بسبب خبر كاذب وملفق عن محمد يوسف عبد العزيز ... الدكتور قنيبي يهدد بمقاضاة المليونير السعودي عثمان العمير


July 22 2015 10:12

عرب تايمز - خاص

ذكرت جريدة اردنية  ان عائلة الدكتور والناشط الاردني  اياد القنيبي المعتقل في سجون المخابرات الاردنية  بسبب مقال نشره في صفحته في الفيسبوك انتقد فيه مؤتمر المنايك ( المثليين ) الذي عقد في عمان برعاية ملكية هددت بمقاضاة المليونير السعودي عثمان العمير لانه نشر في موقعه خبرا كاذبا وملفقا يزعم فيه ان المواطن الامريكي الاردني محمد يوسف الذي قتل خمسة جنود امريكيين قضى سبعة اشهر في منزل خاله الدكتور اياد القنيبي ... وذكرت عائلة القنيبي انها لا تعرف المذكور ولا ترتبط به بأية علاقة من اي نوع وان الدكتور القنيبي ليس خاله وليس من اقاربه وان الخبر كاذب ومفبرك

ونفى المهندس مراد، شقيق الدكتور إياد قنيبي، في تصريحات نشرتها صحف ومواقع اردنية أن يكون لمنفذ هجوم تينيسي أية صلة قرابة بعائلة "قنيبي".
وكان عثمان العمير قد ذكر في موقعه الذي يحرره من لندن إن منفذ الهجوم محمد يوسف عبدالعزيز (24 عاما) قد أقام عند خاله الأستاذ الجامعي إياد قنيبي لمدة سبعة أشهر خلال زيارته لعمّان العام الماضي.وقال مراد قنيبي "نحن لسنا أخوال منفذ هجوم تينيسي، وليس بيننا وبينه أية صلة قرابة، ولم يُقم أحد عند شقيقي لا من السلفية ولا من غير السلفية

وأضاف: "نحن نخشى تكون هناك مؤامرة تحاك ضد شقيقي إياد، بهدف تشويه سمعته وإبقائه في الحجز"، مشيرا إلى أن مرور 35 يوماً على وجود شقيقه في زنزانة انفرادية بسجن الموقر2 بدون تحقيق، "ولم يُسأل إلا عن مقالة كتبها في صفحته على فيسبوك".وتابع: سنرفع دعاوى على كل المواقع الكاذبة التي تنشر هذه الافتراءات

بدوره؛ قال عبدالقادر الخطيب، محامي الدفاع عن قنيبي، إن خال منفذ هجوم تينيسي يُدعى "أسعد إبراهيم الحاج علي"، مشيراً إلى أنه حاول زيارته اليوم الثلاثاء، إلا أن جهاز المخابرات منعه من لقائه.وأضاف: "لا علاقة من قريب ولا من بعيد بإياد قنيبي بمنفذ هجوم تينيسي، وليس هناك أي صلة بين العائلتين وأكد أن الحاج علي "شخص عادي، ولا ينتمي لأي تيار فكري أو سياسي أو تنظيمي، وليس له أية علاقة بالعملية"، موضحاً أنه "كان على السلطات استجوابه وإطلاق سراحه في الحال

وشدد الخطيب على أن إقحام اسم الدكتور إياد قنيبي في القضية "أمر مقصود، بهدف تشويه سمعته ووصفه بالإرهاب"، مؤكداً مقاضاة أي موقع ينشر هذا الخبر كونه يضر بسمعة موكله وفي سير قضيته.وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد نقلت عن مسؤول رفيع المستوى في الاستخبارات الأميركية، قوله إن منفذ الهجوم عبدالعزيز أمضى "حوالي سبعة أشهر العام الماضي" في الأردن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية