الحق طلع على ربنا ... حادثة الرافعة تمت بمشيئة الله .. وحادثة منى قضاء وقدر


September 26 2015 08:35

عرب تايمز - خاص

قال الشيخ صالح بن محمد آل طالب خطيب الحرم المكي، إن المملكة العربية السعودية تبذل الجهد من أجل خدمة ضيوف الرحمن، ووقوع حادث تدافع الحجاج في مشعر مِنى لا يقلل من قيمة الجهد المبذول ممن نظم ورافق الحجاج وقام على سقي الحجاج.وأضاف آل طالب، خلال خطبة صلاة الجمعة، أن "الحادث نجم عن مخالفة التعليمات أو توجيهات القائمين على تنظيم الحج، إلا أن الحادث قضاء وقدر؛ حيث اختار الله بعض من ضيوف الرحمن لنيل الشهادة، وبعضهم كان قدره الإصابة"، على حد قوله.

وأكمل، "من غير المقبول أن يخرج علينا من يستغل الحادث في التشفي، والمزايدات واستغلاله في تحقيق مآرب سياسية، مؤكدا، أن "المملكة العربية السعودية والقائمين عليها، قادرين بعون ومشيئته على إدارة أمور الحج وخدمة الحرمين الشريفين، مستشهدا بالعمارة التي تجري في الحرمين الشريفين

تابع إمام الحرم المكي، أن "اليوم سقطت «ورقة التقية» عن من اصطنع البكاء على حادث مِنى"، واستطرد: لقد أدخلوا السلاح إلى الحرم الشريف، وحاولوا قتل المسلمين، بل دبرو وساعدوا على ما يحدث في العراق وسوريا واليمن، وارسلوا إليهم المليشيات لقتل المسلمين الأبرياء، بل هم من يساعد على نشر أفكار ودعاوى القتل والذبح و التطرف

وكانت الشركة التي تمتلك الرافعة التي وقعت على الحجاج وقتلت المئات قد ذكرت ان الرافعة وقعت على الحجاج بمشيئة الله .. وبهذا التخريج ( قضاء وقدر ) و ( مشيئة الله ) يكون الله هو المتسبب بما وقع في مكة .. وليس تقصير وفساد الدولة  واجهزتها ... الغريب ان الشيخ امام الحرم يحسد القتلى لانهم قتلوا في مكة وربما يحسدهم لان قوات الدفاع المدني ( لمت ) جثثهم وكدستها فوق بعضها البعض في مشهد لا تراه حتى في مسالخ الابقار في امريكا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية