الدكتور اسامة فوزي في دالاس .. المقصود بكلام ( مجتهد ) هو ناصر الدين النشاشيبي اخر عشاق الشيخة فاطمة ام محمد بن زايد


August 25 2015 02:30

كتب : زهير جبر

مع ان دعوة الدكتور اسامة فوزي الى دالاس من قبل احدى الجمعيات العربية كانت بغرض الحديث عن سوريا  والموضوع السوري الا ان خبرا نشر اليوم عن تغريدة جديدة للمغرد السعودي ( مجتهد )  حول كتاب لصحفي فلسطيني عن الشيخة فاطمة ام محمد بن زايد  طغى على الجلسة كلها بخاصة وان الدكتور اسامة انفرد تقريبا ومنذ عام 1987 بالكتابة ضد الشيخة فاطمة وكشف فضائحها حنى انها اعتدت بالضرب - مع حراسها - على رئيس تحرير مجلة لندنية اسمها سوراقيا كان يستقل طائرة تواجدت الشيخة فيها لانه نشر  عام 1987 موضوع غلاف في مجلته كتبه الدكتور اسامة عن ( سكة الخيل )  وهو وكر الدعارة في ابو ظبي والعين الذي كان يشرف عليه ديوان الشيخ زايد وترعى مومساته الشيخة فاطمة

وهذا رابط لمقال  الدكتور اسامة في سوراقيا عن سوق الخيل في ابو ظبي
http://www.arabtimes.com/sourakia/issue_195.htm

وقال الدكتور ابو نضال وهو يضحك ان هاتفه لم يصمت طوال اليوم لان الكثيرين ظنوا انه المقصود بتغريدة ( مجتهد ) .. واضاف : ما كتبته عن الشيخة فاطمة منذ عام 1987 والى ما قبل شهر لا زال منشورا في عرب تايمز ويمكن لاي قاريء ان يدخل الى الموقع لتصفح الموضوعات .. واضاف انه لم يجمع المقالات عن الشيخة فاطمة  في كتاب مطبوع وترك هذه المهمة لمن يرغب من دور النشر مؤكدا تنازله عن حقوق النشر لمن يجمعها في كتاب  ويوزعها

واضاف فوزي : الصحفي الفلسطيني المقصود بالخبر هو ناصر الدين النشاشيبي الذي كان يقيم يومها في لندن ويعمل رئيسا لمجلة اصدرتها اخت المليونير عدنان الخاشوقجي ( سميرة ) التي تزوجت من الفايد وانجبت ( دودي ) عشيق الاميرة ديانا الذي قتل معها .. النشاشيبي كان على صلة بهذا الوسط الوسخ لان زوجته الثانية كانت ابنة رياض الصلح واختها تزوجت من الامير طلال وانجبت له الامير الوليد بن طلال اي ان ابناء ناصر الدين النشاشيبي والوليد بن طلال  ( مخولين ) اي اولاد خالة

وقال فوزي ان لقاءات ناصر الدين النشاشيبي بعشيقته الشيخة فاطمة كانت تتم في لندن يوم كانت الشيخة تتردد كثيرا على العاصمة البريطانية لزيارة ابنها الشيخ محمد الذي كان ملتحقا بكلية ساندهرست العسكرية وكان الشيخ الصغير يعلم بالعلاقة بين امه وناصر ولكن في مجتمعات الخليج الثرية الوسخة يعتبر هذا امرا عاديا  فالسائق لدى هذه العائلات يمكن ان يمارس الجنس مع ربة المنزل ورب الاسرة يعتبر الخادمات  ملك يمينه  فيغتصبهن ليل نهار وهكذا .. وهذه قصص جنسية لزنى الاقارب والمحارم والخدم والسواقين تحدث يوميا في الامارات وتنشر الصحف الاماراتية اخبارها بالتفصيل كل يوم تقريبا

وقال الزميل اسامة : ناصر الدين النشاشيبي اشار قبل وفاته الى هذه العلاقة دون ذكر  اسم الشيخة فاطمة واكتفى بالقول انها شيخة وفتاه معروفة في الامارات وجاء هذا الاعتراف في حوار صحفي  نشرته جريدة ( كل العرب ) التي تصدر في الناصرة ويترأس تحريرها الشاعر سميح القاسم ولا زال الحوار موجودا على شبكة الانترنيت 

 قال النشاشيبي للمجلة  ان اخر حبيباته وعشيقاته شيخة من الامارات وكعادته في ( تلغيز ) الامور اكتفى النشاشيبي بالقول انه التقى بها اول مرة في مكتب الصحفي السوري رياض نجيب الريس في لندن بل وكشف النشاشيبي في الحوار الصحفي نفسه ان غادة السمان كانت عشيقته 

 وجاء في الحوار ما يلي : ( كل امرأة عرفتها احتلت عنبرا في مينائي، وكانت أخرهن فتاة من العائلة الحاكمة في الإمارات، جمعنا الحب الصاعق من النظرة الأولى، عندما دخلت مكتبة صديقي رياض الريس بلندن لاشتري كتبا جديدة، ورأيت فتاة سمراء، عيناها واسعتان، كأنهما واحات خضراء في صحراء هذا العمر، بادرتني بالسؤال التقليدي: "الأستاذ فلان، لقد قرأت كتبك وأنا أسعد واحدة لأنني قابلتك".وسألتها "كم كتابا قرأت" فقالت "عشر كتب"، قلت:"باقي عشرين كتابا، وأهديتها كتبي العشرين، ومع كل إهداء وصف جديد لها يتغنى بجمالها وأناقتها وأدبها وكلامها وانفها وعينيها...الخ.واكمل النشاشيبي بحماس:وكما يقول عبد الوهاب: التلاقي هو الوداع، فاتفقنا أن نتراسل ووصلتني رسالة منها، وبقية رسائلها مكنوزة ألان في بيتي بلندن، علني أصل إليها بسرعة. وبدا وصفه للقائه اليتيم مع تلك الشيخة الإماراتية بأنه حب عاصف

وعن حكاية الكتاب الذي موله الملك سلمان عندما كان اميرا عن الشيخة فاطمة واشترى حقوقه الملك فهد كما يقول ( مجتهد ) .. قال الزميل اسامة فوزي : لقد وضع النشاشيبي كتابا عن علاقته الغرامية بالشيخة فاطمة ردا على تهديدات وصلت اليه من الشيخ زايد ومن ابنها هزاع بعد ان علم الاثنان بالعلاقة من حمودة بن علي رئيس المخابرات الاماراتية انذاك والذي نقل اليهم الحكاية هو سفير الامارات في لندن المحسوب انذاك على دبي ( مهدي التاجر ) ... النشاشيبي رد على التهديد بوضع كتاب شرح فيه بالتفصيل علاقته بالشيخة ونظرا لان النشاشيبي كان - وظل حتى وفاته - محسوبا على السعوديين فقد ظن الشيخ زايد ان الامير سلمان هو من سيمول نشر الكتاب لان الامير سلمان هو الامير السعودي الوحيد الذي كان ولا زال يقيم علاقات واسعة مع الكتاب والصحفيين واول امير يصدر جريدة يومية في لندن ( جريدة الشرق الاوسط ) وكان النشاشيبي من كتابها .. وقام الشيح زايد فعلا بتقديم شكوى للملك فهد الذي استدعى النشاشيبي وصادر منه الكتاب وقد يكون فعلا اشترى حقوق النشر لان النشاشيبي لم يقم بنشر الكتاب  ولم يقم بالتصريح حتى باسم الشيخة في كتاباته وفي لقاءاته الصحفية حتى لا يقع تحت طائلة القانون بخاصة وانه وقع على الاتفاق امام المحاكم الانجليزية وهي متشددة جدا في هذا الامر .. وقال : المليونير عدنان الخاشوقجي اخذ تعهدا مماثلا على غسان زكريا صاحب مجلة سوراقيا لذا لم يكن غسان يجرؤ على ذكر اسم الخاشوقجي في مجلته لا تصريحا ولا تلميحا

وقال الدكتور فوزي ان ناصر الدين النشاشيبي كان زير نساء وعندما عمل كمدير لمكتب الامير عبدالله امير شرق الاردن ارتبط اسمه بالاميرة مقبولة ابنة الامير عبدالله ( عمة الملك حسين ) وكانت شقراء وجميلة لانها ابنة سيدة ارمنية وتردد ان هروب النشاشيبي من الاردن  الى مصر كان بسبب هذه العلاقة .. وفي مصر عينه جمال عبد الناصر رئيسا لتحرير اكبر واهم صحيفة مصرية رغم انه ليس مصريا وخلال اقامته في القاهرة ارتبط اسمه بالعديد من الفنانات وبعد ان ترك القاهرة واقام في لندن وبيروت ارتبط اسمه بكبار الاثرياء والامراء بخاصة بعد ان اصبح عديلا للامير طلال الذي عاش في مصر كلاجيء سياسي بعد ان انشق على اخوانه وشكل ما يسمى بمنظمة الامراء السعوديين الاحرار

وقال فوزي ان النشاشيبي اعترف في اللقاء الذي اجرته معه مجلة كل العرب انه ارتبط بعلاقة غرامية مع غادة السمان التي كانت  تزوره وتنام في شقته

وقال فوزي انه يميل الى تصديق رواية النشاشيبي عن علاقته بالشيخة فاطمة وقال ان النشاشيبي وصفها في اللقاء بالفتاة او الشيخة الاماراتية ولم يقل السيدة حتى لا ينتهك الاتفاق القانوني المشار اليه .. وقال ان ملاحقة الشيخات والاميرات والفنانات لصحفي مثل ناصر لم يكن لوسامته مثلا وانما لعلاقاته الواسعة والمتعددة وفي الاوساط  الصحفية الثرية الوسخة يحدث مثل هذا واكثر من هذا .. والا كيف اصبح المصحح في جريدة الانوار اللبنانية ( كان يعمل ليلا بالقطعة )  رفيق الحريري مليارديرا

لقراءة بعض ما كتبه الدكتور اسامة فوزي عن الشيخة فاطمة .... انقر على الرابط التالي
http://www.arabtimes.com/osama-all-2/doc9.html

 

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية