شكوك حول نزاهة الانتخابات التركية


November 02 2015 15:30

انتقدت البعثة الدولية لمراقبة الانتخابات التركية، ما وصفته بمناخ الخوف والعنف الذي سبق الانتخابات، قائلة إن البيئة الأمنية، واعتقال نشطاء المعارضة وتكميم حرية الصحافة كانت كلها عوامل اجتمعت لتجعل الانتخابات غير عادلة. كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال عقب إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية الأحد، والتي فاز بها حزبه "العدالة والتنمية"، إنه يستحق احترام العالم. ولكن بعثة المراقبين الدوليين عبرت عن مخاوف شديدة بشأن نزاهة الانتخابات، وذلك في مؤتمر صحفي عقدته في أنقرة الإثنين. وقال السويدي، أندرياس جروس، رئيس بعثة المراقبة التي تمثل المجلس الأوروبي، "هذه الحملة الانتخابية غير عادلة وقد اتسمت بالكثير جدا من العنف والخوف". وطالب جروس الرئيس التركي بالعمل على تقليل مناخ الاستقطاب في أعقاب الانتخابات الحاسمة، وقال: "عليه أن يعمل من جديد على إنهاء الانقسامات التي حصلت في الشهور الخمس الأخيرة". وذكر بعثة المراقبين الدوليين، أنه بينما أجريت الانتخابات بطريقة احترافية وقدمت العديد من الخيارات أمام الناخبين، فإن العنف ضد المعارضة وأحزابها أعاق قدرتها على إجراء حملات انتخابية في مناخ من الحرية، مستشهدا بالاعتقالات التي طالت نشطاء معارضين في الفترة السابقة على التصويت. وكان حزب العدالة والتنمية فاز بـ 316 مقعدا، ما يزيد كثيرا من الـ 276 مقعدا اللازمة لتشكيل الحكومة منفردا.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية