كيف ستحارب داعش يا جلالة الملك ومحطاتك التلفزيونية وصحفك تتحدث عن وجود ستمائة الف ( منيك ) نشمي في الاردن يحظون برعاية ملكية ويعقدون ندوات ومؤتمرات عامة في قلب عمان


June 11 2015 23:44

عرب تايمز - خاص

 حذر  الملك عبدالله الثاني من تمدد الجماعات الإرهابية التي وصفها بـ“الخوارج” داعيا إلى ضرورة وضع نهج شامل لمعالجة تهديداتها.وقال الملك عبدالله الثاني “نحن المسلمين نتعرض اليوم لهجوم وحشي من الخوارج، الذين يشوهون ديننا لتبرير جرائمهم الفظيعةولهزيمة الإرهاب، دعا العاهل الأردني إلى وضع نهج شمولي يبدأ بمعالجة الظروف التي تستغلها الجماعات الإرهابية لتحقيق مآربها. جاء ذلك في خطاب ألقاه، أمس الخميس، في الجلسة الرئيسية للمؤتمر الخامس لقادة الأديان العالمية والتقليدية المنعقد في العاصمة الكازاخستانية

الطريف ان خطاب الملك جاء بعد ايام فقط من ندوة للمنايك ( المثليين ) عقدت في قلب عمان اعقبتها تقارير اخبارية ولقاءات تلفزيونية بثتها الفضائيات الاردنية تؤكد وجود ستمائة الف منيك ( مثلي ) في الاردن اي حوالي عشرة بالمائة من تعداد سكان المملكة ولا ندري ان كان هؤلاء سيتم تجنيدهم ايضا لمحاربة داعش

 

وتخشى عمان أن تكون العنوان التالي  لداعش الذي ساهمت في تسليحه وتدريبه لذبح السوريين والعراقيين فاذا به ينقلب  ضدها ويحتل الانبار ويصبح على مقربة من الحدود الاردنية ....التوجس الأردني من إمكانية تقدم التنظيم صوبه دفعه إلى إجراء تعديلات على مستوى القيادات الأمنية البارزة لضمان مزيد من التنسيق بعد أن لوحظ خلل على مستوى المنظومة الأمنية في الأشهر الأخيرة.كما تضمن تسليم الملك الأردني، الثلاثاء، الراية الهاشمية إلى القوات المسلحة، والتي أقيم بمناسبتها احتفال كبير عشية الاحتفال بعيد الجلوس الملكي، رسالة موجهة أساسا لداعش قوامها أن الجيش انتقل من الدفاع إلى سياسة الردع، حسب ما أكده مشعل الزبن رئيس الأركان الاردني الذي سيكون اول من يهرب من المعركة تماما كما فعل قائد الجيش الاردني في حرب حزيران يونيو الفريق عواد الخالدي والذي قال لنا - عبر فضائية الجزيرة - ان الخالدي هرب من المعركة و ( سبق جنوده الى النهر ) هو الفريق مشهور حديثه الجازي في حديثه الشهير لمحطة الجزيرة قبل وفاته 

ووفق المراقبين، فإن رفع الراية الهاشمية، التي تتضمن عبارة “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، بأيدي عسكريين يرتدون الشماغ مقلوبا له دلالة عميقة في هذا التوقيت بالذات، وهي سحب البساط من تحت أقدام الجماعات الإرهابية التي تقاتل باسم الإسلام، وإعلان حرب عليها. وقال مشعل الزبن الأربعاء، إن ارتداء الشماغ مقلوبا لحظة تسلم الراية هو “رسالة ردع لمن يحاول العبث بأمنناوفي الموروث الأردني فإن ارتداء الشماغ مقلوبا يعني الاستعداد للأخذ بالثأر ... ولكن ( الشماغ ) لم يقلب بعد ان احتلت اسرائيل نصف المملكة في هزيمة يونيو .. الملك حسين قلب الشماغ عندما قرر احتلال مخيمات الزرقاء والبقعة والوحدات وذبح الفلسطينيين فيها ... وها هو يقلب ابنه الشماغ بطلب امريكي حتى يدخل الى درعا بالتعاون مع تنظيم القاعدة الذي اصبح منظروه( المقدسي وغيره )  يظهرون على الفضائيات الاردنية اكثر من نانسي عجرم

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية