كتاب عن فلسطين .. دليل نيتنياهو على ان ايران دولة تدعم الارهاب الدولي وتدعو لتدمير اسرائيل


October 03 2015 09:16

أظهر رئيس وزراء كيان الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو خلال خطابه بالامم المتحدة، كتابا ليعرف من خلاله الراي العام العالمي برؤية ايران حيال كيانهوالسوال ما هو الكتاب الذي رفعه نتنياهو من على منبر الامم المتحدة غاضبا والذي يبدو انه أقض مضاجع قادة كيانه المحتل بشدة لدرجة أتى به الى الامم المتحدة ليعرضه على قادة العالم؟
هذا الکتاب تحت عنوان "فلسطين من وجهة نظر قائد الثورة الاسلامية" مع مقدمة بقلم الدکتور علي اکبر ولايتي، يتضمن مجموعة من خطابات سماحة القائد في خطب صلاة الجمعة حول موضوع فلسطين.
ويشتمل الكتاب على 8 فصول منها، الخطوط العريضة، الهزائم ، الانتصارات، المسؤوليات والجرائم، والحلول، والابطال والتنوير والمستقبل المشرق.
وخطوة نتنياهو هذه تعيد الى الاذهان اجرائه المثير للضحك بشان قيامه برسم كرتوني للملف النووي على شكل قنبلة خلال خطابه في الأمم المتحدة عام 2012، ما اثار سخرية العديد من المتابعين والمعلقين في العالم وحتى في داخل كيانه أنذاك.
ومثل هذه الخطوات التي ليست الاولى ولن تكون الاخيرة، تشير الى مدى التوتر والارتباك الذي يعيشه كيان الاحتلال حيال الانتصارات والانجازات التي حققتها ايران الاسلامية على كافة الصعد لدرجة أصبح نتنياهو يخاف من الكتاب الذي يفضح جرائم كيانه بحق الشعب الفلسطيني المظلوم ويطلع الراي العام على مدى انتهاكاته بحق هذا الشعب.
والان وبعد ان رأى رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي نفسه متخبطا وفاشلا أمام انتصارات ايران المتعددة وكذلك فشله الذريع في اعاقة المفاوضات النووية بين ايران و مجموعة (5+1) وتوقيع الاتفاق النووي، بات يتشبث بكل شيء للتغطية على هذه الهزائم المتكررة؛ وفي محاولته الاخيرة لعله لم يجد شيئا الا هذا الكتاب ليطفئ غضبه حيال النجاحات الايرانية المتزايدة ولايدري انه بات بمثابة الغريق الذي لايستطيع احد ان ينقذه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية