السيدة الفلسطينية جنان حرب ضرة الاميرة الجوهرة تكسب دعواها ضد الامير عزوزي في المحاكم البريطانية


November 03 2015 14:45

عرب تايمز - خاص

كان الصحفي الفلسطيني ناصر الدين النشاشيبي اول من كشف النقاب في احد كتبه عن وجود زوجة فلسطينية سرية لملك عربي ولكن النشاشيبي لم ينشر اسم الملك ولا اسم الزوجة ولم يصبح اسم السيدة ( جنان حرب ) ارملة الملك فهد وضرة الاميرة الجوهرة ال البراهيم ام الامير عزوزي معروفا الا بعد ان اضطرت السيدة حرب الى اللجؤ الى القضاء البريطاني حتى ينصفها امام محاولة الاميرة الجوهرة وابنها عزوزي اكل حقوقها

فقد ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية ان السيدة جنان حرب انتصرت في دعواها أمام المحكمة العليا في لندن بالحصول على دفع ملايين الجنيهات الاسترلينية؛ احترامًا لوعد قُدم إليها من قبل زوجها الملك فهد بأنه سيتم الاعتناء بها بقية حياتها.بحسب الصحيفة، حكم أحد القضاة للسيدة فلسطينية المولد "جنان حرب"، 68 سنة، بأنه يحق لها الحصول على أكثر من 15 مليون جنيه استرليني بالإضافة إلى قيمة عقارين باهظي الثمن في لندن.وقال القاضي إن دعوى "حرب" ذات مصداقية، فقد قالت للمحكمة إنها تزوجت الملك سرًا في 1968 عندما كانت تبلغ من العمر 19 عامًا وكان لا يزال أميرًا ووزيرا للداخلية في بلاده

وقالت "حرب" إن الأمير عبدالعزيز – ابن الاميرة الجوهرة احدى زوجات فهد وصاحبة محطة العربية – قابلها في فندق دورتشستر في لندن يوم 20 يونيو 2003 عندما كان الملك مريضًا للغاية.وفي الساعات الأولى من الصباح وافق على أن يدفع لها 12 مليون جنيه استرليني ونقل شقتين في تشيلسي؛ للحفاظ على وعد والده بتوفير الدعم المالي مدى الحياة

الأمير قدم إفادات خطية للمحكمة ينفي دعوى "حرب"، ولكن القاضي بيتر سميث قال إنه وافق على دعوى "حرب" وحكم بأنه كان هناك إتفاق
وكانت الصحف البريطانية قد واصلت اهتمامها بقضية الزواج السري للملك فهد السعودي من السيدة الفلسطينية التي تحمل الجنسية البريطانية التي لجأت للقضاء البريطاني للحصول على مستحقاتها التي وعد بها الملك قبل وفاته، ومنحها 12 مليون جنيه استرليني، وشقتين في أرقي المناطق ببريطانيا لتأمين حياتها.
وقالت صحيفة «الإندبندنت»، إن «عبدالعزيز» نجل الملك فهد، وعدها بتقديم الأموال التي وعد بها والده لها قبل وفاته، ولكنها لم تحصل على شيء، لذلك لجأت للمحكمة العليا البريطانية، وطلب الأمير عبد العزيز بحصانة الدولة، ولم يمنح النظام القانوني الحصانة للأمير، ما يجعل القرار يفتح الطريق لعقد جلسة استماع كاملة قد تكون محرجة ويمكن أن تسلط الضوء على تعاملات آل سعود.

وأوضحت الصحيفة التي فتحت الملف قبل 3 سنوات أن جنان حرب تدعي أنها متزوجة من الملك فهد عام 1968 عندما كان عمرها 19 عاما، وكان في منصب وزير الداخلية، عندما التقته في حفل في بيروت، وأجبرته على مغادرة المملكة العربية السعودية قبل أن يتولي الملك فهد العرش عام 1982، لأن بقية العائلة المالكة السعودية لم توافق على الزواج، ولكنها استمرت على اتصال معه عن طريق الهاتف طوال حياته

وأضافت الصحيفة أن «جنان» تكتب كتابا عن قصة حياتها وزواجها من الملك فهد، وقد تلقى قصتها اهتمام دولي من منتجي الأفلام، وهي الآن مازالت في مرحلة الكتابة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية