المفتي السعودي المتصهين الذي ايد اسرائيل ودان حزب الله ... يفتي بوجوب جلد الصحفيين الذين ينتقدون المفتين المتاجرين بالدين ... من طرازه


September 19 2008 10:30

طالب رجل الدين السعودي عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين الذي اشتهر بفتواه - خلال الحرب على لبنان - بتأييد اسرائيل وادانة حزب الله افتى بجلد الصحافيين الذين يهاجمون رجال الدين السعوديين، مؤكداً «أن الواجب الأخذ على أيديهم، ومعاقبتهم بما ينزجرون به، ولو بسَجن طويل كما يُسجن غيرُهم من الذين يتعدّون ما حُدِّد لهم، وكذلك ـ أيضاً ـ قد يعاقبون بالفصل من أعمالهم، ويعاقبون ـ أيضاً ـ بالجلد أو التوبيخ والتأنيب».من جهة ثانية أفتى رجل دين سعودي آخر باستخدام «المسنجر» في نظر الخطيب إلى خطيبته عوضاً عن النظرة الشرعية التي تقتضي دخوله إلى منزلها بحسب الشريعة الإسلامية. وجاء تصريحات الجبرين في حلقة من برنامج «الجواب الكافي»، الذي تبثّه قناة «المجد» الفضائية، وقال رجل الدين السعودي إن «هناك هجمة من الأقلام الصحافية والقنوات الفضائية على عديد من العلماء في السعودية (..) إن هؤلاء الذين يهاجمون العلماء.وبالأخصّ مشاهير المشايخ، الذين اعتُرف بفضلهم، وعُرفت مكانتهم، وعُرف قدرهم، وصاروا ينشرون العلم وينشرون الفتاوى، في (برنامج) نور على الدرب، أو سؤال على الهاتف، أو في هذه القناة (المجد). وكان أثار برنامج «نور على الدرب» الرأي العام حين أفتى رئيس مجلس القضاء الأعلى في السعودية صالح اللحيدان بقتل أصحاب القنوات الفضائية