الافتتاحية ... ومن الكاتب والصحفي المصري الكبير ابراهيم عيسى ... نستفيد


October 14 2015 19:55

الافتتاحية - عرب تايمز

يكتبها  اليوم : د. اسامة فوزي

الشيء الوحيد الذي فهمناه من مقال ابراهيم عيسى وبرنامجه التلفزيوني بخصوص نقده الشديد لانتفاضة السكاكين الفلسطينية وهجوم الشبان الفلسطينيين على الجنود والمستوطنين بالحجارة وسكاكين المطابخ  وطعنهم للابرياء الاسرائيليين  من المستوطنين ( عابري السبيل ) كما وصفهم عيسى في مقاله هو ان هناك وسائل اخرى لمقاومة  من يحتل ارضك وبيتك ويغتصب عرضك  لا يعرف بها الا ابراهيم عيسى  ولا يريد ان يصرح بها ربما لانها من الاسرار الحربية

الامم المتحدة نفسها اعلنت ولا تزال ان من تحتل ارضه تحق له مقاومة  المحتل بكل ما اوتي من قوة ... بالحجر والمقلاع والسكين والمسدس والبارودة والمدفع والصاروخ والطائرة والدبابة  ولان الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية ( اعزل ) لم يجد بين يديه من سلاح لمقاومة المحتل ( العسكر ) والمستوطنين ( المسلحين بالرشاشات ) الا الحجر .. وسكاكين المطابخ

 عندما احتل جنود العدوان الثلاثي عام 56 مدن القناة قاومهم الشعب المصري بالحجر والسكين والتفخيخ والمتفجرات والقنابل ... ولم يخرج يومها اي صحفي فلسطيني ليوجه نصائح للشعب المصري بعدم المقاومة وعدم جواز طعن اي جندي او عابر سبيل من المحتلين لمدن القنال بسكاكين المطابخ ( لان شكلنا راح يصير قدام العالم وحش أوي ) ... وعندما احتل الصهاينة سيناء في حرب حزيران يونيو قاوم المصريون المحتل بدءا بالحجر .... وانتهاء بالصاروخ والدبابة .. ولم يخرج اي فلسطيني على شاشات التلفزيون ليندد بالشعب المصري من باب انه لا تجوز مقاومة المحتل بالحجارة والسكاكين لان هذا لن ينفع قضيتهم بخاصة وان اسرائيل لم تنسحب من سيناء كرمال عيون ابراهيم عيسى .. وانما انسحبت لان الجيش المصري مرغ  انفها بالرمل وانتزع ارضه بالقوة واستخدم كل ما يمتلكه في مقاومة وطرد المحتل ... بدء بخرطوم الماء الذي فتح به الثغرة في الساتر الرملي لمرور دباباته .. وحتى الطائرات التي اغارت على ( عابري السبيل ) من جنود ومستوطنين صهاينة كانوا يمرحون ويسبحون في مياه القناه

عندما اقتحم المستوطنون الصهاينة منزلا لاحد الفلسطينين في الضفة الغربية  قبل اسابيع وحرقوا ابنه الرضيع حيا لم يجد كل سكان الحي من الفلسطينيين بايدهم حتى رصاصة واحدة لمقاومة المستوطنين ( المسلحين بالرشاشات ) ولم يكتب يومها ابراهيم عيسى كلمة واحدة عن اصول واداب المقاومة ووسائل منع المستوطنين المسلحين من دخول بيتك وحرق ابنك حيا ولم نسمع انه طلب من الجيش المصري تسليح المقاومة الفلسطينية او تمرير شوية مسدسات لهم حتى لا يستخدموا في مقاومتهم المحتل الحجارة وسكاكين المطابخ فيسيئوا لقضيتهم ويسودوا وجه ابراهيم عيسى امام العالم

حتى افيخاي ادرعي الناطق باسم الجيش الاسرائيلي لم يطلب من الفلسطينيين ما طلبه ابراهيم عيسى منهم ... وجمعيات يهودية امريكية خرجت في مظاهرات - هنا في امريكا - تأييدا للشعب الفلسطيني وتنديدا بجرائم الجيش الاسرائيلي ومستوطنيه  ولم يجدوا في استخدام الفلسطيني الحجر والسكين في الدفاع عن نفسه ضيرا ربما لانهم لم يقرأوا نصائح ابراهيم عيسى للشعب الفلسطيني ولم يتعلموا منه اصول المقاومة وادابها  فهل هؤلاء احرص على الشعب الفلسطيني من ابراهيم عيسى لا سمح الله

لا نريد ان نشكك بوطنية ابراهيم عيسى ولا نريد ان نتهمه بالخيانة ... ولا نريد ان نضعه على مسطرة واحدة مع صهاينة مصر من طراز توفيق عكاشة واحمد موسى وغيرهما .. وانما نريد فقط من ابراهيم عيسى ان لا يكتفي بانتقاد ( انتفاضة السكاكين ) بفقرة كاملة من مقاله ويتبعها بنقطة ( فولوستوب ) .. نريده ان يكمل الجملة وان يقول للشعب الفلسطيني ما هي وسائل مقاومة المحتل .. وكيف تكون المقاومة المسلحة لمن يحتل بيتك وارضك ويغتصب عرضك ويحرق اطفالك ويسوي نصف احياء الفلسطينيين ودورهم بالارض كما فعل ( عابرو السبيل الصهاينة في غزة ) قبل فترة

واذا لم يفعل ابراهيم عيسى ذلك .. وفورا ... فان مقالته وبرنامجه التلفزيوني الداعي الى عدم مقاومة المحتل بالحجر والسكين لا يمكن فهمهما الا بطريقة واحدة وهي : اما انضمام عيسى الى صف المتصهينين العرب - وما اكثرهم - او على ابسط تقدير .. رغبة غير مفهومه لدى ابراهيم عيسى بتقديم اوراق اعتماده للاسرائيليين خطيا بالصوت والصورة والكلمة لعله يحتل وظيفة شاغرة خلت قبل ايام بموت الكاتب المصري المتصهين علي سالم

فهل  سيكمل ابراهيم عيسى مقاله بفقرة عن اصول واداب مقاومة المحتل ... حتى نتعلم منه ونستفيد  بل وحتى ننضم اليه في مطالبة الشعب الفلسطيني بعدم استخدام سكاكين المطابخ للدفاع عن انفسهم لان شكلهم اصبح امام العالم ... وحش اوي .. كما قال ابراهيم عيسى ام سيطنشنا .. ويتركنا نهبا للتفسيرات ... وما أكثرها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية