الجيش السوري يوجه ضربة قاصمة لعصابات زهران علوش السعودية


September 17 2015 09:18

عاد الجيش السوري للمبادرة جنوباً بعد سيطرته على جزء من بلدة الفقيع وتأمينه إحدى الطرق بين العاصمة دمشق ودرعا، في وقت تلقّى زهران علوش صفعة قوية بمقتل نائبه في اشتباكات الغوطة.وذكرت صحيفة "الاخبار" اللبنانية ان الجيش السوري خرج من نطاق الدفاع جنوباً، لتخوض وحداته هجومات جديدة على مسلحي درعا وريفها. فالعمليات المفاجئة التي بدأت أول من أمس بالسيطرة على كتل أبنية مهمة في حيّ المنشة في مدينة درعا، تمكّن الجيش أمس من تأمين أوتوستراد دمشق ـ الصنمين ـ أزرع ـ درعا، بعد اشتباكات عنيفة.

وأدى ذلك إلى سيطرة القوات على مقطع الأوتوستراد الذي يمر ببلدة الفقيع، واستعادته لنصف البلدة، وإبعاد خطر المسلحين عن الطريق الدولي. وتمكّن رماة الصواريخ الموجهة من تدمير آليتين للمسلحين على طريق خراب الشحم ـ اليادودة، وأخرى على طريق الجمرك ـ البجابجة جنوبي درعا.كذلك، خسرت غرفة "عمليات عاصفة الجنوب" اثنين من قادتها، بعد قتل مسؤولين في "جبهة ثوار سوريا"، محمد السبروجي، وياسر عبد الرحمن الخلف

أما في الغوطة الشرقية للعاصمة، فتواصل وحدات الجيش استعادة النقاط التي سيطر عليها مسلحو ما يعرف بـ"جيش الإسلام" في الجبال المشرفة على ضاحية الأسد، ومدينتي دوما وحرستا.. وأدت الاشتباكات إلى مقتل نائب زهران علوش، ومدير "هيئة الإمداد الحربي"، محمود الأجوة ومسلحين آخرين. واستهدف القصف المركّز لسلاحي المدفعية والجو نقاط مسلحي علوش، ما أدى إلى تدمير مستودعٍ للذخيرة والآليات في جبل المقالع الحفيرية، عند أطراف الغوطة الشرقية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية