رسالة من قاريء ... ردا على مجدي خليل


September 29 2015 11:38


الاخوة الاعزاء في عرب تايمز

السلام عليكم

كان غريبا ان تنشروا مقال مجدي خليل و المتضمن ترديدا لاتهامات ضد المقاومة الفلسطينية و اللبنانية بين سطوره دون تعليق منكم. انتم الذين وقفتم مع المقاومة الفلسطينية و اللبنانية حين خذلهما الخاذلون

اتفق مع كثير مما ورد في مقال مجدي فالإسلاميون لا يرون الا من فرجة ضيقة تمنعهم من استطلاع الأفق الواسع. و هم أنصاف مثقفين في معظم الأحيان و مشبعين بالتطرف النفسي الذي يقود الى التطرّف الفكري و الذي ينتهي بالتطرف الفعلي اي العملي

 من ناحية اخرى اقول اننا رغم اختلافنا مع مواقف يبديها الكاتب فهمي هويدي من ان لآخر  فان كثيراً من الاتهامات التي وجهها له مجدي ليست صحيحة. ففي احيان كثيرة كان فهمي يرد على كتاب بدأوا بمهاجمته و هذا من حقه و لو ان احدا هاجمهم انتم لكان ردكم عليه بضراوة شديدة و هذا حقكم ايضاً

  فهمي كاتب معتدل فعلا بين كتبة الإسلاميين القتلة و الذين تعج بهم الفضائيات و الأرضيات السعودية و القطرية و المصرية و سواها. و لا تنسوا ان ما يسمى بالعلمانيين لا يقلون قذارة عن الارهابيين الاسلاميين فقد شاهدنا مواقف العلمانيين في تفتيت الامة العربية و التصفيق لتدمير سوريا و العراق و ليبيا. كما شاهدنا اصطفافها الى جانب ال سعود و ال ثاني و ال نهيان الذين صاروا (اي حفنة الآلات هذه) بقدرة هؤلاء (العلمانيين) و فعل الدولار النفطي قادة مناضلين!! من يتصور كاتبا مثل برهان غليون و آخر مثل عزمي بشارة و سواهما كثير في مواقفهم من الحرب على سوريا؟

لعلكم تنشرون تعليقي هذا لبيان وجهة نظر بعض قرّائكم

مع التحية

رضا الصالح













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية