سؤال لموقع تديره المخابرات القطرية : ماذا يفعل محمود شمام في الامارات


August 31 2015 04:54

نشر موقع 21 القطري الذي تديره المخابرات القطرية الخبر التالي : بدأت الإمارات وحلفاءها في المنطقة حملة إعلامية هادئة تستهدف السعودية وتوجه سهام الانتقاد لها، وذلك على خلفية تجميد المملكة لمشروع "القوة العربية المشتركة"، وهي القوة التي كانت تسعى لها كل من أبوظبي والقاهرة بهدف خدمة مصالحهما في المنطقة.

ورصدت "عربي21" العديد من الانتقادات في وسائل الإعلام الموالية للإمارات ومصر التي تستهدف السعودية بسبب تجميد مشروع القوة العربية، فيما كان المضحك في الحملة المزاعم التي يتم ترويجها بأن الولايات المتحدة هي التي ضغطت بهذا الاتجاه، وأن السعودية رضخت للضغط الأمريكي فعطلت المشروع، وهو الأسلوب التقليدي الذي يستخدمه نظام السيسي في مصر ضد معارضيه، إذ يتم توجيه الاتهام لأي جهة أوتوماتيكيا بأنها "عميلة لأمريكا وتتلقى الأوامر من أمريكا"!

وحسب ما رصدت "عربي21" فقد أجرت قناة "سكاي نيوز عربية" يوم الخميس الماضي مقابلة مع شخص مغمور يدعى عبد الله عثامنة، ويدير مؤسسة تطلق على نفسها اسم "تمدن للتطوير والتدريب"، حيث زعم أن الولايات المتحدة هي التي ضغطت على السعودية والإمارات وقطر لتعطيل مشروع إنشاء القوة العربية الذي يهدف لضرب الإرهاب"، وكأنه يريد القول بأن واشنطن تدعم الإرهاب بينما تحاربه دول الخليج وحدها.

وأضاف عثامنة في حديث لنشرة أخبار "سكاي نيوز عربية" إن "الأمم المتحدة تحجم المؤسسة العسكرية الليبية عن قصد وعن غير قصد، والمجتمع الدولي غير متفق على الملف الليبي من حيث تقسيم الغنائم"، مضيفا أن "الليبيين يريدون دولة ديمقراطية مدنية ذات سيادة يقودها مواطنون ليبيون، لا يشتغلون عملاء عند الدول الغربية".

ومن المعروف أن مشروع "القوة العربية المشتركة" كان وما زال يحظى بدعم كبير من الإمارات ومصر؛ بسبب أن كلا الدولتين تعولان على القوة بأن تتدخل في ليبيا لصالح حليفهما اللواء خليفة حفتر، على أن "الإرهاب" الذي تقصده كل من مصر والإمارات وتريدان محاربته بالقوة المشتركة، ليس سوى قوات الثورة الليبية التي أطاحت بنظام معمر القذافي، والتي تطلق على نفسها حاليا اسم "قوات فجر ليبيا".

ووجه الاتهام ذاته للسعودية الإعلامي الليبي المقيم في الإمارات، الذي يدير العديد من المشاريع الإعلامية لحسابها، ويتلقى التمويل منها، محمود شمام، الذي كتب تغريدة على "تويتر" يقول فيها: "لماذا أطلقت السعودية رصاصة الرحمة على مشروع القوة العربية المشتركة؟.. الإجابة في واشنطن التي يزورها العاهل السعودي الأسبوع المقبل

ويقول العديد من المراقبين إن تجميد المشروع يدل على وجود قرار لدى السعودية باعتماد الحوار كأسلوب لحل الصراع في ليبيا، وليس التدخل العسكري المباشر الذي تريده كل من مصر والإمارات، بل كادت مصر أن تتورط بمفردها فيه عندما قصفت مواقع داخل ليبيا، لكنها تراجعت عن مواصلة هذا الطريق أملا بتشكيل القوة المشتركة التي ستوفر الغطاء العربي لأي تدخل عسكري، كالحالة اليمنية تماما، إضافة إلى أن القوة المشتركة ستعني أن التكاليف المالية الباهظة لدعم حفتر لن تتحملها مصر وإنما دول الخليج، ومن بينها السعودية

 على صعيد اخر نشر الموقع القطري نفسه خبرا خاصا عن الدور الذي يلعبه ضاحي خلفان في التعبير عن سياسات الدولة الاماراتية بخاصة فيما يتعلق باليمن ... وقاق الموقع :  أثارت التغريدات الأخيرة للقيادي الأمني الإماراتي ضاحي خلفان جدلا واسعا الأحد في اليمن ومنطقة الخليج، حيث هاجم مدينة صنعاء، العاصمة الأم لليمن الموحد، ووصفها بأنها (شنعاء)، وهو ما دفع رمز الثورة اليمنية توكل كرمان إلى توجيه رد قاس على خلفان عبر "تويتر"، إلا أن الأهم في تصريحات الرجل المقرب من القيادة الإماراتية، هو أنها كشفت مشروع الإمارات في اليمن والهدف من دخول أبوظبي في التحالف العربي الذي تقوده السعودية، كما أنها –أي تصريحات خلفان- تؤكد ما سبق أن انفردت به "عربي21".

وكتب خلفان تغريدات على "تويتر" يعترف فيها لأول مرة علنا بما أسماه دولة "اليمن الجنوبي"، وسخر في الوقت ذاته من أبناء مدينة صنعاء التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين الموالين لإيران، حيث قال: "لما أنتم يا الصنعانيين لا تعرفون إدارة البلد، خلوا الحضارم أكفأ منكم، أعطوهم مجالا لخلق نقلة نوعية في اليمن".

ووضع خلفان صورة علم اليمن الجنوبي، معلقا: "علم يرفف في الجنوب بسارية.. أنا جنوبي والقرار قراريه". وقال: "الإدارة تحتاج جدارة يا أهل صنعاء، واسمحوا لي لا جدارة عندكم في إدارة دولة حديثة ترتقي إلى مصاف العالم المنتج".ما امتدح خلفان المخلوع علي عبد الله صالح وأبناءه، وقال مخاطبا أحد السائلين: "أنت تسألني عن أحمد علي عبد الله صالح.. تأكد تماما أنه بالنسبة لي أعتبره رجلا ومحترما".

 وقال الموقع القطري : الفريق ضاحي خلفان هو أحد أبرز المتنفذين في دولة الإمارات وأقرب المقربين لحكامها منذ أكثر من ثلاثة عقود، كما أنه يعتبر اليد اليمنى لولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، ولسان حاله، ومن المعروف أن خلفان الذي ينشط على "تويتر" يتحدث باسم حكام الإمارات الذي يبعثوا عبره بالرسائل مستغلين كونه لا ينتمي إلى العائلة الحاكمة في أبوظبي أو دبي، وهو ما يمكنهم لاحقا من التملص من المسؤولية عن تصريحاته وتغريداته.

وردت رمز الثورة اليمنية، والسيدة العربية الحاصلة على جائزة "نوبل" توكل كرمان بقسوة على خلفان، وقالت: "صدقوني ضاحي خلفان زعلان على صاحبه المخلوع ونجله فلا تلتفوا له".

وأثارت تصريحات خلفان حالة غضب في اليمن، حيث كتب الناشط أحمد رناح: "أحمد علي محترم بنظرك وهو من يعطي الأوامر للحرس الجمهوري لمهاجمة السعودية وقصفها بصواريخ سكود"، فيما كتب الناشط محمد شمسان ردا على خلفان: "تمتدح علي صالح وابنه أحمد، نحن أغبياء نضيع وقتنا معك، تمتدح سفاحا يقتل نساء وأطفال اليمن، فهو ضد التحالف".

لكن الأهم في تصريحات خلفان الأحد، أنها تأتي تأكيدا لما انفردت "عربي21" بنشره قبل أيام، ومفاده أن الإمارات التي كانت ضد الحرب في اليمن، وأرسلت أحمد علي عبد الله صالح إلى الرياض في محاولة لإقناع السعودية العدول عن "عاصفة الحزم"، غيرت مسارها لاحقا ودخلت الحرب، لكنْ لديها أهداف تختلف تماما عن أهداف التحالف الذي تقوده المملكة.

وأفاد مصدر يمني تحدث لــ"عربي21" وطلب عدم نشر اسمه، بأن أهداف الإمارات في اليمن أصبحت واضحة وتتمثل في أمرين، الأول فصل الشمال عن الجنوب، وتأسيس دولة في الجنوب عاصمتها عدن وتخضع لهيمنة أبوظبي، أما الهدف الثاني فيتمثل في محاربة حركة الإصلاح (الإخوان المسلمين في اليمن)، وعرقلة أي تحالف بينهم وبين الرياض، أو حتى أي تقارب أو تحسن في العلاقة.

ويستشهد المصدر على إفادته بالقول إن أبوظبي تستضيف حاليا عددا كبيرا من الشخصيات اليمنية الجنوبية الداعية للانفصال، وهي شخصيات التقت بالرئيس اليمني الشرعي عبد ربه منصور هادي في أبوظبي عند زيارته الأخيرة إلى الإمارات قبل عدة أسابيع، كما أن الإمارات تركز جل جهدها داخل اليمن على عدن، كما أنها حاولت منع تعيين نايف البكري محافظا للمدينة بسبب انتمائه للإصلاح، إلا أنها فوجئت بأن السعودية دعمت الرجل ولم تكترث بانتمائه السياسي.
Share on facebook
Share on twitter
Share on gmail













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية