الاعور الدجال : مقتل الحجاج قضاء وقدر ... والله هو الذي اختار محمد بن نايف وليا للعهد


September 27 2015 07:24

استبق ولي العهد السعودي محمد بن نايف ومفتي المملكة عبدالعزيز آل الشيخ التحقيقات حول كارثة منى، واعتبرا السلطات القائمة على الحج غير مسؤولة عن الحادث وأنه قضاء وقدر.وخلال زيارة ولي العهد السعودي لآل الشيخ في مخيمه بمنى، صرح الشيخ بأن "الله اختار ولي العهد من بين مخلوقاته ليكون مسؤولا في هذه البلاد، بلاد الحرمين الشريفين".واعتبر ان كارثة منى قضاء وقدر وان "ولي العهد أدى واجبه ... وأما الغيب علمه عند الله".
من جهته قال ولي العهد السعودي محمد بن نايف ان "جهود رجال الأمن حدت من خسائر حادثة التدافع" على حد تعبيره، في حين أكدت شهادات بعض الحجاج ان سوء الادارة من قبل الامن السعودي كانت السبب الرئيسي في وقوع الكارثة، كما غرد المدون السعودي المعروف "مجتهد" قائلا بأن تاخر القوات السعودية في التدخل واسعاف المصابين ضاعف من حجم الكارثة
 بدوره كشف المدون السعودي الشهير "مجتهد" عن احتياطات شديدة يشرف عليها ولي العهد السعودي وزير الداخلية الأمير "محمد بن نايف" لمنع تسريب تسجيلات كاميرات المراقبة التي تفضح أجهزة الأمن وتظهر تأخر قطاع المشاعر وتكدس الحجاج في منى، مما أدى لوقوع حادثة التدافع المأساوية والتي أسفرت عن مقتل مايقارب 1300 حاجا شخصا وإصابة الآلاف.

وقال "مجتهد" في سلسلة تغريدات على "تويتر" إن "تنامي الازدحام لوحظ في الكاميرات قبل وقوع الكارثة بساعتين وأرسل التنبيه اللازم للأمن على مدار الساعتين لكنه لم يحضر إلابعد وقوع الكارثة".وأضاف أن "بعض المراقبين في الكاميرات ترك التقنية الجديدة ولجأ إلى الصياح باللاسلكي حين وصل الزحام لمرحلة حرجة ومع ذلك لم يتجاوب الأمن إلا بعد الكارثة".
وأشار "مجتهد" إلى أن "احتياطات شديدة جدا يشرف عليها محمد بن نايف بنفسه لمنع تسريب تسجيلات كاميرات المراقبة والاتصالات التي تفضح مسؤولية الجهاز الأمني بشكل واضح".

وكان "مجتهد" قد كشف في تغريدات سابقة عقب الفاجعة أن العدد الحقيقي لضحايا حادث التدافع في منى بالقرب من جسر الجمرات يفوق الألف.وقال ناقلا رسالة من مصدر موثوق من قلب الحدث حول سبب التدافع في منى جاء فيها أن "السبب تأخر قطار المشاعر والتكدس الرهيب في محطات القطار، والفشل الذريع جدا للقطار وكل ثانية يتأخر يزداد عدد الحجاج، ووصل تأخر القطار بالليل الى 4ساعات وبسبب التأخر تكدس الناس وامتد الزحام المخيف خارج المحطة طوابير طويلة".

وكان الدفاع المدني السعودي قد أعلن الخميس وفاة 717 حاجا وإصابة اكثر من 800 في حادثة تدافع للحجاج بأحد شوارع منى، فيما اشارت جهات رسمية ووسائل اعلام ان عدد الوفيات في كارثة منى تجاوز الـ1300 وعدد الجرحى اكثر من 3000 الاف

وتشير روايات الحجاج التي نشرتها وسائل إعلام مختلفة منها وكالة "فرانس برس" الى ان السلطات السعودية اغلقت الطرق المؤدية الى موقع رمي الجمرات في منى وكان هناك مدخل واحد فقط. وان تعليمات مجموعة من الشرطة منتشرة على الطريق التي تمر عبر الآلاف من الخيام البيضاء في منى كانت نتيجتها عكسية، حيث كان الناس يحاولون التقدم بحثا عن مخبأ لكنهم صرخوا عودوا الى الوراء. عودوا الى الوراء













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية