لو كان القاضي المصري رامي عبد الهادي صينيا لتم اعدامه فورا


July 31 2015 16:15

عرب تايمز - خاص

اعادت فضيحة انتهاك القاضي المصري رامي عبد الهادي لعرض بنات عائلة سورية مهاجرة الى مصر ( حتى قبل ان يقوم بعملية التنفيذ )  الاذهان قضية الرشوة الجنسية في حكاية لوسي ارتين والتي اطاحت يومها بالجنرال ابو غزالة ومصطفى الفقي واثنين من مساعدي وزير الداخلية  بالاضافة الى القاضي المصري الذي وجدوه في شقة ارتين  بالكلسون

ويؤكد كثيرون ان القاضي المصري المجرم ( صاحب الصورة ) الذي طلب رشوة جنسية لينتهك عرض بنات سوريات مهاجرات الى مصر في مقابل الحكم لصالحهم في قضية تنظرها محكمته لو كان صينيا لتم اعدامه فورا بخاصة وان مصر في حالة حرب على الارهاب ولا تحتمل فسادا بهذا المستوى من قبل قاض يحاكم الثوار ويعفي عن الصحفيين الفاسدين .. ولو كان قاضيا امريكيا لتم سجنه تماما كما حصل مع احد اشهر قضاة تكساس الذي عزل من منصبه وصودرت مرتباته لتحرشه ( الشفوي ) بسكرتيرة في مكتبه .. ولكن في مصر تم الاكتفاء باقلة القاضي من باب (   خلاص مش لاعب ) دون محاكمته على جريمته ودون الغاء جميع الاحكام التي اصدرها من قبل اذا قد يكون قبض رشاوى مالية او جنسية لاصدار احكام فيها لانه ... متعووووووودة دايماااااا

 وكان القائم بأعمال النائب العام المصري قد اصدر قرارا بحظر النشر في القضية المتهم فيها رئيس محكمة جنح مدينة نصر، بالقاهرة، بتلقي رشوة جنسية في احدى القضايا التي ينظرها.
وبعث القائم بأعمال النائب العام المصري، المستشار علي عمران، بخطاب رسمي لرئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري يخطره فيه بحظر النشر في القضية رقم ٥٤٠ لسنة ٢٠١٥ حصر أمن دولة والمتهم فيها القاضي رامي عبد الهادي ولكن بعد قيام الصحف المصرية بنشر تفاصيل كاملة عن الجريمة

وكشفت مصادر بالنيابة العامة تفاصيل القضية المتهم فيها عبد الهادي قائلة: إحدى القضايا التي ينظرها متهمة فيها إحدى السيدات، والتي عرض عليها عبد الهادي الحصول على رشوة جنسية مقابل إصدار حكم لصالحها، وهو ما وثقته السيدة بتسجيلها للمكالمات بينها وبينه بعد أن اتفقت معه على اللقاء في إحدى قرى الساحل الشمالي، وقامت السيدة بتقديم التسجيلات للرقابة الإدارية.وسبق للمستشار رامي عبد الهادي إلغاء حكم حبس صادر بحق المدعو أحمد موسى  لمدة عامين بعد إدانته بسب السياسي المصري المعروف أسامة الغزالي حرب، واتهامه بالخيانة وتلقي تمويل من الخارجوسبق للقاضي نفسه إصدار أحكام قاسية بحق طالبات جامعة الأزهر اللواتي اتهمن بخرق قانون التظاهر، إذ حكم على خمس منهن بالسجن خمسة أعوام وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية