لماذا تصر المحاكم المصرية على الاساءة الى سمعة الرئيس المصري تماما كما تفعل محطة الجزيرة ... قاضي ( هو انا قاعد هنا كيس جوافة ) يتسبب بفضيحة دولية لمصر


May 31 2015 23:00

عرب تايمز - خاص

تسببت المحاكم المصرية وبعض القضاة المصريين - ومنهم من لا يحسن قراءة سطرين باللغة العربية - بفضيحة دولية لمصر بدت وكأنها مقصودة للاساءة الى الرئيس المصري الذي يتحمل امام العالم وزر سطحية بعض القضاة وسطحية بعض احكامهم التي لا تخضع لعقل او قانون او منطق ... واصبحت العبارات التي يردهها بعضهم من على منصة القضاء - ولا تسمع مثلها حتى في اسواق الخضار - مجالا للنكتة والسخرية من القضاء المصري بخاصة القاضي الذي اصدر حكا بالجملة باعدام 600 شخصا دون محاكمة ودون مرافعة المحامين واكثرها احكام غيابية .. هذا القاضي الذي اشتهر بعبارة ( هو انا قاعد هنا كيس جوافة )  واسمه محمد ناجي شحاتة وقيل انه متهم بتزوير الانتخابات في عهد مبارك وهو الذي حكم بالمؤبد على الناشط المصري احمد دومة لان دومة ساله ان كانت الصفحة التي تحمل اسمه على الفيسبوك وتتضمن روابط لمواقع جنسية عائدة اليه فعلا وهي صفحة كانت تضم صورا عائلية للقاضي وابنته وزوجته وهي صور غير متاحة للعامة مما يعني - وفقا للنشطاء - ان القاضي هو الذي نشرها .. القاضي قال لجريدة الوطن المصرية انه من مؤيدي الرئيس السيسي وهو ما اعتبر اساءة مقصودة للرئيس المصري لان القاضي واحكامه والفاظه  ( كيس جوافة ) وطريقة تصرفه ومستواه الثقافي اصبح موضوعا للتندر حتى في ساحات المحاكم الامريكية .. عبارة ( هو انا قاعد هنا كيس جوافة ) تمت ترجمتها الى الانجليزية وتقديمها في برامج السخرية  هنا في امريكا على انها نموذج لما يدور في المحاكم المصرية ونموذج لمستوى القضاة الذين يصدرون احكاما بالجملة بالاعدام دون محاكمة

ويوم امس اصدرت محكمة مصرية حكما بسجن البروفيسور اسلام بحيري خمس سنوات دون ان تعلم المحكمة المتهم بمضمون الدعوى المقامة ضده والتي تبين ان محاميا ( كيس جوافة برضو ) هو الذي رفعها .. ووفقا لجريدة الوطن المصرية فان البحيري قال : إنه لا يعلم شيئًا عن الحكم الصادر ضده بالحبس 5 سنوات غيابيًا، لافتًا إلى أنه مرفوع ضده 48 قضيةوأضاف بحيري، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "العاشرة مساء" المذاع على قناة "دريم 2"، أنه لم يتم إعلامه عن القضية المحكوم فيها أو يعرف الشخص الذي قام برفعها، متسائلًا: "هل المحكمة تعمل ليلًا؟، وكيف تتم إجراءات التقاضي دون سماع الطرف الثاني؟

وأكد بحيري، أنه يتعرض لهجمة شرسة ضريبة لأفكاره وسيتابع للأخر إجراءات التقاضي دفاعًا عن أفكاره، منوهًا بأن الأزهر رفع ضده قضية ازدراء أديان، وكذلك شيخ الأزهر بشخصه، مشيرًا إلى أنه يثق في القضاء وأن ما يقوله ليس ازدراء للأديان بل تعرية أشخاص ليس لهم أي قداسةوقضت محكمة جنح مصر القديمة، منذ قليل، بحبس الباحث إسلام بحيري لمدة 5 سنوات غيابيًا مع الشغل بالدعوى المقامة ضده من محمد عبدالسلام عصران، المحامي، يتهمه فيها بازدراء الأديان

 بدوره قال الدكتور كمال الهلباوي ان الحكم باعدام 600 شخصا ادت الى فضيحة لمصر في الامم المتحدة وذلك في اتهام مباشر للقاضي شحاتة  وقال "الهلباوي" في حوار مع برنامج "واحد صحيح" على قناة "العاصمة"، مساء السبت: "رغم وجود دستور.. اللي يشوف أحكام المحاكم المختلفة في مصر يقول القاضي ده بيحكم في مصر.. والآخر بيحكم في حتة تانية".وتابع: "مش ممكن قاصي يحكم على 600 بالإعدام دون محامين. هذه الحكام فضحتنا في الأمم المتحدة"،  مضيفا: "يا ريت الرئيس عبد الفتاح السيسى يكون بيسمعنى، وأنا بقول إن القانون فى مصر عاجز

وكانت جريدة صوت الامة المصرية وفي مقال لرئيس تحريرها قد ذكرت ان سبب تدني مستوى المحاكم في مصر هو ان القضاة يتوارثون المهنة ويورثونها لاولادهم وان ابناء بعض القضاة من الراسبين او الضعفاء او المقصرين او غير المؤهلين لشغل اي منصب قضائي يحتلون مناصب في مهنة القضاء عن طريق الوراثة فقط

احكام القضاة المصريين المضحكة اصبحت تسيء هنا في امريكا الى شخصية الرئيس المصري بخاصة وان اللوبي الصهيوني الخليجي بدا يروج بان الرئيس المصري يقف وراء هذه الاحكام ويشجع عليها ويحميها ولوحظ ان التركيز على سطحية وتفاهة هذه الاحكام ومستوى القضاة الذين يصدرونها يتم تحديدا في وسائل اعلام مملوكة لشيوخ الامارات وقطر في عملية واضحة يقصد منها الاساءة الى الرئيس المصري وترتبط قطعا بما اشارت اليه مؤخرا جريدة الشروق المصرية من ان شيوخ الامارات وامراء السعودية  يعملون على تجهيز احمد شفيق لحكم مصر وبالتالي يتم التركيز على الاساءة لشخصية الرئيس من خلال تسريبات محطة الجزيرة وتصريحات مسئولين خليجيين ومقالات واخبار تنشرها صحف تمولها المخابرات في الامارات والسعودية  بل وذهب الصحفي جهاد الخازن الذي يكتب في جريدة مملوكة للامير خالد بن سلطان الى كتابة مقال يزعم فيه ان من عيوب الرئيس السيسي انه غير حاسم وهو وصف يصب في خانة شفيق الذي وصف نفسه اكثر من مرة بالحسم والقوة في اتخاذ القرار و .. بخمس دقائق ممكن اخلي الميدان

وكانت جريدة الوطن المصرية قد نشرت ما يلي عن حكاية احمد دومة .. قاضي الإعدام .. اللقب الذي رافق المستشار محمد ناجي شحاتة رئيس محكمة جنايات القاهرة، التي عاقبت الناشط أحمد دومة و268 آخرين بالسجن المؤبد والغرامة 17 مليون جنيه، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مجلس الوزراء"، وقال"شحاتة"، إن «دومة» أهانه شخصيًا في الجلسة التي عقدت في ديسمبر الماضي.الوطن" تعيد نشر الحوار الذي أجرته مع المستشار محمد ناجي شجاتة رئيس محكمة الجنايات بتاريخ 11 ديسمبر 2014، وقال فيه إنه استخدم حقه القانوني في معاقبته. وأوضح أنه أنذر "دومة" قبل بداية الحديث بأن كل كلمة محسوبة وسيعاقب عليها ولكنه لم يلتفت إلى ذلك، وأكد «شحاتة» أنه لا يعمل بالسياسة لكنه لو تحدث بصفته مواطنا سيقول إنه يميل إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى، وقال إن الخط الأحمر بالنسبة له هو "إهانتى شخصيًا كما فعل دومة

 وإلى نص الحوار

 هل قضت المحكمة بالحبس على «دومة» 3 سنوات لسؤاله عن الأكاونت الخاص بك على «الفيس بوك»؟

أولاً «دومة» طلب الخروج من القفص، وسمحت له بالفعل بالخروج والحديث قائلاً له «ماذا تريد يا ابنى؟»، فوجئت به يقول إن المحكمة غير عادلة وإن القفص الزجاجى غير مناسب لأى بنى آدم، وأن خالد على لا يتطرق للنواحى السياسية، بل إن المحكمة هى التى تهاجمه بمظنة التطرق للسياسة، وأن المحكمة هى من تسيّس القضية، وأضاف «دومة» قائلاً «أنت عدو ثورة 25 يناير، وكان ردى عليه أنت تسأل ولا تسأل، فاستعطفنى قائلاً آخر سؤال «أنت عندك أكونت على الفيس بوك؟ مضيفاً لى أن الفيس بوك أوقع الكثير من «المجرمين» ووضعهم تحت طائلة العقاب، فهل يعقل هذا؟؟ وللعلم أننى أنذرته قبل بداية الحديث بأن كل كلمة محسوبة وسيعاقب عليها ولكنه لم يلتفت إلى ذلك وتطاول على المحكمة، ولم ينشر هذا الكلام نصاً بالمواقع والجرائد ظناً بأن دومة أيقونه الثورة، وأنه الزعيم غاندى، ولم يكتفِ بذلك ولكنه طلب منهم سحب دفاعه وأن أى محامٍ منتدب سيحاكم محاكمة تأديبية من النقابة، وحضر وفد من نقابه المحامين تلا هذا البيان وتم تسجيله بمحضر الجلسة، ومن جانبى كرئيس للمحكمة قمت بانتداب محامٍ بالجلسة ذاتها، ولكن بعد الإهانة والحكم على «دومة» بـ 3 سنوات قررت التأجيل لشهر فبراير المقبل، إذا لم يتم إرسال محامٍ للدفاع عنه، فتصبح مصلحة الخصومة أولى من مصلحة المتهم وفى هذه الحالة سأستمع لمرافعة المحامى المنتدب

    صفحتي على «فيس بوك» مزيفة لإجباري على التنحي عن قضاياهم والذين يهتفون في الجلسات «يسقط قضاة العسكر» كلاب تعوي لا أزاول السياسة وليست لى علاقة بما يسمى «البرادعى أو بردعة أو حمزاوى أو 6 أبريل».. ولكنى كمواطن مصرى أميل لـ«السيسى

وما حقيقة «الأكاونت» الخاص بك على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»؟

هذا الحساب مفبرك، ويعد سفالة وانحطاطاً من جانب جهات غير معلومة، تحاول تشويه سمعتى لأتنحى عن نظر قضايا «الإخوان»، ولا يفرق معى ذلك على الإطلاق، ولا أستشعر حرجاً، لأن القاضى لا يهاب إلا الله، ثم إن هذا أسلوب تعودت عليه والغرض منه تخويف القاضى للتخلى عن الفصل فى القضايا التى تخص «الإخوان»، وهذا لن يحدث













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية