بعد صمت صحف النفط وتجاهلها للجريمة... اليونسكو تدين جريمة قتل عالم الاثار السوري الكبير الدكتور خالد الاسعد


August 20 2015 10:09

 نددت اليونسكو بجريمة قتل مدير آثار مدينة تدمر الأسبق خالد الأسعد على يد إرهابيي تنظيم “داعش” مؤكدة أن هذه الجريمة لن تتمكن من إسكات التاريخ.ونقلت وكالة (ا ف ب) عن المديرة العامة لليونيسكو أرينا بوكوفا قولها في بيان “إن الإرهابيين قتلوا الأسعد لأنه لم يخن التزامه الكبير حيال مدينة تدمر” معربة عن حزنها واستيائها لجريمة القتل الوحشية.
وأضافت بوكوفا إن “أعمال الأسعد ستبقى ولن ينال منها المتطرفون: لقد قتلوا رجلا عظيما لكنهم لن يتمكنوا أبدا من إسكات التاريخ”.
كما أدانت بوكوفا استهداف قلعة دمشق والمتحف الوطني الأسبوع الماضي بالقذائف ما أدى إلى استشهاد معاون مدير المخابر في المديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية قاسم عبد الله يحيى.
من جهته أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي بأقسى العبارات جريمة قتل الأسعد وقال إنها “جريمة وحشية ارتكبها قتلة برابرة” لافتا إلى ان المحاولات التي يبذلها تنظيم داعش “لمحو التاريخ الغني لسورية باءت بالفشل”.
بدوره أدان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس “القتل الهمجي” لعالم الآثار السوري مشيرا إلى أنه “تجب إحالة جميع المسؤولين عن هذه الأفعال إلى القضاء”.
وقال فابيوس “إن الأسعد هو رجل علم وقد عمل مع عدد من البعثات الأثرية الفرنسية طوال فترة عمله”.
وكان تنظيم “داعش” الإرهابى أقدم مؤخرا على إعدام الباحث الأثرى ومدير آثار تدمر الأسبق خالد الأسعد في ساحة المتحف الوطني بتدمر ثم قاموا بكل همجية بنقل الجثمان وتعليقه على الأعمدة الأثرية التي أشرف هو بنفسه على ترميمها وسط مدينة تدمر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية