الناس في ايش والنظام الاردني في ايش ... مهرجان جرش بدأ بالتعريص الغنائي والنفاق للملك عبدالله وفرقة رقص من الجيش الاردني دبكت بالشماغ المقلوب


July 24 2015 10:13

عرب تايمز - خاص

بعد ايام من قلب الشماغ .. وبعد اسابيع من حرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة حيا ... اقام النظام الاردني مهرجان جرش بحفل غنائي افتتحه رئيس الوزراء ودبكت فيه فرقة من الجيش الاردني بالشماغ المقلوب ونافق فيه - كالعادة - حيدر محمود النظام الحاكم بقصيدة عصماء  وتوجها المغني المرتزق عمر العبداللات باغنية تتغزل ببطولة وشهامة الملك عبدالله ولوحظ ان جميع المشاركين في التعريص الغنائي هم مهن لبنان حيث اعتذر المصريون عن المشاركة

وسيغني اليوم اللبناني رامي عياش واللبنانية يارا وجوزيف عطية و غادة عباسي و نانسي عجرم و وائل كفوري و مايا دياب و هاني متواسي و عبدالله الرويشد

بدورها منعت المخابرات مظاهرة معارضة للمهرجان وقال امين سر ائتلاف جرش للتغيير المهندس حيدر الكايد : منعتنا الأجهزة الامنية من أداء واجبنا في تنظيم فعالية احتجاجية ضد مهرجان جرش الغنائي ، حيث نستنكر إقامة هذا المهرجان الذي هو مهرجان المجون والرقص على جراحات الامة التي تنزف من محيطها إلى خليجها

ووجه الكايد رسائل قال فيها "نعتقد أن الولاية العامة في هذه المنتطقة والبقعة المباركة ندين بها في وجداننا إلى أمين الامة أبو عبيدة عامر بن الجراح وشرحبيل بن حسنة رضي الله عنهما، وما هدريان وأتباع هدريان في العصر الحديث إلا حدث عابر لن يؤثر وسيكون كالغبار على أحذية المجاهدين الصحابة الذين رووا بدمائهم تراب هذه الارض

متابعاً "ورسالتي إلى الأصوات التي تُشجّع مهرجان جرش أقول لهم : هذه الأصوات لم نسمعها عندما كان هناك مهرجان للمثليين برعاية السفيرة الأمريكية وعندما كان مهرجان لعبدة الشيطان ومهرجان للألوان والبيجامات ، وهذا مهرجان جرش الغنائي بحلّته التي يُراد فيها ذر الرماد في العيون ، حيث أنّ هناك بعض الفعاليات الثقافية يُراد منها إضفاء الشرعية على هذا المهرجان في بلد مرابط وفي جوار عربي نازف

وتساءل الكايد "هل يمكن أن يُقام في فعاليات مهرجان جرش الشعرية مثلاً فعالية للشعر المقاوم والشعر التحريري والشعر التحريضي ضد الكيان الصهيوني والغطرسة الأمريكية في المنطقة ، وهل هناك ركن للأدب المقاوم ، وهل هناك شرح للحياة السياسية وللشخصيات الوطنية الأردنية ولتاريخ الأردن الوطني ، أم أنه مهرجان تسحيجي يُراد منه إضفاء شرعية على على واقع لا يمت لنا بصلة

وتواجدت قوات الأمن والدرك بشكل كثيف في منطقة باب عمّان لمنع إقامة الفعالية ، ولوحظ تواجد أمني كثيف أحاط بالمدينة الأثرية بكاملها .وجرى حوار بين مدير شرطة محافظة جرش الذي تواجد في مكان الفعالية وبين الناشطين في الحراك الإصلاحي حيث شدّد خلال حواره على وجوب مغادرة الناشطين لموقع الفعالية .وكان ائتلاف جرش للتغيير أعلن عن إقامة فعاليته الإصلاحية مساء أمس الخميس في منطقة باب عمان في مدينة جرش أمام قوس النصر ( هدريان ) البوابة الجنوبية للمدينة الأثرية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية