الجيش السوري يقوم بعمليات خاطفة في ريف ادلب ويعيد السيطرة على اوتوستراد اريحا اللاذقية


June 07 2015 22:45

سيطر الجيش السوري على قرى الزيادية والصراريف وتلة الأعور وتلة الغزال الاستراتيجية بعد معارك عنيفة أسفرت عن مقتل عدد كبير من المسلحين. وبذلك يكون الجيش قد أمن طريق جورين-الفريكة شرقي جسر الشغور وجزءا من اوتوستراد اريحا-اللاذقية.

فبعد عمليات اعادة الانتشار التي نفذتها قوات الجيش السوري في محيط محافظة ادلب وريفها، قامت القوات المتمركزة في جنوب شرق جسر الشغور بتنفيذ عدة عمليات سريعة ومفاجئة ضد المجموعات المسلحة انتهت بالسيطرة على عدد من القرى والتلال الاستراتيجية، كتلة الاعور وتلة الغزال وقرى الزيادية والصراريف.

وقال قائد ميداني في الجيش السوري مشارك في العمليات بريف ادلب، لمراسلنا: "كانت العملية مباغتة وقصيرة جدا وتم قتل عدد كبير من المسلحين، وكانت هناك ضراوة في القتال، واستمرت المعركة من الساعة 12 ليلا وحتى الرابعة والنصف صباحا، وفي هذا الوقت تمكن المسلحون من سحب جثثهم وجرحاهم".

العملية السريعة بدأت بالسيطرة على تل اعور المرتفعة نسبيا في المنطقة والتي مكنت الجيش السوري من السيطرة ناريا على القرى المحيطة بالتلة، ليعاود امتداده ويسيطر بريا على منطقة سد زيزون وقرية الصراريف والزيادية.وترك المسلحون خلفهم ألبسة وعبارات تدل على تواجد ما يسمى بـ "جيش تحرير سوريا" في المنطقة والذي فر عناصره تحت ضربات الجيش السوري.

وأضاف القائد الميداني لمراسلنا: "بالنسبة للأهمية الاستراتيجية لتل اعور، اولا يطل على سد زيزون ومحطة توليد الطاقة باتجاه الغرب، وقسطون وتل الصحن، ويقطع خطوط الامداد للمسلحين من الجنوب الى الشمال باتجاه قسطون".ومن الناحية الاستراتيجية فإن السيطرة على تل اعور تعني تأمين طريق جورين-الفريكة والذي يصل الى معمل السكر شرقي جسر الشغور، ويحكم السيطرة ناريا على جزء من الاوتوستراد الدولي اريحا-اللاذقية، ويعد نقطة انطلاق لعمليات الجيش باتجاه جسر الشغور وجبل الزاوية، المعقل الرئيسي للمجموعات المسلحة في ريف ادلب













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية