اتفوووووووووا .... قطر ودول نفطية وحتى السافل جبريل الرجوب ممثل ابو مازن في رام الله وقفوا ضد المرشح العربي ....الامير علي


May 29 2015 21:43

بدعم مالي نفطي قطري واعلامي عربي - حتى السافل جبريل الرجوب وقف معه - فاز عراب الفساد والرشاوى  السويسري جوزيف بلاتر بفترة ولاية خامسة على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد انسحاب الممثل العربي الأمير علي بن الحسين قبل الجولة الثانية من التصويت بالانتخابات التي جرت أمس بمدينة زيوريخ السويسرية وبعد ان اكتشف الامير ان العرب الجرب وقفوا ضده وان مليارات قطر قد اتت اكلها ...  وأجريت الانتخابات ضمن فعاليات الاجتماع الخامس والستين للجمعية العمومية (كونغرس) للفيفا في زيوريخ يترأس بلاتر الفيفا منذ عام 1998 كما سبق له أن أعلن أنه سيكتفي بالفترة الرابعة ولكنه تراجع  بعد ان شم الدولارات القطرية وخاض الانتخابات أمس على مدة ولاية خامسة لمدة أربع سنوات

 وبدأت إجراءات التصويت عقب انتهاء كلمتي الأمير علي وبلاتر أمام كونغرس الفيفا حيث جرى التصويت سرياً في غرفة مغلقة بالترتيب الأبجدي للاتحادات الأهلية للأعضاء. وفشلت الجولة الأولى من التصويت في حسم الصراع على رئاسة الفيفا بين بلاتر والأمير علي ليصبح المتنافسان بحاجة إلى الاحتكام للجولة الثانية من التصويت. وحصل بلاتر على 133 صوتاً مقابل 73 صوتا للأمير علي في الجولة الأولى.
وتقضي لوائح الفيفا بأن يحصل المرشح على ثلثي عدد أصوات الجمعية العمومية (كونغرس) الفيفا والتي تضم 209 اتحادات أهلية أعضاء بالفيفا وذلك في الجولة الأولى من التصويت أو الاحتكام للجولة الثانية من التصويت التي تحسم لصالح المرشح الذي يحصل على (50 بالمئة + 1) من أصوات الجمعية العمومية.
ولكن الأمير علي أعلن انسحابه قبل خوض الجولة الثانية من التصويت على رئاسة الفيفا ليظل بلاتر على عرش الفيفا لولاية خامسة.
وقال الأمير علي «أشكر هؤلاء الشجعان الذين ساندوني.. كانت رحلة رائعة. أود توجيه الشكر لكل من تحلى بدرجة كافية من الشجاعة وساندني ولكنني سأنسحب من السباق. وأتمنى لكم جميعا أفضل حظ في المستقبل». واستفاد الأمير علي بشكل هائل من فضيحة الفساد التي تفجرت في اليومين الماضيين عندما ألقت الشرطة القبض على سبعة من المسؤولين البارزين بالفيفا من بينهم نائبان لرئيس الفيفا وذلك تمهيدا لتسليمهم إلى السلطات الأمريكية في إطار التحقيقات الأمريكية الجارية حاليا بشأن فضيحة فساد.
وضرب الأمير علي ببلوغه الجولة الثانية من التصويت توقعات عدة كانت ترى أن بلاتر سيحسم الانتخابات من الجولة الأولى وإن تراجعت حدة هذه التوقعات بعد فضيحة الفساد التي تفجرت الأربعاء الماضي ولكنه فضل في النهاية عدم خوض الجولة الثانية من السباق والتي كان من الأرجح أن تنتهي لصالح بلاتر الذي كان بحاجة لنحو 105 أصوات لحسم الصراع لصالحه في حالة ثبتت صحة جميع أصوات الجمعية العمومية وعددها 209 أعضاء وعدم وجود أي أصوات باطلة في الجولة الثانية من التصويت













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية