ...وترجع تفاصيل الواقعة إلى تناقل وسائل الإعلام الليبية عن حكومة طرابلس المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام في ليبيا نسب تهمة التجسس لصالح دولة أجنبية إلى ضابط إماراتي تم القبض عليه في العاصمة الليبية، بعدما دخل البلاد من مطار معيتيقة شرقي البلاد بهوية مزيفة، وأكدت مصادر صحافية عن رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام في ليبيا الصِّديق الصّور أن الأمن عثر على تسجيلات مصورة لمقر السفارة التركية بحوزة الإماراتي المعتقل، وأن المتهم دخل عبر مطار معيتيقة شرقي ليبيا، وكان يحمل وثائق تفيد بأنه رجل أعمال، بينما أثبتت التحريات أنه يعمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في دبي، وهو ما تم نفيه تماماً.

ونوهت المصادر إلى أن المقبوض عليه إماراتي الجنسية يعمل بإدارة المطلوبين دولياً بإمارة دبي، وألقي القبض عليه بفندق المهاري بالعاصمة الليبية طرابلس بعد ورود معلومات من جهاز المخابرات الليبية حول قيامه بأعمال تجسس لصالح دولة أجنبية، وأنه قد تم فتح محضر جمع الاستدلالات مع المتهم الإماراتي، تم فيه ضبط أقوال عناصر التحري التابعين لجهاز المخابرات، والتي اتهمته فيها بعرض رشوة مالية عليهم لإطلاق سراحه.

وأوضحت المصادر أن التحقيق المبدئي كشف العديد من المعلومات ذات الصلة بالتهمة، منها قيام المتهم بتصوير مقر إحدى السفارات الأجنبية في طرابلس لمدة تجاوزت النصف ساعة، وأن عدداً من الأدلة الثبوتية قد حرزت مع المتهم تؤكد التهم الموجهة إليه، مؤكداً اتباع النيابة العامة قانون الإجراءات الجنائية الليبي في إجراء التحقيقات والمدد القانونية المنصوص عليها في مثل هذه القضايا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية