هل تدعدش محمد يوسف في الارن


July 20 2015 09:26

عرب تايمز - خاص

قال احد اصدقاء محمد يوسف عبد العزيز لواشنطون بوست ان صديقه كان عاديا وان التغييرات طرأت عليه بعد رحلته الى الاردن والتي قضى خلالها سبعة اشهر في عمان وهي نظرية تنظر اليها الان سلطات التحقيق بجدية  في حين أعلنت عائلة محمد يوسف عبد العزيز أن ابنها كان مصاباً بالاكتئاب، ودانت «العمل العنيف الشائن» الذي قام به، في وقت تحركت ست ولايات أمريكية لتسليح الجنود العاملين في معسكرات التجنيد وكشف امام مسجد في المدينة النقاب عن ان يوسف لم يكن يصلي في المسجد بينما قال احد اصدقائه ان يوسف اعتقل لقيادته السيارة وهو مخمور وانه كان يتعاطى المخدرات

وقالت عائلة عبد العزيز في بيان أذاعه صحفي في الإذاعة الوطنية إنه «ما من كلمات قادرة على وصف صدمتنا ورعبنا وحزننا»، مؤكدة أن «الشخص الذي ارتكب هذه الجريمة المروعة لم يكن الابن الذي عرفناه وأحببناه».وأضاف البيان «لسنوات عديدة عانى ابننا من الاكتئاب، إن حزننا يفوق الخيال لمعرفتنا بأنه عبر عن ألمه بهذا العمل العنيف الشائن

وكان عبد العزيز (24 عاماً) أطلق النار الخميس على مركزين عسكريين في مدينة تشاتانوغا، الأول مكتب للتجنيد لقوات المارينز والثاني مركز لقوات الاحتياط.وبعدما عبرت عن تعازيها لعائلات الضحايا، أكدت عائلة الشاب تصميمها على مواصلة التعاون مع السلطات، ويسعى المحققون إلى معرفة دوافع الشاب في مهاجمة مركزين عسكريين في تشاتانوغا الخميس

وطلب مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) من وكالات استخبارات أجنبية ( وبالتحديد المخابرات الاردنية )  مساعدته على معرفة تحركات ونشاطات عبد العزيز في الخارج بينما يدقق محللون في نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي.
ويدقق المحققون في سفر عبد العزيز إلى الخارج وتثير اهتمامهم خصوصاً رحلة قام بها إلى الأردن العام الماضي، ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول رفيع المستوى في الاستخبارات أن عبد العزيز أمضى «حوالى سبعة شهور العام الماضي» في الأردن

من المعروف ان  الاردن تحول الى معسكر لتدريب الارهابيين ويحظى منظر الارهابيين ابو محمد المقدسي بمعاملة خاصة ويظهر كثيرا على شاشات المحطات التلفزيونية الاردنية وفي الاردن يعيش منظر الدواعش ابو سياف ومن الاردن انطلق الدكتور سعد الحنيطي الساعد الايمن لزعيم داعش .. ومعظم الارهابيين الذين يفجرون انفسهم في سوريا هم من الاردن وتنشر اخبار موتهم في الصحف الاردنية تحت لاسم ( شهيد ) وتسمح الحكومة الاردنية لاهلهم باقامة سرادقات العزاء وتقبل التهاني باستشهادهم وكثيرا ما ينظم دواعش الاردن مظاهرات في مدن كبيرة مثل معان والزرقاء والاردن هو الدولة الوحيدة في العالم التي تصادر جوازات سفر مواطنيها وتمنح الجنسية للاجانب مقابل عشرة الاف دولار لذا فان معظم الارهابيين يتنقلون بجوازات سفر اردنية مشتراه ومحمد يوسف واحد منهم فقد كان يحمل جواز سفر مؤقت مما يعني انه ليس مواطنا اردنيا ولم يتم الكشف بعد عن طريقة حصوله على الجواز وعن سبب حصوله عليه بخاصة وانه مواطن امريكي ويحمل الجنسية الامريكية ولا يحتاج الى جواز مؤقت يباع بعشرة الاف دولار .. من المعروف ان رئيس المخابرات الاردنية السابق محمد الذهبي - المسجون حاليا - كان يوزع الجوازات ويبيعها للتجار العراقيين واللبنانيين

وأضافت الصحيفة أن المحققين مهتمون برسالة قد يكون مطلق النار وجهها إلى صديق قبل ساعات من المجزرة، تتضمن حديثاً نبوياً نصه «من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب».ويبحث المحققون في حواسيبه وهاتفه وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي لتحديد ما إذا كان تواصل مع تنظيمات متطرفة خلال مدة وجوده في الأردن أو إذا كان توجه إلى سوريا

وفي واشنطن طلب وزير الدفاع آشتون كارتر وضع توصيات لتعزيز أمن القوات والمدنيين في المنشآت العسكرية.لكن حكام ولايات اركنسو وفلوريدا وانديانا ولوزيانا واوكلاهوما وتكساس وقعوا أوامر تنفيذية يمكن أن تسمح للعسكريين بحمل أسلحة نارية في مراكز التجنيد وهو أمر لم يكن مسموحاً به من قبل في الولايات المتحدة، أما ولاية يوتا التي اتخذت إجراء مماثلاً العام الماضي، فقالت إنها تدرس فرض إجراءات إضافية

وقال حاكم ولاية تكساس غريغ ابوت «بعد حادث إطلاق النار الأخير في تشاتانوغا أصبح من الواضح أن عسكريينا يجب أن يتمتعوا بالقدرة على الدفاع عن أنفسهم ضد مثل هذه الهجمات على أرضنا».من جهته، قال السناتور الجمهوري رون جونسون الذي يرأس لجنة الأمن الداخلي في مجلس الشيوخ إنه سيتقدم بمشروع قانون لإنهاء حظر حمل الجنود أسلحة نارية في المنشآت العسكرية.ا
ما المرشحون الجمهوريون للسباق الرئاسي جيب بوش ودونالد ترامب وسكوت ووكر فقد دعوا إلى رفع منع العسكريين من حمل أسلحة نارية داخل مراكز التجنيد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية