الاوروبيون فقط ... تعاطفوا مع بائع الاقلام الفلسطيني السوري في شوارع بيروت


August 30 2015 09:15

نجحت حملة "بائع الأقلام"، مساء الجمعة، في جمع تبرعات تجاوزت 75 ألف دولار خلال 24 ساعة، لمساعدة لاجئ  فلسطيني سوري في لبنان انتشرت له صورة على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يحمل ابنته نائمة خلال بيعه لأقلام في شوارع بيروت.وتداول العديد من النشطاء على موقعي "فيسبوك" و"تويتر" صورة اللاجئ السوري وهو يحمل ابنته، وأطلق ناشط أيسلندي يعيش في النرويج اسمه جيسور سيمونارسون حملة بهدف جمع 5 آلاف دولار تبرعات للاجئ السوري خلال 15 يوما.

ونجحت الحملة في جمع 5 آلاف دولار خلال 30 دقيقة فقط، حسب ما ذكره سيمونارسون على موقع "انديجوجو"  وتجاوز حجم التبرعات 75 ألف دولار من حوالي 2600 شخص خلال 24 ساعة.وهرب عبد الحليم العطار وهو سوري- فلسطيني من مخيم اليرموك مع طفليه إلى لبنان، حسب ما ذكره سيمونارسون . ولجأ إلى بيع الأقلام كي يوفر بعض النفقات التي تساعده وأسرته على الحياة.

وكتبت جريدة الديلي تليغراف في هذا الشان، إن صورة أخرى التقطت للعطار وطفلته الجمعة وكان مبتسما وهو يعطيها بعض المثلجات.
وتنقل الجريدة عن الناشط الأيسلندي سيمونارسون قوله "لقد حاولت أن أفعل شيئا لمساعدة هذا الرجل بعدما رأيته وعندما نشرت صورته لم أصدق ما حدث بعد ذلك".
وتضيف أن المبلغ سيسلم للعطار عن طريق جمعيات خيرية محلية في لبنان مختصة بشؤون اللاجئين وعلى دفعات لكنها تشير إلى أن العطار علق فور علمه بالمبلغ الذي جمع له عن طريق التبرعات وقال أريد أن أساعد سوريين أخرين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية