السيجارة الالكترونية السعودية ... دخن عليها تنجلي


September 16 2008 02:30

 حذرت وزارة الصحة السعودية من مخاطر ما يطلق عليه "السيجارة الإلكترونية" والتى لوحظ مؤخراً الترويج والتسويق لها فى وسائل الإعلام المحلية ومواقع الإنترنت.وأشارت الوزارة فى بيان صحافى إلى أن المنتج يشبه السيجارة العادية ويحتوى على النيكوتين المركز وجهاز إلكترونى صغير وشاحن كهربائي، مؤكدة أن النيكوتين يحتوى على مخاطر سامة ويمكن أن يحدث خللاً فى الجهاز المشغل وبالتالى التعرض للتسمم الحاد بالنيكوتين

وأشارت إلى أن المنتج غير مدروس علمياً ولا تتوفر عنه بحوث علمية كافية تبين الأضرار والمخاطر، وعليه فإنها تحذر من استخدامه كما أن الفوائد المزعومة لهذه السيجارة والتى يتم الترويج لها عبر الوسائل الدعائية تنطوى على مغالطات علمية وتضليل واستخفاف بعقول المستهدفين خاصة الشباب وصغار السن.وأكدت الوزارة أن ما ورد فى وسائل الإعلانات لهذه السيجارة بأنها صحية بنسبة 100% يتناقض مع ما هو معلوم من الأضرار الصحية الخطيرة للنيكوتين على متعاطيه والمخاطر الأخرى لهذا المنتج

وأوضحت الوزارة انه "لا يمكن اعتبار السيجارة الإلكترونية أنها تندرج ضمن منتجات بدائل النيكوتين للإقلاع عن التدخين بل على العكس تماماً لأنها تعتبر مشجعاً قوياً على الإدمان وارتفاع نسبة المدمنين وذلك لأن كمية النيكوتين التى تستنشق مع كل نفخة غير محددة وهى مادة شديدة الإدمانية

يذكر أن السيجارة الإلكترونية تعمل من خلال تزويد المدخن للنيكوتين عن طريق الاستطعام وليس الاستنشاق وتضم كل سيجارة كبسولات إعادة تعبئة للنيكوتين على شكل فلاتر صغيرة يجرى تبخيرها واستنشاقها، كما تضم القليل من الماء ونكهة التبغ