وضع الليرة السورية تحسن .. والليرة التركية تنهار


September 05 2015 01:03

عرب تايمز - خاص

انحدرت العملة التركية أمس إلى مستويات قياسية متدنية، للتتجاوز لأول مرة حاجز 3 ليرات للدولار، متأثرة بعدد من البيانات الضعيفة واستمرار الغموض السياسي في البلاد.ويقول المحللون إن الاقتصاد والعملة التركية يمكن أن يتلقيا ضربة شديدة إذا أقدم مجلس الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة الأميركية منتصف الشهر الحالي، وهو احتمال أصبح مرجحا بعد بيانات نمو الوظائف وتراجع معدل البطالة في الولايات المتحدة.

وسجلت الليرة التركية أدنى مستوياتها على الإطلاق أمس حين بلغت 3.0057 ليرة للدولار، في ظل الغموض السياسي والمخاوف الأمنية.ويخشى المحللون من موجة هروب واسعة في رؤوس الأموال، إذا ما أقدم البنك المركزي الأميركي على رفع أسعار الفائدة، وهو ما يمكن أن يعمق خسائر العملة التركية، خاصة في ظل ارتفاع مستوى التضخم فوق حاجز 7 بالمئة في الشهر الماضي.وفقدت الليرة بعد التراجعات الكبيرة في الأسابيع الماضية نحو 52 بالمئة من قيمتها منذ تفجر فضائح الفساد التي طالت عددا من رموز حزب العدالة والتنمية في ديسمبر 2013.

في المقابل وسعت الحرب الدائرة في سوريا، من نطاق تداول الدولار، في محاولة من الأشخاص والتنظيمات المسلحة لمقاومة التضخم وتدهور قيمة الليرة، لكنها وفرت تدفقا متواصلا للعملات الأجنبية إلى خزائنالدولة السورية.ويتوقع تجار ومصرفيون أن يبقى سعر الصرف عند مستويات 300 إلى 320 ليرة للدولار، ويرجعون ذلك إلى روافد الدعم الفاعلة للعملة السورية.

وقال الاقتصادي السوري محيي الدين قصار إن الروافد داخلية في معظمها. وأوضح أن تحويلات السوريين المغتربين المقدرة بمليار دولار سنويا، تسلمها شركات التحويل لذويهم بالليرة السورية، بناء على توجيهات الحكومة. وينطبق ذلك على رواتب مقاتلي بعض فصائل المعارضة المسلحة، وهي تمثل روافدا حقيقية تمنع انهيار الليرة.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية