استطلاع عالمي ينفي ان تكون القاعدة وراء هجمات سبتمبر


September 12 2008 22:15

أظهر استطلاع أجري في 17 دولة ووزعته رويتر اليوم غياب إجماع في الرأي العام العالمي على قيام متشددين إسلاميين من تنظيم «القاعدة» بتنفيذ هجمات 11 سبتمبر التي مضى عليها سبع سنوات. ورأى 46 في المئة ممن تم استطلاع آرائهم أن «القاعدة» هي المسؤولة، وذكر 15 في المئة أن الحكومة الأميركية هي المسؤولة، وأكد 7 في المئة أنها إسرائيل، وأشار 7 في المئة آخرين إلى منفذين آخرين. وأوضح واحد من بين كل أربعة أشخاص أنهم لا يعرفون من الذي يقف خلف الهجمات. وكشف الاستطلاع الذي شمل 16063 شخصاً في 17 دولة وجود أغلبيات في تسع دول فقط تعتقد أن «القاعدة» هي التي تقف خلف الهجمات


وقام بالاستطلاع منظمة «وورلد بابلك اوبينيون»، وهي مشروع تعاوني لمراكز الأبحاث في عدة دول يديره برنامج الاتجاهات السياسية الدولية في جامعة ماريلاند بالولايات المتحدة. وفي أوروبا، قال 56 في المئة من البريطانيين والايطاليين إنها «القاعدة»، وأيدهم 63 في المئة من الفرنسيين و64 في المئة من الألمان. ومن ناحية أخرى، قال 23 في المئة من الألمان و15 في المئة من الايطاليين إن الحكومة الأميركية هي الملومة. ووجد الاستطلاع أن من أجابوا على الأسئلة في الشرق الأوسط كان من المرجح بصفة خاصة أن يشيروا إلى منفذ آخر غير «القاعدة»وقال 43 في المئة من المصريين إن إسرائيل تقف خلف الهجوم، وساند هذا الرأي 31 بالمئة في الأردن و19 بالمئة في أراضي السلطة الفلسطينية. بينما ألقي 36 في المئة من الأتراك و27 في المئة من الفلسطينيين باللوم على الحكومة الأميركية


وفي المكسيك ألقي 30 في المئة باللوم على الحكومة الأميركية بينما ألقى 33 باللوم على «القاعدة». والدول الوحيدة التي بها أغلبيات كبيرة ألقت مسؤولية الهجمات على «القاعدة» هي كينيا 77 في المئة ونيجيريا 71 في الماة. وأجريت المقابلات في الصين واندونيسيا ونيجيريا وروسيا ومصر وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا والأردن وكينيا والمكسيك والأراضي الفلسطينية وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وأوكرانيا












Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية