الصهاينة يشنون حملة اعتقالات واسعة في مدن الضفة الغربية


October 02 2015 08:55

واصلت سلطات الاحتلال «الإسرائيلي»، أمس، حصارها العسكري للمسجد الأقصى المبارك وإغلاقه أمام المصلين ممن تقل أعمارهم عن ال 50 عاماً من كلا الجنسين، فيما توفر الحماية والحراسة لعصابات المستوطنين اليهودية خلال اقتحاماتها الجديدة للأقصى المبارك وجولاتها الاستفزازية فيه.

وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال لاحقت النساء والطالبات الممنوعات من الدخول إلى الأقصى المبارك وأبعدتهن عن بوابات المسجد في اتجاه منطقة باب العامود - أحد أشهر بوابات القدس القديمة- وسط تهديدات باعتقالهن وإبعادهن عن القدس.
واضطر عشرات المصلين المقدسيين من أداء صلاة فجر أمس، في الشوارع والطرقات وقرب المتاريس الحديدية التي وضعتها قوات الاحتلال قرب بوابات الأقصى المبارك.
وشنت أجهزة أمن الاحتلال حملة اعتقالات جديدة بين صفوف الشبان والأشبال في أنحاء متفرقة من مدينة القدس والضفة المحتلتين على خلفية المشاركة في مواجهات نصرة المسجد الأقصى.

وقالت مصادر مقدسية في المدينة إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل فلسطيني في حي عين اللوزة في بلدة سلوان جنوب الأقصى واعتقلت طفلا بعد الاعتداء عليه وعلى إخوانه بالضرب المبرح وأصابت فردين من العائلة برصاص مطاطي استدعى نقلهما للعلاج في مستشفى المقاصد في القدس.

وفي شمال الخليل بالضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة بيت أمر شمال الخليل. وأفاد منسق اللجنة الإعلامية للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عوض، بأن قوات الاحتلال اقتحمت عدة أحياء في البلدة، وداهمت عدة منازل، واعتقلت الشابين، بعد تفتيش منزلي ذويهما والعبث بمحتوياتهما.
وقررت سلطات الاحتلال إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة بدءاً من اليوم الجمعة وحتى الثلاثاء المقبل بحجة الأعياد اليهودية.

وقال رائد فتوح رئيس اللجنة الرئاسية الفلسطينية لتنسيق البضائع في قطاع غزة، إن سلطات الاحتلال أبلغت اللجنة بإغلاق المعبر ابتداء من صباح اليوم الجمعة وسيعاد فتحه صباح الثلاثاء، فيما سيفتح يوم الأحد المقبل لضخ كميات من المحروقات فقط.

وأعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي عن أسفه لعدم تحمل مجلس الأمن مسؤوليته في حفظ السلم والأمن الدولي وخاصة تجاه ما تقوم به «إسرائيل» في القدس المحتلة من انتهاكات صارخة لحرمة المسجد الأقصى والأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية وكذلك عدم تحركه تجاه المأساة السورية حيث تدور حرب طاحنة خلفت سيلاً من الدماء ومن الدمار بحيث أصبحت أسوأ كارثة إنسانية في القرن الحادي والعشرين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية