كل الحق على الانترنيت .. يعني كتب الوهابية وشيوخها وبرامجها التلفزيونية وفتاوي شيوخ القصر والفضائيات من العريفي وطالع .... براءة


September 28 2015 07:46

روى المواطن السعودي راضي عياش العنزي والد القاتلين سعد وعبدالعزيز  ( اللذين قتلا ابن عمهما )تفاصيل الساعات الأخيرة قبل ارتكابهما جرائم القتل الثلاث، مستنكرا ما قاما به من أفعال مشينة، مؤكدا أن متابعة القاتلين للإنترنت بشكل كبير أفسدت عقليهما.وقال بحسب صحيفة "الوطن" السعودية، إنهما غدرا بابن عمهما، بعدما أمضيا معه صباح أول أيام العيد، قبل أن يستدرجاه إلى منطقة صحراوية لقتله.

وروى راضي عياش العنزي تفاصيل الساعات الأخيرة قبل ارتكابهما جرائم القتل الثلاث، مستنكراً ما قاما به من أفعال مشينة، مؤكداً أن متابعة القاتلين للإنترنت بشكل كبير أفسدت عقليهما.وأوضح "إن ابن شقيقه تربي بين أبنائه، وأنه التحق أخيراً بالسلك العسكري، وكان في إجازة، مددها ليوم واحد، ليقضي العيد عند أهله، ومن ثم يسافر إلى مقر عمله".

وأشار إلى أن ابن شقيقه كان قريباً من أبنائه وأمضى العيد معهم، وأضاف قائلاً: "خرجت أنا لمعايدة بعض الأصدقاء في القرى المجاورة، وبعد ظهر أول أيام العيد خرج سعد وعبدالعزيز مع ابن عمهما، ولم أعرف بالجريمة التي ارتكباها إلا من أحد أبناء أخيه، حيث اطلعه على مقطع فيديو صوره أحد الجانيين قبيل المغرب، ولم يصدق، وظن للبرهة الأولى أنه مقطع تمثيلي، ثم حاول بعدها الاتصال بهما دون جدوى".

وأضاف الأب أن الأخبار تواترت بعد ذلك عن تنفيذهما جرائم قتل أخرى في حق مسلمين أبرياء، مشدداً على أن أبناء أخيه والجهات الأمنية هم من عثروا على جثة ابن أخيه العسكري في منطقة صحراوية، نظراً لمعرفتهم بطبيعة الأرض وظهور غار في الصورة وهو الوحيد بالمنطقة، وشدد والد الإرهابيين على أن قتل النفس حرام، منكراً ما قام به عبدالعزيز وسعد.

وكشف إنه لم يلحظ أي تصرف شاذ من ابنيه، مؤكداً أنهما لم يسافرا خارج المملكة، وأن الابن الأكبر سعد أنهى دراسته الثانوية، بينما شقيقه الأصغر عبدالعزيز كان يدرس بالصف الثالث الثانوي، ولم تكن لهما أي علاقات خارج القرية

وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي قد اعلن عن مقتل أحد أتباع تنظيم "داعش" الإرهابي والقبض على أخيه بعد قتلهما ابن عمهما واثنين من المواطنين السعوديين ، وذلك في تبادل لاطلاق النار مع رجال الامن ، شمال المملكة .واوضح اللواء التركي في بيان له اليوم انه "بالإشارة إلى لقطة الفيديو التي أظهرت شخصاً من أتباع تنظيم داعش الإرهابي وهو يقوم داخل منطقة صحراوية ، بإطلاق النار على شخص آخر وهو مقيد وقتله تنفيذاً لأوامر التنظيم الضال".

واعلن التركي ان "التحقيقات الأمنية أسفرت عن تحديد هوية المجني عليه وهو السعودي مدوس فايز عياش العنزي من منسوبي القــوات المسلحة، مشيرا إلى انه تم استدراجه في يوم عيد الأضحى (الخميس الماضي) من قبل ابني عمه
(سعد راضي عياش العنزي 21 عاما  وشقيقه عبدالعزيز راضي عياش العنزي 18عاما)، من سكان محافظة الشملي بمنطقة حائل ، ثم الغدر به وقتله".
وقال اللواء التركي انه "عثر على جثة المغدور في منطقة جبلية شمال قرية (إسبطر) بمحافظة الشملي ، مشيرا الى انه تبين في الوقت ذاته تورط الجانيين المذكورين في جريمتين أخريين ارتكبتا يوم الخميس الماضي ، تمثلت الأولى في قتل اثنين من المواطنين عند مخفر شرطة عمائر بن صنعاء، التابع لشرطة محافظة الشملي، أما الثانية فقد تم فيها إطلاق النار على العريف بمرور محافظة الشملي عبدالإله سعود براك الرشـيدي مما نتج عنها مقتله ".

وقال المتحدث الأمني السعودي ان "قوات نفذت عمليات تمشيط سريعة وواسعة بمشاركة طيران الأمن للحيلولة دون تمكنهما من الفرار بعيداً عن موقع ارتكابهما جرائمهما ، مشيرا إلى انه تم " رصد وجودهما في منطقة جبلية ، قرب قرية ضرغط بمحافظة الشملي ".واعلن اللواء التركي أن قوات الأمن قامت بمحاصرتها ودعوتهما لتسليم  نفسيهما إلا انهما بادرا بإطلاق النار بكثافة تجاه رجال الأمن ، مشيرا الى انه تم التعامل مع الموقف بما يتناسب مع مقتضياته .. مما نتج عنه  مقتل المطلوب / عبدالعزيز راضي عياش العنزي ، وإصابة شقيقه/ سعد راضي عياش العنزي والقبض عليه ، كما استشهد في هذه العملية الجندي أول / نايف زعل الشمري "

وكان مقطع فيديو مدته دقيقة وخمس ثوان متداولا حول قيام شاب بالعقد الثاني من العمر بمبايعة أبوبكر البغدادي قبل تنفيذه لعملية إرهابية لقتل مواطن مكبل اليدين والقدمين في منطقة صحراوية ولم تشفع توسلات المجني عليه والذي كان يردد "فهد تكفى" إلا أنه أطلق عليه عدة ألفاظ ثم أطلق طلقة نارية في رأس المجني عليه من رشاش كان يحمله

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية