ملك الاردن قضى العشر الاواخر من رمضان في كازيونهات القمار في ليك تاهو وعاد الى عمان ليستقبل نانسي عجرم ورامي عياش ويارا


July 25 2015 19:48

عرب تايمز - خاص

لماذا تتحفظ جريدة المخابرات القطرية التي تصدر في لندن ويشرف عليها  ابو ( 45 دكيكة ) كلما كان الخبر يمس ملك الاردن ؟ اردنيون اذكياء يقولون لان اخت ( ابو 45 دكيكة ) تعمل في قصر الملك كمساعدة لزوجته رانيا

ومع ذلك فتحت الجريدة وتحت عنوان ( غياب ملك الأردن يثير أسئلة... مكررة ) ملف غياب الملك الاردني من باب الدفاع عنه وابراز ما قاله النائب الاردني المخابراتي بسام البطوش

ومع ذلك فان الشعب الاردني كله بما في ذلك حمير بني حسن ونسانيس ال الكباريتي وحراذين بني صخر تعلم ان جلالته لا يصوم ولا يصلي ومن الظلم بمكان ان يقضي الملك شهر رمضان في حر عمان ولهيبها وهو الذي تهف نفسه على دك طرنيب وقنينة بيرا مصقعة ... الشعب الاردني كله يعلم ان جلالته قضى العشر الاوائل وحتى العشر الاواخر من رمضان في كازيوناهات القمار في ليك تاهو واكملها في الريفيرا الفرنسية وعاد سريعا بعد العيد الى عمان حتى يستقبل مع رانيا نانسي عجرم واليسا ورامي عاياش ويارا نجوم مهرجان جرش

جريدة ( ابو 45 دكيكة ) ذكرت انغياب الملك تزامن مع شهر رمضان، وامتد ليطاول إجازة عيد الفطر، متسبباً في كسر العرف الملكي في تلقي التهاني من رجالات الدولة ومسؤوليها بمناسبة العيد. لكن الغريب، أن اهتمام الناشطين في مسألة غياب الملك يتكرر، على الرغم من أنه ليس استثناءً.ناشطون تساءلوا عن "الأمر الجلل الذي أبقى ملك البلاد غائباً عن الوطن مدةً تزيد على شهر ونيف". معتبرين أن الغياب ليس مبرراً، خصوصاً وأن حدود المملكة الشرقية (مع العراق) والشمالية (مع سورية) ملتهبة والقوات المسلحة في حالة تأهب. وطالب أحد الناشطين على صفحته على "فيسبوك"، "البرلمان الأردني بالتحرك لمعرفة مكان ووضع الملك". المطالبة التي تبدو غير منطقية، استناداً للدستور الأردني، الذي يحدد مدة غياب الملك عن البلاد بأربعة أشهر، وينص في حال تجاوز غيابه هذه المدة على أن يتم دعوة مجلس الأمة للاجتماع لينظر في الأمر، كما كتب أحد الناشطين على صفحته

وأمام الانتقادات التي طاولت الملك نتيجة غيابه، برز مدافعون عن الغياب مؤشرين على ما يثيره من إيجابية. فكتب أحد الناشطين "الموضوع هو في الديناميكية السياسية التي تتمتع بها الدولة الأردنية على الرغم من غياب رأس الدولة فأمور البلاد تسير وفق المعتاد ولا تأثير يذكر لغياب الملك. وأرى أن على من يثير التساؤلات والانتقادات للغياب الملكي أن ينظر بارتياح لهذه النقطة الإيجابية".عضو مجلس النواب الأردني، النائب، بسام البطوش، انتقد الصخب الذي أثير على مواقع التواصل حول غياب الملك، وكتب على صفحته على "فيسبوك" منتقداً: "حكايات ولدنة نجدها على مواقع التواصل الاجتماعي.. أين الملك، فهم يتساءلون لماذا يغيب جلالته؟ ولماذا يسافر طويلاً وكثيراً؟! كأني بهم كالطفل الذي يعاتب والده لماذا يخرج الى العمل". ووجه النائب كلمات قاسية لمثيري الموضوع عندما كتب "ياليت من يتذاكون ويتلاعبون ويتباكون يزيحون الستائر عن نوافذ عقولهم وضمائرهم إن وجدت! وياليتهم يدركون ويفقهون أهمية علاقاتنا الدولية ومكانتنا الدولية التي صاغها الهاشميون













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية