صحفي سوري متسعود من انصار الناتو تعلم الارهاب في السعودية وجربه في زوجته .. والاعلام السعودي يريد تلفيق التهمة لسوريا


August 06 2015 10:55

عرب تايمز - خاص

اسمه  منهل عبدالقادر وهو صحفي سوري متسعود من انصار الناتو .. اراد ان يتخلص من زوجته للزواج من اخرى فرتب لعملية دعشاوية بالاتفاق مع السائق خلال وجودهم في بيروت .. وتم قتل الزوجة وفبركة حكاية سرعان ما تم كشفها

 وأصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة، بياناً على خلاف ما يتم تداوله على وسائل الإعلام اللبنانية، حيث ذكرت أنه في حدود "الساعة 4.10 من تاريخ أمس 5/8/2015، وعلى أوتوستراد المتن السريع تعرضت سيارة نوع جيب إنفينيتي بداخلها كل من م.ج (مواليد 1989) وزوجته ف.أ (مواليد 1989) وسائق السيارة م. ب (مواليد 1986)، جميعهم سوريون، لحادثة إطلاق نار، ما أدى إلى وفاة المدعوة ف.أ وإصابة زوجها م.ج بطلق ناري في فخذه

وباشرت شعبة المعلومات بإجراء التحقيقات اللازمة والمكثفة

وبأقل من 24 ساعة على حصول الجريمة، تمكنت من كشف ملابساتها، حيث "اعترف كل من الزوج والسائق بالقيام بالتخطيط لقتل الزوجة والتخلص منها لأسباب مالية وبهدف الزواج من أخرى، فقام السائق بإطلاق النار باتجاه الزوجة بواسطة مسدس حربي، ثم أطلق عياراً نارياً باتجاه الزوج بغية التمويه وعدم كشف الجريمة وإيهام المحققين بأنها عملية سلب. تم توقيفهما وضبط المسدس المستعمل"، وفق الوكالة الوطنية للإعلام  وكان منهل قد غادر الرياض أخيراً لقضاء إجازته الصيفية في بيروت، ومن ثم العودة لاستكمال عمله الإعلامي

منظر الارهاب البروفسور طارق الحبيب  يريد فيما يبدو ان يلصق الجريمة بسوريا لذا كتب يقول : أنا أعلم الناس بمنهل عبدالقادر وزوجته فاطمة، فأنا الأب المشترك لهما وأنا مَن بارك زواجهما وأعرف عظم الود بينهما.وأضاف قائلاً: منهل مصاب لكنه بخير وأمره إلى خير، وسأتابع أمره كأحد أبنائي فهو يستحق ذلك.وكان منهل قد غادر الرياض مؤخراً لقضاء إجازته الصيفية في بيروت، ومن ثم العودة لاستكمال عمله الإعلامي

الولد حليوة ونسونجي ويحمل الجنسية السعودية .. كتبت عنه الصحف السعودية ما يلي : شاعر ومذيع وكاتب صحفي وصانع برامج تلفزيونية، فعلى الصعيد الإعلامي أعد وقدم وأشرف على عدد من البرامج التلفزيونية من أبرزها البرنامج الشبابي الشهير “جيل الرسالة” الذي عرضته قناة الرسالة الفضائية وقدمه بالاشتراك مع المنشد عبدالمجيد الفوزان، ولهُ مساهمته الفاعلة في برنامجي “الحياة كلمة” و”حجر الزاوية”على شاشة MBC وغيرها من البرامج على القنوات العربية كـLBC والمجد وفور شباب، وهو أيضاً شاعر شاب حاضر على الساحة الأدبية والثقافية وله قصائد كثيرة منشورة، ويجري إعداد بعضها لتُعرض في فيديو كليب

قبل ان تكشف السلطات الامنية اللبنانية الفبركة ... نشرت الصحف السعودية الرواية التالية للحادث

جريمة جديدة هزّت أوتوستراد المتن السريع فجر الأربعاء، لتُعيدَ الى الأذهان فترة كان فيها هذا الاوتوستراد مربضاً للمجرمين، الذين يحلو لهم اصطياد ضحاياهم في عتمةِ طريقٍ تفتقر لأي إنارة  

كانت الساعة تقارب الرابعة فجرا حين كان الزوجان العشرينيان سوريا الجنسية منهل عبد القادر جارودية وزوجته فاطمة عدنان الحاج ابراهيم في طريقهما الى فندق البستان في برمانا عائدين من سهرتهما، يستقلان سيارة "انفينيتي" فضية مستأجرة تحمل اللوحة رقم 663049/م يقودها السائق سوري الجنسية أيضاً محمد عبدالله برَيك  

على مقربة من جسر القنابة، اعترضتهم سيارة "نيسان" رباعية الدفع سوداء اللون. قيل لهم إن الطريق مقطوعة، وإن عليهم ارتياد الجسر. ولمّا فعلوا، اعترضهم مسلّحان، طلبا منهم الترجل من السيارة. وبعدما أبعدا السائق، أطلقا النار على رجلي منهل، فسارعت زوجته لمساعدته وطلب النجدة، لتتلقى بدورها رصاصة استقرت في قلبها  

فر الجناة إلى جهة مجهولة، وبحوزتهم مبلغاً كبيرا من المال سلبوه من الزوجين اللذين نُقلا الى مستشفى الأرز. لكنّ فاطمة كانت قد فارقت الحياة، فيما عولج منهل وغادر المستشفى ليُدلي بإفادته  

العمل مستمر لمعرفة ملابسات الجريمة، لكن التحقيقات الأولية تشير الى أن السائق الذي جرى توقيفه قد يكون على علاقة بالجُناة، بعدما أظهرت لائحة الاتصالات المسجلة على هاتفه أرقاماً قد تكون لمنفذي العملية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية