اللواء حمدي السكري : ابني محسن بريء وقد لفقوا له جريمة قتل سوزان تميم


September 11 2008 00:09

نفى اللواء السابق في الشرطة حمدي السكري ان يكون ابنه محسن هو الذي قتل سوزان تميم وقال ان ابنه ضحية لمؤامرة لفقت له .. ولم يورد الاب - لواء شرطة - اية ايضاحات او ردود حول الادلة التي جمعتها الشرطة بدءا بالسكين التي اشتراها ابنه وذبح بها سوزان وانتهاء بالملايين التي وجدت في مطبخ ابنه عدا عن الاتصالات الهاتفية مع هشام طلعت مصطفى ..في حين زعم فريد الديب - محامي الجواسيس - الذي وكله هشام طلعت بالقضية ان يكون هشام هو المحرض وقال ان زوجها اللبناني عادل معتوق هو الذي حرض السكري على قتل سوزان ... في حين تسعى الشرطة اللبنانية الى معرفة مصير ثمانية ملايين دولار كانت في حساب سوزان في احد البنوك اللبنانية ... الا ان اهم ما يتم التحقق منه الان في مصر هو ما ذكره عادل معتوق لبرنامج القاهرة اليوم من ان ضباط في مباحث امن الدولة وبتحريض من هشام طلعت اعتقلوه عندما توجه الى مصر ليلاحق سوزان قضائيا وهو امر يقال ان الرئيس المصري نفسه اهتم به وامر بالتحقق منه لخطورة الدلالة التي يحملها ... المحامي الاماراتي خالد المهيري ذكر انه كلف رسميا من قبل زوج سوزان تميم عادل معتوق بالتوجه الى القاهرة لمقاضاة المعنيين في حين اكد محامي السكري ان هناك اسماء لشخصيات شهيرة من السعودية والامارات وردت في التحقيقات مع موكله ... وتعتقد مصادر مصرية صحفية ان المقصود هو الامير الوليد بن طلال ومحمد العبار والشيخ محمد بن راشد المكتوم  وهو اخر من التقى سوزان في لندن واقنعها بالسفر الى دبي حيث قتلت بعد عشرة ايام فقط من وصولها امارة ال المكتوم