كليب ( سيب ايدي ) لا يثير شهوة صرصور ومع ذلك احتاج الامر الى عاصفة حزم لاعتقال الراقصة بطلة الشريط ... مقال للزميل الدكتور اسامة فوزي


June 01 2015 01:00

كتب : د. أسامة فوزي

بمجرد ان قرأت خبرا  في الصحف المصرية عن وجود شريط فديو على يوتوب لراقصة مصرية درجة عاشرة  عنوانه ( سيب ايدي )  يدعو الى الفسق والفجور  حتى سارعت الى مشاهدة الشريط لاني من هواه  مشاهدة اشرطة الفسق والفجور بخاصة عندما يشير اليها بيان للازهر الشريف ولكني بعد المشاهدة اصبت بخيبة امل كبيرة لان اذواق من يصنف اشرطة الفسق والفجور في الصحف المصرية قد تدنت كثيرا

 لم اجد في الشريط فسقا ولا فجورا ... مجرد راقصة  درجة عاشرة ( فلاحة ) من الارياف تقوم بحركات لا اظن انها ستثير شهوة صرصور ... ولها جسد لا يتناسق حتى مع مقايسس الجمال عند الاماراتيين ... حاجة كده ( ظبية خميس ) مخلوطة على ممثلة اماراتية من ابو ظبي كان اسمها ( رزيقة الطارش ) وكانت تؤدي في السبعينات في مسلسلات تلفزيونية اماراتية ادوار شهرزاد ومارلين مونرو رغم ان شنبها كان اطول من شنبي وافخاذها مكتنزة بالجغط والدهون .. واشياء أخرى

وعلى ذكر  الكاتبة الاماراتية ( ظبية خميس ) .. اليكم هذه الفقرة التي لا علاقة لها اصلا بالمقال ...  حاجة كده... تيك اويه ..  فقد اكتشفت مؤخرا انها اشهر من نار على علم  بين الكتاب المصريين ... فاذا سألت كاتبا او اديبا مصريا عن الاديبة الاماراتية ظبية خميس .. سيرد عليك كالتالي

ظبية مين
ظبية خميس يا راجل
اه .. اصدك الاماراتية  بنت المتناكة اللي أكلت علقة من حجازي

المهم

الصحف المصرية كلها تسابقت في نشر الخبر التالي عن بطلة  اغنية الفسق والفجور عدا طبعا عن برامج التوك شو والبث المباشر وخلافه ... اليكم مثلا ما نشرته جريدة اليوم السابع المصرية

قالت الجريدة

ظهرت رضا الفولى بطلت الكليب المثير للجدل "سيب إيدى" فى يدها الكلابشات داخل مبنى نيابة العجوزة بعد إلقاء القبض عليها، تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطها وإحضارها بتهمة التحريض على الفسق والفجور. وبدأ محمود حمودة وكيل أول نيابة العجوزة برئاسة المستشار أحمد دبوس رئيس النيابة وإشراف المستشار أحمد البقلى المحامى العام لنيابات شمال الجيزة، التحقيق مع "رضا فولى" بطلة كليب سيب إيدى، فى الاتهامات المنسوبة إليها وأبرزها إذاعة كليب فاضح لها وآخر يتضمن حركات مثيرة وملابس تدعو إلى التحريض على الفسق والفجور.  تم ضبط المتهمة داخل كافيه فى المهندسين

 تضيف اليوم السابع : وكانت الواقعة بدأت بتلقى اللواء محمد ذكاء مدير النشاط الداخلى للإدارة إخطارا من النيابة العامة، بضبط وإحضار المتهمة بتصوير فيديو كليب يحوى مشاهد ساخنة وخارجة وفاضحة، حيث تشكل فريق بحث وتحرى برئاسة العقيد إبراهيم الطويل مدير التحريات، وفور تحديد موقع المتهمة تحركت مأمورية بقيادة العقيد أحمد طاهر والعقيد عصام أبو عرب بالاشتراك مع المقدم تامر فاروق والمقدم حسن النجار والمقدم محمد حلمى والمقدم إيهاب توفيق والمقدم وليد طراف، وضبطت المتهمة وبصحبتها ممثل داخل إحدى "كافتيريات" المهندسين

انتهى خبر جريدة اليوم السابع

هل لاحظتم ما لاحظته في الخبر ... فالعملية تمت على غرار عملية عاصفة الحزم ... حملة عسكرية مدروسة امر بها ثلاثة من كبار  رجال النيابة ذكرهم الخبر بالاسم والرتبة والوظيفة  و نفذ العملية العسكرية الخاطفة  ضابط كبير برتبة لواء  ساعده ثلاثة  ضباط برتبة عقيد  وخمسة ضباط برتبة مقدم عدا عن عدد غير محدود من الضباط الصغار والانفار من شاويش وحتى اومباشي ..كل هؤلاء تم تجنيدهم في مهمة قومية وامنية عاجلة  لالقاء القبض على راقصة درجة عاشرة كانت تأكل ساندويتش في كافتيريا في  المهندسيين بعد ان تم تحديد موقعها كما ورد في الخبر وكانها القمر الصناعي المصري الذي طار ... واختفى

ايام زمان ... في الخمسينات والستينات وحتى في السبعينات ...  كانت الشرطة عندما تريد ان ( تأفش ) بت قليلة ادب  تبعث بالشاويش عطية ومعه اسماعيل يس لالقاء القبض عليها ... وفي افلام حسن الامام اصبح يقوم بالمهمة ضابط  بنجمة ( دبورة ) تبين لاحقا ان حسن الامام اصبح يكلفه بالمهمة لانه قريبة وليس لانه اشطر من الشاويش عطية ... وفي كل الاحوال فان القاء القبض على راقصة درجة عاشرة لا يحتاج الى اكثر من ( نفر ) من الامن المركزي حتى لو لم يكن بشريطة ومن المؤكد انه لا يحتاج الى عملية انزال في المهندسين يشترك فيها تسعة ضباط كبار  لواء وثلاثة عقداء وخمسة مقدمين بعد عملية تحري واستطلاع جوي لتحديد مكان الهدف

من المؤكد ان هناك حدثا جللا دفع الى  ترتيب وتنفيذ عملية انزال بهذا الحجم في المهندسين غير تهمة ( الفسق والفجور ) التي وجهت للراقصة المبتدئة ... بخاصة واني - باعتباري من خبراء مشاهدة اشرطة الفسق والفجور - لم اجد في شريط الراقصة واحد بالمائة من ( الفسق والفجور ) الذي شاهدته في شريط شهير لسعد الصغير  في احد الافراح وهو يقوم بحركات جنسية امام راقصة ( برضو درجة عاشرة )  ولم يكن ذلك مصورا للعرض في يوتوب وانما للعرض امام معازيم الفرح من نساء واطفال وسيدات اغلبهن من المحجبات  

بلاش يا سيدي .. خش كدة على يوتوب و ( بص ) على لقطة للمثلة العجوز لبلبة وهي تتسلل ليلا الى غرفة الممثل الشاب فتحي عبد الوهاب في فيلم (  فرحان ملازم ادم  ) لتركبه وتغتصبه وتمارس معه الجنس في مشهد مثير انا شخصيا شاهدته ثلاثة ملايين مرة غير الكسور وهو مشهد مدروس ومعمول صح لهدف واحد وهو نشر ( الفسق والفجور ) حتى بين العواجيز من امثالي .. ومع ذلك لم (يأفشوا )  الجدة لبلبة  والولد فتحي  بتهمة اشاعة الفسق والفجور والحض على الاغتصاب ... بل تم تكريم لبلبة  قبل ايام من قبل مهرجان المسرح العالمي في القاهرة ... ولا زال سعد الصغير اغلى مغني شعبي يدعى الى احياء افراح الكبار ... والكبار اوي .. ومن بينهم مئات اللواءات والعقداء والمقدمين ممن ( يأفشون ) الداعين والداعيات الى الفسق والفجور

هناك لغز محير وغير مفهوم في الاعلام المصري هذه الايام ..لا تسألوني تفسيرا له لاني اولا لست متخصصا في  ضرب الودع وقراءة الفنجان ولا ( ابصر زين ) ... ولاني ثانيا - وهو المهم - لا افهم الا بالتمييز بين الاشرطة التي تصنف على انها تدعو الى ( الفسق والفجور ) والاشرطة التي يمنح اصحابها جوائز تقدير من الدولة مثل اشرطة لبلبة

اللغز المحير هو ان الصحف المصرية والاعلام المصري يوجه في العادة  نقدا لاذعا لوزارة الداخلية وكبار الضباط واللواءات كلما استهدف الارهابيون احدهم من باب ان على الضباط العمل بصمت وعدم التحرك في العلن واتخاذ الاحتياطات الامنية اللازمة خلال تنقلاتهم بل عدم الافصاح عن اسمائهم ومرتباتهم الوظيفية حتى لا يسهلوا عملية استهدافهم على الارهابيين ... ومع ذلك وبمجرد ان  تقبض الشرطة على راقصة درجة عاشرة بتهمة  الرقص الخليع حتى تقوم الصحف المصرية بالتسابق على ذكر اسماء جميع الضباط واللواءات والعقداء والمقدمين الذين شاركوا في هذا الحدث الجلل وغالبا ما تكون الاسماء المنشورة ثلاثية مع ذكر الوظيفة والرتبة...  ولم يتبقى الا ان يذكروا عناوين سكن الضباط الذين ( أفشوا ) الراقصة في كافتيريا المهندسين وهي متلبسة بأكل ساندويتش شاورما ... المجموعة التي شاركت في ( افش )  الراقصة يزيد عددها وتجهيزها القتالي عن مجموعة الكوماندوز الامريكية التي قتلت اسامة بن لادن

يا شباب .. هذا ليس اعلاما .. وهذه ليست صحافة ... هنا في امريكا لو  قامت الشرطة بعملية كهذه فان شخصا واحدا هو الذي سيقف امام عدسات التلفزيون ليتحدث عن الواقعة هذا طبعا اذا كانت الجريمة تستحق كل هذا الاهتمام  وبحدود يسمح بها القانون وهو – هذا الشخص -  في الغالب يعمل بوظيفة ناطق اعلامي باسم جهاز الشرطة ولا يكون من مهمته شل عرض المقبوض عليها والتذكير بانها سجنت بتهمة سرقة كلسون من محلات التوحيد والنور وانها مسجلة اداب لانها قبضت 200 دولار من واحد خليجي ... ولو ضبطت الحملة العسكرية اشرطة جنسية لتم توزيعها في خان الخليلي والحسين والعتبة تماما كما حدث مع شريط الراقصة دينا ... الشريط وزع  انذاك في الاسواق وكانه احد افلام السبكي رغم ان الشريط يعتبر ( من ناحية قانونية ) من الاحراز التي لا يجوز ان يفرج عنها الا بأمر من المحكمة

لقد تعلمنا من مصر والمصريين مهنة الصحافة والاعلام يوم كانت هناك صحافة وكان هناك اعلام ... يوم كان مذيع واحد في صوت العرب مثل  محمد عروق  او احمد حمزة او عبد الوهاب قتاية  او سعد زغلول نصار او حمدي الكنيسي او امين بسيوني  وغيرهم   قادرا على ان يشيل وحده وزارة اعلام كاملة ..  كنا نقعد  حتى نستمع الى  المذيع المصري وهو يقرأ او يعلق ان لم يكن لاهمية ما يقول فعلى الاقل لجمال اللغة والصوت ... يوم كان المذيع والاعلامي المصري لا ينصب الفاعل ويرفع المفعول مثل صديقنا وائل الابراشي.. ولا يصيح بالمشاهدين والمستمعين : يا بهايم .. كما يفعل طيب الذكر  توفيق عكاشة

المهنة لها اصول ... وما نقرأه احيانا في الصحف المصرية من اخبار لا يتسق وابسط قواعد المهنة .. ولعل هذا هو الذي شجع ربة بيت كويتية اسمها فجر سعيد على العمل كخبيرة اعلامية وناصحة ليس فقط للصحفيين المصريين وانما لكبار الساسة ايضا  وفي احدى المراحل اصبحت ناطقة عسكرية... وهو الانهيار ذاته الذي جعل ضابط شرطة من دبي ( من اصول يمنية )  وهو ضاحي خلفان لم يكن يحلم في زمن عبدالناصر ان يشتغل مشهلاتي في مكتب محمد عروق او عبد الوهاب قتاية  مصدرا للاخبار في الصحف المصرية .. وتغريداته الساذجة المصاغة بلغة عربية ركيكية تتحول الى مانشيتات في الصحف المصرية

اصحوا بأه يا جماعة ... بلد هيكل و  محمود السعدني واحمد بهاء الدين وفيليب جلاب ورجاء النقاش وزكي نجيب محمود وجمال حمدان ومئات غيرهم من عمالقة الفكر والصحافة والقلم  ... لا يجوز ان تنحدر الى هذا المستوى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية