الشاب مارك زوكبيرغ صاحب الفيس بوك اصبح مليارديرا ... وفي السعودية وحدها 11 مليارديرا


September 18 2008 09:30

 حافظ بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوف على صدارة قائمة أثرى أثرياء الولايات المتحدة للعام الخامس عشر على التوالى ولكن المشكلات الاقتصادية أزاحت بعض اعضاء قائمة مجلة فوربس الاميركية لأغنى 400 اميركي.ومن ابرز المتغيبين عن القائمة هذا العام موريس جرينبرج الرئيس التنفيذى لاميركان انترناشونال جروب ومج ويتمان الرئيس السابق لمؤسسة إى باى وتراجعت قيمة ثروات 126 شخصا مدرجين بالقائمة

وتراجعت ثروة قطب اندية القمار شيلدون أدلسون 13 مليار دولار فى العام الماضى وهى اكبر خسارة لفرد فى القائمة وتراجعت ايضا ثروة كيرك كيركوريان بمقدار 6.8 مليار دولار مع تدهور قيمة اسهم ام.جي.ام ميراج لأندية القمار.وقال ماثيو ميللر محرر القائمة فى فوربس "حقيقة ان ثروات الاغنياء لا تزيد تعنى ان الاقتصاد بات ثابتا."واستطرد قائلا "الائتمان غير متوفر والسيولة قليلة للغاية فى الاسواق والصفقات لا تتم لذا فالاقتصاد ينكمش

واستعانت فوربس فى اعداد القائمة باسعار الاسهم التى جرى التداول عليها فى التاسع والعشرين من اغسطس اب الماضى وهو ما يعنى ان تدهور اسعار الاسهم خلال الايام الماضية.. الذى كان جزءا من أسوأ اضطراب مالى منذ الكساد الكبير..ادى إلى تآكل العديد من تلك الثروات.ومع ان جيتس احتفظ بصدارة القائمة بثروة فردية قدرتها فوربس بنحو 57 مليار دولار الا ان هذا الرقم اقل من ثروته فى العام الماضى التى قدرتها المجلة بنحو 59 مليارا.وجاء المستثمر وارين بافيت فى المركز الثانى بخمسين مليار دولار متراجعا عن 52 مليارا فى العام الماضى واحتل الترتيب الثالث مؤسس اوراكل كوربوريشن لورنس إيليسون بثروة 27 مليار دولار

وعاد اربعة اعضاء من عائلة والتون الى مواقعهما فى المركزين الرابع والسابع بثروة اجمالية قدرت بنحو 23 مليارا دولار.واحتل رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبيرج الترتيب الثامن بثروة بلغت عشرين مليار دولار من شبكته الاخبارية المالية.وانطلق شاب فى الـ24 من العمر يدعى مارك زوكبيرغ وهو مؤسس موقع "فيسبوك" فى المرتبة الـ3121 بثروة تقدر بـ1.5 مليار دولار. ولفت الموقع إلى ان من بين العائدين إلى اللائحة أثرى أثرياء أميركا رئيس "أوربان أوتفيترز" ريتشارد هاين ومؤسسو "غاب" دونالد ودوريس فيشر.وذكر ان الخاسر الأكبر لهذه السنة هو عملاق الكازينوهات شيلدون أدلسون الذى خسر 13 مليار دولار من ثروته بمعدل 1.5 مليار دولار فى الساعة الواحدة. أما الرابح ألكبر هذه السنة فهو بلومبيرغ، الذى يقدر ارتفاع أرباحه بـ8.5 مليار دولار خلال فصل الصيف

وخرج من اللائحة مخضرمون أميركيون أبرزهم رئيس شركة "آى أيه جي" موريس غرينبيرغ ورئيسة موقع "إى باي" السابقة مارغاريت وايتمان.شار إلى ان فى هذه اللائحة 42 امرأة أبرزهن مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفرى التى زادت ثروتها 200 مليون دولار هذه السنة لتصبح 2.7 مليار دولار

عربيا تصدرت المملكة العربية السعودية قائمة الأثرياء العرب بعد أن قدمت 11 مليارديراً وصلت ثرواتهم مجتمعة إلى 7060 مليار دولار حسب ما أوردته مجلة "فوربس" لعام 2007.وصعد إجمالي الثروات العربية في نادي أصحاب المليارات في العالم إلى 179.7 مليار دولار بعد أن بلغت في العام الماضي 107.2 مليار دولارغير أن هذه النسبة تظل ضئيلة جدا عند مقارنتها بثروة 946 مليارديراً بلغت 3.5 تريليون دولار مرتفعة 900 مليار عن العام الماضي

وتميزت القائمة العربية بتراجع مراكز أصحاب المليارات في السعودية ولكن الحدث الأبرز في قائمة المنطقة هذا العام تواصل تراجع مركز الأمير الوليد بن طلال وخروجه من قائمة أغنى 10 أشخاص في العالم، حيث تراجع إلى المركز الثالث عشر بعد أن كان ثامناً في العام 2006 وخامساً في عام 2005.وتبلغ ثروة الأمير السعودي في تصنيف 2007 حوالي 20.3 مليار دولار، مرتفعة بنحو 300 مليون دولار عن العام السابق، نقلاً عن وكالة الأنباء البحرينية

وسجل رجل الصناعة المكسيكي من أصل لبناني، كارلوس سليم، أكبر تقدم في العقد الأخير عبر تحقيقه 19 مليار دولار إضافية في غضون سنة لتصل ثروته إلى 49 ملياراً، احتل بها المركز الثالث.ودخل إلى نادي المليارات العرب 8 مليارديرات جدد فقد ارتفع عدد أصحاب المليارات العرب في لائحة مجلة "فوربس" لعام 2007 التي صدرت أمس الأول إلى 33 شخصاً.وجاءت السعودية في المركز الأول بأحد عشر مليارديراً، ثم لبنان بستة مليارديرات والإمارات بخمسة تليهما الكويت ومصر لكل منها 4 مليارديرات. ( أغني الأغنياء في مصر عائلات ساويرس وغبور ومنصور والمغربي ) . كما تربع رجل الأعمال البريطاني من أصل سوري، سيمون حلبي، على المركز 194 بثروة قدرها 4.3 مليار دولار، وتقدم رجل الأعمال البريطاني من أصل عراقي، نظمى أوجي، إلى المركز 279 بثروة قدرها 3.1 مليار دولار بعد أن كان في المركز 382 في العام الماضي