عطوان : السعودية تعاقدت مع قوات مرتزقة من كولومبيا للمشاركة في احتلال صنعاء لخبرتهم في حروب الشوارع


October 24 2015 09:06

عرب تايمز - خاص

قال عبد الباري عطوان الذي تم مؤخرا منع موقعه الالكتروني في السعودية ان السعودية تعاقدت مع قوات مرتزقة من كولومبيا تضم ضباطا وجنودا عسكريين سابقين للقتال في اليمن ضد الجيش اليمني واللجان الشعبية بعد عجزها وحلفائها ومرتزقتها من السيطرة على أمن عدن واحتلال مأرب وتعز.وبحسب عطوان قال اللواء المتقاعد خايمي رويث لإذاعة محلية كولومبية بتوجه جنود سابقين في الجيش الكولومبي للعمل في صفوف قوات التحالف تحت قيادة السعودية

وكشف أنها ليست المرة الأولى التي يتوجه فيها جنود كولومبيون سابقون للقتال في مناطق نزاع، ويوجد المئات منهم يعملون في دول خليجية.وتقول الصحافة الكولومبية بتوجه الفوج الأول ويقدر بـ 92 مقاتلا الى عدن بملابس عسكرية سعودية للمشاركة في قتال اليمنيين، وسيلتحق بهم جنود آخرين.وتقول جريدة تييمبو أن الجنود الكولومبيين سيشاركون في احتلال صنعاء برفقة جنود التحالف السعودي ومن جنسيات أخرى وتستطرد أنه جرى اختيار الجنود الكولومبيين لخبرتهم في حروب المدن والشوارع

من المعروف ان عبد الباري عطوان عمل في جريدة الملكسلمان في لندن ( الشرق الاوسط ) قبل ان يصدر جريدة القدس بالتعاون مع جهات اسرائيلية مولت الاصدارات الاولى من القدس بموجب تحويلات مالية وقد باعها مؤخرا لشيخ قطري قبل ان يصدر صفحته الالكترونية وينقلب 180 درجة في مواقفه حسب مصالحه فبعد ان كان يحارب ( النظام السوري ) اصبح الان حريصا على سوريا اكثر من بشار الاسد ويقول مراقبون صحفيون في لندن ان موقف عطوان الجديد يهدف الى رفع تسعيرته في السوق وانه سيعود الى سابق عهده مع اول تحويل مالي يصله .. وكان عطوان وبطلب من قطر قد سافر الى القاهرة وقابل الرئيس المصري  محمد مرسي قبل سقوطه وبدأ يروج لنظام الاخوان لكن سقوط مرسي ( خرب ) العلاقة بين قطر وجريدة القدس وادى الى اعادة تركيب الجريدة اللندنية وابعاد عطوان عنها مقابل مبلغ مالي كبيرسيظل في طي الكتمان ... الى حين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية