فضيحة جديدة .. موكب امير سعودي تسبب بكارثة منى


September 24 2015 15:03

قالت وزارة الداخلية السعودية في آخر تصريح لها بشأن حادثة المشاعر المقدسة في منى والتي راح ضحيتها اكثر من 1500 قتيل ومصدوم من الحجاج، ان الربط بين حادث منى ومرور موكب رسمي في المكان غير صحيح! وبحسب مصادر سعودية، ارتفع عدد وفیات حادث تدافع الحجاج في شارع 204 بمشعر منی في ضواحي مکة المکرمة (المشاعر المقدسة) بالسعودیة الیوم الخمیس إلی 717حاجا وإصابة 805 آخرین، حسب مصادر سعودية، من ضمنهم 43 ایرانیا 
صورة لمنطقة التدافع من الجو.. فوضى الدفاع المدني السعودي

وتحدثت مصادر سعودية غير رسمية نقلا عن شهود عيان ان سبب التدافع هو اغلاق أحد المسارات المنتهية الى الجمرات من قبل الامن السعودي بسبب حضور أحد أمراء الاسرة السعودية الحاكمة وبدون تنسيق مسبق، مما ادى الى دفع افواج الحجيج نحو مسارات اخرى هي مكتضة بطبيعتها.. وانتهى الأمر الى الفاجعة التي حصلت صباح هذا اليوم.وتحاول السلطات السعودية التنصل من مسؤوليتها في ضمان أمن الحجاج الذين لم يتجاوز عددهم هذا العام مليون 900 ألف حاج، والقاء اللائمة على الحجاج انفسهم، كما صرح وزير صحة النظام السعودي
 بدوره قال المغرد السعودي الشهير "مجتهد" على موقع تويتر ان سبب الحادث الذي وقع في "مشعر منى" اليوم هو نفسه سبب الزحام الذي وقع، أمس الاربعاء، واستمر حتى اليوم الخميس في محطة القطار المخصصة لنقل الحجيج.
وفي تغريدة له بعد ساعات من حادث مشعر منى والذي قتل فيه وأصيب أكثر من 1500 من حجاج بيت الله الحرام وذلك نقلا عن ما اسماه مصدر من قلب الحدث، اشار مجتهد الى ان الفشل الذريع جدا للقطار وتكدس الناس ساعات في انتظاره واستمرار هذا التكدس من الحشود دون ان ياتي القطار هو السبب في وقوع حادث مشعر منى.

واضاف "مجتهد" نقلا عن مصدره في قلب الحدث ان بعد ان تاخر القطار 4 ساعات في الليل وانتظار الحجاج في المحطة مع مرور الوقت وازدياد اعدادهم أصبح الزحام مخيفا جدا حيث وصلت الطوابير الى خارج محطة القطار بمسافة طويلة.واشار مجتهد الى انه عندما وصل القطار بعد تأخره ساعات طويلة وفتح باب القطار تدافع الناس داخله وبالرغم من ذلك فلم يتحرك القطار رغم غلق ابوابه وتكدس الحجاج داخل مقصوراته، وعند عدم حركته وعدم فتح الابواب للخروج هلع الناس وبدأ الصراخ وحالات الاغماء.. والمشكلة لا احد يستطيع التحرك او الهرب فالقطار متوقف ولم يفتح ابوابه لساعة كاملة حتى تحرك.. غير ان الثلاث ساعات انتظار بمحطة القطار كانت كافية للتسبب بوقوع هذا العدد من الوفيات والاصابات نتيجة التدافع













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية