خامنئي يهدد النظام السعودي اذا ما اساء الى الحجاج الايرانيين وجثامين قتلى مكة


September 30 2015 10:15

توعد قائد الثورة الاسلامیة في ايران آية الله السيد علي خامنئي ، السلطات السعودية برد قاس وعنيف، اذا ما تعرض الحجاج الايرانيين وجثامين ضحايا الكارثة الى اساءة، مؤكدا ان جهلة العصر حولوا العيد الى عزاء.وفی کلمته الیوم الاربعاء خلال مراسم اداء الیمین وتخرج دفعة جدیدة من طلبة کلیة الضباط فی جیش الجمهوریة الاسلامیة في ایران، والتي جرت في جامعة 'الامام الخمیني (ره)' للعلوم البحریة في نوشهر شمال ایران، قال قائد الثورة الاسلامية ان هذه الایام هي ایام عید الاضحی وعید الغدیر الا ان جهلة العصر حولوا عیدنا الی مأتم.واضاف القائد العام للقوات المسلحة، ان المئات من حجاجنا فارقوا الدنیا مظلومین والبعض منهم عطاشی.واشار الی ان الشعب الایراني مفجوع الیوم واضاف قائلا، ان الحج یجب ان یکون مکانا آمنا، فهل من الامان ان یتم التطاول علی حیاة الافراد حین اداء المناسك؟ .
واشار آية الله الخامنئي الى مقتل المئات من الحجاج الايرانيين في حادثة منى واضاف، مازال العدد الدقيق للضحايا الايرانيين في هذه الحادثة غير معلوم وهنالك احتمال بارتفاع العدد الى مئات اخرين وهذه في الحقيقة مصيبة كبرى للشعب الايراني.واكد ضرورة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بمشاركة الدول الاسلامية ومن ضمنها ايران واضاف، اننا لا نصدر الان حكما مسبقا حول السبب في الحادثة الا اننا نعتقد بان الحكومة السعودية لم تعمل بواجباتها تجاه جرحى منى وانها تركتهم في حالة مزرية
ولفت الى المشاكل الحاصلة في نقل جثامين ضحايا حادثة منى ومتابعات مسؤولي البلاد واكد ضرورة مواصلة هذه المتابعات واضاف، ان الحكومة السعودية لا تعمل في هذه القضية بواجبها وتقوم في بعض الحالات بممارسات مؤذية.وقال قائد الثورة الاسلامیة: ان مسؤولي البلاد یتابعون القضیة، الا ان المسؤولین السعودیین لا یقومون بواجباتهم، بل یعملون ایضا في حالات علی العکس من واجباتهم التي ینبغي علیهم القیام بها

واستطرد القول، اذا تعرض الحجاج الایرانیین وجثامین ضحایا الکارثة الی اساءة، فان رد ایران سیکون قاسیا وعنیفا، مضیفا انه اذا قررت ایران ابداء رد فعل حول هذه الکارثة فان اوضاع السلطات السعودیة لن تکون محمودة العواقب.وقال ان جمهوریة ايران الاسلامیة تحلت حتی الان بضبط النفس وعملت علی رعایة الآداب الاسلامیة وحرمة الأخوة في العالم الاسلامي، لکن لیعلموا ان ایران اقوی من الکثیرین وتمتل الامکانیات الکبیرة واذا قررت أبداء رد فعل حول هذه الکارثة فان اوضاع السلطات السعودیة لن تکون محمودة العواقب













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية