كيف نجت عرب تايمز من اعصار ايك رغم تدمير مكتبها ... ولماذا يتم التكتم عن مصير قرى بأكملها حول هيوستون


September 16 2008 02:30

عرب تايمز - خاص

لم تكن الشجرة العملاقة التي خلعها اعصار ايك من جذورها - ضمن الاف الشجرات العملاقة الاخرى - ورمى بها فوق مكتب عرب تايمز هو الخطر الوحيد الذي هدد حياة العاملين في الجريدة ... فالمياه اجتاحت مكاتبها والرياح المصاحبة للاعصار حولت حتى علب الكوكاكولا الخالية المترامية في الشوارع الى قذائف قاتلة ومتطايرة ولولا وجود سيرفر عرب تايمز المركزي في مدينة دالاس التي لم تتعرض الى ضربة مباشرة من الاعصار لتوقف موقع عرب تايمز عن البث

مدينة هيوستون والضواحي المحيطة بها وخاصة مدينة غالفستون الساحلية تبدو من الجو وكأنها ضربت بقنبلة ذرية ومحطة 13 المحلية التلفزيونية عرضت اليوم صورا مرعبة لقرى بأكملها جرفها التيار بعد ان وصل ارتفاع الموج فيها الى 16 قدما اي الى ارتفاع طابقين تقريبا في حين اشارت المحطة الى وجود تكتم عن مصير سكان هذه القرى خاصة وان كثيرين منهم رفضوا الهرب قبل وصول الاعصار

وكان اعصار ايك قد ضرب مدينة هيوستون وضواحيها بامتداد يزيد عن 200 ميل وسرعة رياح ادت الى اقتلاع الاف الاشجار من جذورها خاصة في شمال المدينة ورميها فوق اعمدة الكهرباء مما ادى الى تعطل جميع محطات توليد الكهرباء في المدينة وبعض هذه الضواحي لن تعود اليها الكهرباء قبل شهر في حين تحولت مدينة غالفستون الساحلية والقرى المحيطة بها الى خرابات

وأعلن مسؤولون محليون  ان الاعصار اسفر عن مصرع خمسة اشخاص في  غالفستون  من جهتها، ذكرت شبكة تلفزيون الاخبارية “سي ان ان” ان حصيلة قتلى الاعصار ارتفعت الى 13 شخصا في جميع انحاء الولايات المتحدة وهذا العدد يعتبر معجزة خاصة وان الاعصار عصف بمدينة هيوستون كما لم يعصف بها اي اعصار اخر في تاريخها

وقال سايمون شابل من الوكالة الفدرالية لادارة الطوارىء انه تم اغاثة 3743 شخصا في الولاية بعدما اقتلع الاعصار اسطح منازل واشجارا بينما غطت المياه الشوارع وقطعت اسلاك الكهرباء منذ وصوله السبت. وما زال ملايين الاشخاص محرومين من التيار الكهربائي والمياه والتصريف الصحي مما دفع المسؤولين الى دعوة الذين غادروا المنطقة الى الامتناع عن العودة اليها قبل تحسن الظروف

وكانت عرب تايمز قد انقطعت كليا عن موقعها في دالاس لعدم وجود كهرباء واتصالات هاتفية وخدمات انترنتيت وقد تولى تحديث الموقع عدد من المحررين المتطوعين المقيمين في بريطانيا الى ان تمكن احد الزملاء من الوصول الى دالاس عبر رحلة كاد يفقد خلالها حياته اكثر من مرة

وكانت ثلاث مجموعات مالية متمركزة في الولايات المتحدة لتقييم الاضرار قد اكدت ان قيمة الخسائر التي الحقها الاعصار بتكساس تقدر بين ثمانية مليارات و18 مليار دولار (5،6 مليار و12،7 مليار يورو).من جهة اخرى، اعلنت متحدثة باسم الجهاز الامريكي لادارة الموارد المنجمية، ان الاعصار آيك ألحق اضراراً بعشر منصات ومنشآت نفطية في خليج المكسيك. وقالت ايلين انجيليكو ان “المعلومات الاولية التي توافرت على اثر عمليات تحليق، تفيد ان عشر منصات قد تضررت”، مشيرة الى ان “هذه المعلومات لم تتأكد بعد”. واضافت “ما زلنا لا نعرف حجم الاضرار”، موضحة ان الامر ما زال يحتاج الى بضعة ايام لتكوين فكرة اوضح عن الاضرار

من المعروف ان معظم مباني ولاية تكساس وخاصة منازل المواطنين مبنية من الخشب ولا تحتمل هذه المباني اعاصير بهذه القوة كما لا تحتمل اثقال الاشجار العملاقة التي يقتلعها الاعصار ويرمي بها فوق البيوت والطرقات وهي من اشجار السرو الضخمة التي تشتهر تكساس بها ويستخدم خشبها في البناء