المصريون يقاطعون الانتخابات ولم يشترك بها الا فلول الحزب الوطني وشوية دعشاويين من حزب النور


October 19 2015 12:35

اغلقت مراكز الاقتراع في مصر بعد إقبال ضعيف للغاية على التصويت في اليوم الأول من المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب التي طال انتظارها وتردد ان الذين اشتركوا في الانتخابات هم فقط من فلول الحزب الوطني وبعض الدعشاويين من حزب النور السلفي واتباع الشيخ الحويني الذي عاد مؤخرا الى مصر من قطر و الذي نشر على يوتوب فتاوى تبيح لداعش حز الرقاب وسلب النساء وفتح اسواق نخاسة لبيع السبايا

ورغم إغلاق مراكز الاقتراع، أمرت اللجنة العليا للانتخابات رؤساء اللجان العامة فى المحافظات عن مد فترة التصويت فى اللجان الفرعية لحين انتهاء تصويت الناخبين الموجودين فى محيط لجان الانتخاب.وقال المستشار عمر مروان، المتحدث الرسمي باسم اللجنة "لا يمكن حصر نسب المشاركة في الاقتراع إلا بعد انتهاء عملية الاقتراع بنهاية اليوم الثاني."وكانت اللجنة في وقت سابق إن نسبة التصويت بلغت، في عصر الأحد، نحو 2.2 واعتبر مروان أن هذه النسبة كانت نتيجة "عينة" ولا تعكس نسبة المشاركة في اليوم كله

غير أن المراسلين يشيرون إلى نسبة إقبال ضعيفة للغاية مقارنة بنسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية التي جاء بعبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق، إلى الرئاسة.وقرر رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل تخفيض ساعات العمل في المؤسسات الحكومية الاثنين إلى النصف في محاولة لتشجيع الإقبال على التصويت.وقال إسماعيل إن القرار "جاء تلبية لرغبة الأهالي والمواطنين بمحافظاتهم بتمكين أبنائهم وأسرهم من الإدلاء بأصواتهم في دوائرهم الانتخابية."وقال المستشار عمر مروان، المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات، إن اللجنة "أجرت إحصائية على عينة عشوائية قدرها 2 % من إجمالي الناخبين واتضح أن نسبة الإناث 4 أضعاف معدل مشاركة الذكور وأن كبار السن (فوق سن 60) هم الفئة العمرية الأكثر مشاركة."وحسب الإحصائية نفسها فإن "أقل نسبة مشاركة هي للفئة العمرية من 18 عاما حتى 21 سنة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية