حرب شوارع في مدن الضفة الغربية ... وحسن نصرالله يدعو الى دعم الشعب الفلسطيني في انتفاضته


November 06 2015 08:45

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين وبلدات برقين وسيلة الظهر وزبوبة شمالي الضفة الغربية وتصدى لها شبان فلسطينيون، حيث اعتقلت القيادي في الجهاد الإسلامي محمد يوسف جرادات، فيما دعت حركة حماس إلى مسيرات غضب شعبي.ورغم محاولات الكيان الإسرائيلي تهدئة الهبة الفلسطينية وقمعه للانتفاضة يواصل الفلسطينيون ما بدأوا به في مقاومة الاحتلال وتصعيد غضبهم في أيام الجمعه على امتداد الأرض الفلسطينية.
ودعت حركة حماس للخروج في مسيرات الغضب الشعبي، لمقاومة الاحتلال والاشتباك معه عند نقاط التماس في كل من الضفة والقدس والخليل و نابلس وذلك وفاء للشهداء والأسرى وتأكيداً على خيار الوحدة والمقاومة، حيث أشارت الحركة إلى أن المواجهات التي يشعلها الشباب الفلسطيني في مختلف نقاط التماس أفقدت العدو صوابه وقدرته على إدارة أزمته الخانقة.
قوات الاحتلال الإسرائيلي لم تدخر جهداً  لثني الفلسطينيين وإطفاء انتفاضتهم حيث واصلت اعتدائاتها على الفلسطينيين وممتلكاتهم وكان آخرها شن اقتحامات في أحياء مدينة جنين شمال الضفة الغربية، بالإضافة إلى بلدات برقين وسيلة الظهر وزبوبة، حيث تخلل هذه الاقتحامات مواجهات تصدى فيها الشبان الفلسطينيون لجنود الاحتلال بالحجارة.
ولايمكث أن يفرج الاحتلال عن أسير فلسطيني حتى يعود لاعتقال آخر وزجه مرة أخرى في المعتقلات، هذه المرة اعتقلت قوات الاحتلال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي محمد يوسف جرادات صاحب الـ55 عاماً وذلك خلال كمين قرب قرية حداد السياحية شرق جنين  كما تم نقله إلى جهة مجهولة.
خمسة أسابع مرت ولاتزال الانتفاضة مستمرة رغم استخدام الاحتلال للنار والحديد، حيث تشير الإحصاءات إلى بذل الفلسطينيين 76 شهيداً بينهم 17 طفلا وامرأتان بالإضافة إلى إصابة نحو 2400 شخص بالرصاص الحي والمعدني.
وفي تفاصيل الإحصاءات التي أعلنتها وزارة الصحة فإن الضفة الغربية كان لها النصيب الأوفر إذ قدمت 58 شهيداً، أما القطاع فقدم 17 شهيداً في حين قدم النقب شهيداً واحدا.
وأشارت الوزارة إلى أن معظم الإصابات كانت نتيجة للإصابة بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وبالحروق والجروح والرضوض نتيجة الضرب المبرح من جنود الاحتلال والمستوطنين.
على صعيد اخر اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اليوم الجمعة، حاجة الفلسطينيون الى كل اشكال دعم لاستمرار انتفاضتهم، معتبرا ان ما يجري في فلسطين اليوم يعبر عن روح جهادية عالية.
وقال السيد نصر الله في ملتقى الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة لدعم فلسطين اليوم الجمعة ان: "العمليات الاستشهادية تعبر عن روح الجهاد لدى الشعب الفلسطيني

واعتبر انهعندما تتوفر الارادة يحضر الابداع للاستمرار كما يجري في فلسطين اليوم التي دخلت مرحلة جديدة وعمليات استشهادية شبه يومية، مؤكدا ان الانتفاضة الجديدة فاجات الصهاينة والعالم، حيث لم تكن في توقعاتهم.واضاف السيد نصر الله: "ما يجري في فلسطين لا يعبر عن حالة من اليأس والاحباط وانما يعبر عن وعي كبير وايمان عميق بخيار المقاومة ومواجهة الاحتلال

واشار الى ان الانتفاضة الفلسطينية تضع الامة مجددا على مسار المقاومة كما تضعها امام مسؤلياتها، مؤكدا ان الكيان الاسرائيلي هو الخط الامامي للاستعمار في المنطقة والخيار الاول لهم.واوضح ان الكيان الاسرائيلي ليست نتاج مشروع صهيوني فقط وانما نتاج ارادة دولية ومازالت تحظى بدعم اميركي ودولي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية