الرقم الايراني لقتلى مكة هو الصحيح ... وزارة الصحة السعودية تعترف ان عدد قتلى مكة بلغ 4173 وليس 715 كما زعمت كذبا من قبل


September 29 2015 08:41

عرب تايمز - خاص

واخيرا اعترفت السعودية انها كذبت عندما ذكرت ان عدد قتلى مكة بلغ 715 حاجا  فقد اعلن نائب وزير الصحة السعودي حمد بن محمد الضويلع صباح اليوم الثلاثاء عن تسليم ألبوم صور 4173 من الحجاج الذين قضوا في حادث مشعر "منی" وقد بدأت عملية التعرف علی المتوفين وهذا الرقم يتقارب مع الرقم الذي كانت ايران قد ذكرته ( ايران ذكرت ان القتلى بالالاف وليس بالمئات كما زعمت السعودية )  ويبدو ان اعتراف السعودية بحقيقة الرقم جاء بعد ان احتجت عشرات الدول على اختفاء حجاجها  وبعد ان اعلن النائب العام الايراني ان ايران قررت مقاضاة السعودية امام محكمة العدل الدولية

وصرح الضويلع بان الحادث نتج بسبب الدرجة الفائقة للحرارة والاختناق والتدافع ( يعني ليس بمشيئة الله وليس قضاء وقدر وليس بسبب الحجاج الايرانيين وليس بسبب موكب ولي العهد )  وفقا لتقرير غرفة العمليات في وزارة الصحة، وحسب ما ورد في الإحصاءات الأولية تم تقدير الوفيات 769 من قبل الکوادر الميدانية، لکن آخر الإحصاءات حتی الآن تدل علی 4173 متوفی نظرا للجثث التي تم تسليمها لوزارة الصحة السعودية ليلة أمس

 وكان الرئیس الایراني حسن روحاني قد قال 'زهقت ارواح العدید من الحجاج بمن فیهم الحجاج الایرانیون هذا العام بسبب سوء تدبیر ولامبالاة وعدم فاعلیة الحکومة السعودیة الحالیة'.واضاف الرئیس روحاني الذي عاد ظهر الیوم الثلاثاء الی طهران بعدما الغی بعض لقاءاته علی هامش اجتماع الامم المتحدة في نیویورك، في تصريح للمراسلین بمطار مهراباد الدولي قائلا: 'الظروف التی راح فیها  ضحایا هذا الحادث، مؤلمة ومؤسفة للغایة'.

وقال انه اطلع علی الحادث لدی وصوله مطار نیویورك واوعز بمتابعة الموضوع من قبل الجهات المعنیة وکانت المتابعات سریعة ودقیقة.
واضاف رئیس المجلس الاعلی للامن القومي ان السعودیة لابد ان تقوم بمسؤولیاتها القانونیة والدولیة حیال الرعایا الاجانب وحجاج بیت الله الحرام ولابد ان تعمل علی الکشف عن ابعاد حادث منی.واوضح 'جمعتنا لقاءات ببعض قادة وزعماء دول العالم حیث اعرب جمیعهم عن اسفهم الشدید بکارثة منی والتي راح ضحیتها العدید من الحجاج الابریاء'.
وقدم الرئیس روحاني تعازیه لعوائل ضحایا هذا الحادث متمنیا الشفاء العاجل للمصابین وقال ان الحکومة تابعت الموضوع منذ بدایة وقوع الحادث و'نحن نعمل حالیا لتحدید هویة المتوفین ونقلهم جثامینهم الی الوطن'













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية