فعلا ... اللي استحوا ماتوا


October 01 2015 09:45

عرب تايمز - خاص

أدانت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي والتي يقبض كل افرادها من المخابرات السعودية ويحجون ببلاش ويرمون الجمرات من غرف مكيفة ما تناولته وسائل الإعلام من  (إساءات إيرانية للمملكة العربية السعودية وتغافلها عن الجهود المتميزة التي تبذلها في خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ) كما ورد في البيان

وعبّر أمين عام الرابطة عبد الله التركي في بيان، أمس، عن أسفه البالغ من هذه الإساءات التي وردت على لسان بعض المسؤولين الإيرانيين وفي وسائل الإعلام المؤيدة لها وانتهازها لما حدث في منى للانتقاص من جهود المملكة في خدمة ضيوف الحرمين الشريفين على الرغم من الخدمات الجليلة التي تقدمها المملكة في موسم كل عام والتي يشهد بها القاصي والداني وفي مقدمتها توسعة الحرمين الشريفين والمطاف والمسعى والمشاريع العملاقة في المشاعر المقدسة وجسر الجمرات وغيرها، واعتبر هذه الإساءات استغلالاً لمناسبة الحج لأغراض سياسية

وكانت ايران قد احتجت على مقتل المئات من حجاجها واختفاء جثامينهم وتكديسها فوق بعضها البعض وكأنها اكوام زبالة وهددت بالرد العسكري اذا ما تبين ان اسرائيل خطفت بالتعاون مع السعودية مسئولين ايرانيين كانوا في بعثة الحج

وطالب  التركي المسؤولين في حكومات الدول العربية والإسلامية والعلماء والمفكرين بمواجهة هذه الإساءات حفاظاً على قدسية الأماكن المقدسة وعدم استخدامها وسيلة للصراعات خاصة وأن الحج ركن من أركان الإسلام يجب أن نحافظ على فريضته ولا نقحمه في أمور سياسية، مشيراً إلى أن الرابطة تلقت اتصالات عديدة من المنظمات والقيادات الإسلامية في خارج المملكة تدين وتستنكر هذه الإساءات وتؤكد ثقتها في التحقيقات التي تجريها حكومة السعودية في حادث التدافع بمنى.وكان المرشد الإيراني علي خامنئي  قد هدد برد «عنيف وقاس» إذا لم تعد جثامين الحجاج الإيرانيين الذين لقوا حتفهم في كارثة التدافع في منى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية