سفير سعودي سابق في مكتب سعود الفيصل يسرب نصف مليون وثيقة سرية لويكلس


June 20 2015 22:24

عرب تايمز - خاص

نشر موقع "ويكيليكس"، أكثر من 60 ألف وثيقة سربها الى الموقع سفير سابق عمل في مكتب سعود الفيصل وفقا لما افاد به صحفيون سعوديون معارضون وتضمنت الوثائق ( فضائح ) مختلفة منها تمويل اعلاميين عرب ومحاربة مواقع انترنيت واستهداف محطة العالم التي تبث من طهران وبيروت 

كما تضمنت الوثائق تفاصيل دقيقة عن علاقة السعودية بجماعة الاخوان في مصر وتبنيهم لمحمد مرسي  واحتوت الوثائق المسربة على وثيقة مرسلة من السفارة السعودية بالقاهرة تتحدث عن المصادر المالية لجماعة الإخوان.وتوضح الوثيقة، أن مصادر الإخوان تأتي أغلبها من التبرعات، التي تنقسم كالتالي

التبرعات التي يتم تحصيلها في مناسبات معينة والعمل الخيري، وهبات المؤسسات الخيرية العالمية

اشتراكات الأعضاء التي تقترب سنويًا من نصف مليار جنيه يدفعها 40 ألف عضو عامل منتظم في أنشطة الشعب والأسر الإخوانية التي تنتشر في أنحاء مصر "8% من الدخل الشهري للعضو تسدد أول كل شهر

نسبة من أرباح شركات رجال الأعمال الإخوان، وصل بعضها إلى 20 مليون جنيه دفعها كل من: حسن مالك وخيرت الشاطر باعتبارهما من أكبر المستثمرين المنتسبين للجماعة

نسبة عائد استثماراتها من كل من دبي وتركيا وهونج كونج، وذلك من الشركات التي أسستها الجماعة عن طريق التنظيم الدولي لها حتى لا تكون تحت قبضة النظام السابق، وكذلك شركاتها داخل مصر؛ ومنها: المجموعة العربية للتنمية بالمهندسين، بالقاهرة (باسم عصام الحداد وآخرين) و"الصباح للصرافة"، وفروعها في باب اللوق (باسم أسماء محمد سليمان)، والبصائر للأبحاث والدراسات (باسم فتحي السيد لا شين)، والصفا للخدمات الطبية وغيرها من شركات ملك للجماعة

على صعيد اخر حثت السعودية مواطنيها على عدم نشر «أي وثائق تكون مزورة تساعد أعداء الوطن في تحقيق غاياتهم»، وذلك بعد نشر موقع ويكيليكس، الجمعة الماضية، أكثر من 60 ألف وثيقة دبلوماسية يقول إنها لاتصالات دبلوماسية سعودية سرية.ودعت وزارة الخارجية السعودية مواطنيها في بيان لها، أمس السبت، إلى تجنب الدخول على أي موقع بغرض الحصول على وثائق أو معلومات مسربة تكون «غير صحيحة» بقصد الإضرار بأمن الوطن

الجدير بالذكر، أن البيان الذي نشرته وزارة الخارجية السعودية على حسابها على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» لم ينف صحة الوثائق المنشورة التى قالت منظمة ويكيليكس إنها اتصالات للسفارة هي رسائل بالبريد الالكتروني بين دبلوماسيين، وتقارير من هيئات حكومية أخرى تتضمن مناقشات عن موقف السعودية من القضايا الإقليمية وجهود للتأثير على وسائل الإعلام.وكان بيان وزراة الخارجية السعودية هو أول رد فعل رسمي للحكومة منذ نشر الوثائق التي تقول ويكيليكس إنها الدفعة الأولى من أكثر من نصف مليون وثيقة سعودية حصلت عليها، وتعتزم نشرها خلال الأسابيع المقبلة

أكدت وزارة الخارجية السعودية، أن ما يتم تداوله حاليا على بعض مواقع شبكات الإنترنت والتواصل مرتبط بالهجمة الإلكترونية التي تعرضت لها الوزارة، مشددة أنه سيتم ملاحقة جميع الجهات التى وقفت خلف هذا الاختراق سواء كانت شركات أو حكومات وبموجب القوانين والتشريعات الدولية.

وقال رئيس الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامة بن أحمد نقلي، تعقيبا على ماصرح به سابقا بشأن تعرض وزارة الخارجية لهجمة الكترونية، إن ما يتم تداوله حاليا على بعض مواقع شبكات الإنترنت والتواصل مرتبط بالهجمة الإلكترونية التي تعرضت لها الوزارة سابقا فإن العمل لا يزال قائما لاستكمال التحقيقات بالتنسيق مع الأجهزة المختصة بالدولة.

وأكد رئيس الإدارة الإعلامية أن الأنظمة التقنية المعمول بها في وزارة الخارجية تطبق أعلى معايير ومستويات التقنيات المعمول بها عالميا، ولذلك فإن الهجوم الإلكتروني المنظم لم يتمكن من اختراق معظم الوثائق المصنفة بالحماية العالية التي تبلغ بالملايين.

وجدد السفير أسامة نقلي التنبيه على عدم مساعدة "أعداء الوطن" في تحقيق غايتهم ومأربهم من خلال تداول أو نشر أي وثائق، خصوصا وأن العديد منها تم فبركته بشكل واضح، مؤكدا أن نظام جرائم المعلوماتية يمنع مثل هذه الأعمال.

كما أكد أن وزارة الخارجية ستقوم بالملاحقة القانونية لجميع الجهات التي وقفت خلف هذا الاختراق في إطار الحرب الإلكترونية القائمة بين الدول سواء كانت شركات أو حكومات وبموجب القوانين والتشريعات الدولية.

وأشار فى ختام تصريحه إلى أن هذا الاختراق لن يؤثر بأي شكل من الأشكال في منهجية العمل في وزارة الخارجية، ولا على سياسات الدولة الشفافة، موضحا أن ما تم تسريبه من وثائق لا يخرج عن إطار السياسة المعلنة لوزارة الخارجية في تصريحاتها وبياناتها المختلفة حول القضايا الإقليمية والدولية المتعددة.

وكانت الخارجية السعودية قد أعلنت الشهر الماضى عن تعرض حاسبها الآلى لهجمة إلكترونية محدودة وشروعها فى التحقيق بالأمر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية