قيادي في داعش يكشف عن جنسيات الانتحاريين ببغداد


July 16 2015 11:08

كشف مسؤول العمليات الانتحارية لتنظيم "داعش" في بغداد ويدعى ابو عبد الله، الخميس، عن جنسيات معظم الانتحاريين الذين نفذوا عمليات في العاصمة، فيما أشار الى أن المعايير التي استخدمها في اختيار الاماكن التي يتم تنفيذ العمليات فيها كان الهدف منها قتل اكبر عدد من الناس.

وقال أبو عبد الله خلال لقاء أجرته معه مجلة "دير شبيغل" الالمانية من أحد السجون في بغداد إن "المعايير التي استخدمها في اختيار الاماكن التي اقوم بها في تنفيذ العمليات كان الهدف منها قتل اكبر عدد من الناس مثل نقاط التفتيش والمساجد والأسواق والمناطق الشيعية".

ويضيف ابو عبد الله وفقاً للمجلة الالمانية أنه "غير نادم على ما فعل لأنه كان يعتبر أولئك الناس كفاراً من وجهة نظره وانه لا يتذكر بالضبط عدد الهجمات التي قام بها لكنه قال إنه في الربع الأخير من العام الذي تم اعتقاله فيه كان قد نفذ 19 عملية بسيارات مفخخة بالإضافة إلى مسؤوليته عن إرسال الانتحاريين داخل بغداد".

وبشأن كيفية اختيار الانتحاريين وجنسياتهم، تابع أن "ذلك كان من واجب المخططين العسكريين الذين يقفون في مرتبة أعلى منه في التنظيم الإرهابي فكان يتم جلبهم لي ومعظمهم كان يأتي من الفلوجة وكنت مسؤولاً عن الجزء الأخير من العملية وهذا يعني إعدادهم في ورشة العمل التي املكها وتجهيزهم بالأحزمة الناسفة وإرسالهم إلى الأماكن المحددة للتنفيذ".

وأوضح أن "معظم الانتحاريين كانوا من السعودية وتونس والجزائر بالإضافة إلى اثنين من الغربيين احدهما استرالي والثاني ألماني يدعى أبو القعقاع الألماني".

يشار الى أن القوات الامنية اعتقلت مسؤول العمليات الانتحارية في بغداد ابو عبد الله في شهر تموز من عام 2014













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية