روسيا وقطر ضد انتخاب المرشح العربي ... الامير علي


May 28 2015 21:39

وسط فضيحة فساد واسعة تطال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، تتعزز الضغوط على رئيسه جوزيف بلاتر الذي هاجمته الصحافة العالمية وبات سبب توتر روسي اميركي لكنه ما زال مرشحا لولاية خامسة في استحقاق انتخابات اليوم الذي طعن فيه الاتحاد الاوروبي لكرة القدم.
هذا الزلزال الأخير الذي هز الهيئة الدولية بامر من القضاء الامريكي اتخذ الخميس منحى سياسيا دبلوماسيا مع اتهام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة بالسعي الى «منع اعادة انتخاب بلاتر».ولخص عنوان صحيفة «بيلد» الالمانية الواسعة الانتشار الخميس حال جميع الصحف العالمية، اذ طالبت بتنحي بلاتر باسم «ملايين من أنصار اللعبة». وقالت انه «لا يمكن الصاق اي تهمة به شخصيا، لكن في الوقت ذاته يغطي منظمة اجرامية تقوم بابقائه في السلطة

 والأمر نفسه عبرت عنه الصحف الانكليزية التي صبت جام غضبها على رئيس الفيفا السويسري البالغ من العمر 79 عاما بعد الزلزالين اللذين ضربا اكبر منظمة رياضية في العالم.والقضية الاولى اطلقها القضاء الاميركي والثانية القضاء السويسري بتهمة الفساد الواسع النطاق، وأوقف بموجبهما في زيورخ سبعة اعضاء منتخبين في الفيفا فيما تمت مداهمة مقره

 وفي فرنسا، استعادت ليبيراسيون مشاهد المافيا من ملصق فيلم العراب وكتبت «فيفا نوسترا»، فيما عنونت صحيفة «ليكيب» الرياضية «ام الفضائح» ونشرت افتتاحية بعنوان «العفن».وحد بلاتر  الذي يحظى بتاييد قطر وروسيا حتى الان من ظهوره العلني. فقد غاب أمس عن افتتاح المؤتمر الطبي للفيفا في زيورخ حيث كان يفترض ان يلقي كلمة. واعتذر عن عدم الحضور «بسبب الاضطرابات التي شهدتموها من خلال وسائل الاعلام»، بحسب المدير الطبي للفيفا البروفيسور السويسري جيري دفوراك
وفيما اهتزت الفيفا برمتها، لا يشعر بلاتر بالقلق. فقد اعلن متحدث باسم النيابة العامة السويسرية: «حتى يومنا هذا، ليست هناك أي جلسة استماع مقررة لبلاتر». ويكرر رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني منذ عام ان الفيفا بحاجة الى «هواء نقي» متهما بلاتر بالتشبث بالسلطة «خوفا من الفراغ». وكان بلاتيني عاد عن الترشح في مواجهة بلاتر الصيف الفائت
وصعد الاتحاد الاوروبي المستاء من صورة الفيفا نتيجة مشاكله القضائية، لهجته مساء الاربعاء مطالبا بارجاء المؤتمر وانتخاب رئيس (افتتاح الاعمال مساء الخميس، العمل والتصويت الجمعة) خوفا من حصول «مهزلة». وأمس جمع الاتحاد الاوروبي اعضاءه، وهم 54 اتحادا كما جرت العادة تحضيرا للمؤتمر. وقد يستغل الاوروبيون هذه الفرصة لتوجيه رسالة قوية، او ربما حتى بحث مقاطعة المؤتمر
وحتى الساعة ما زال مقررا عقد المؤتمر وانتخاب رئيس اليوم. واعتبر رئيس الاتحاد النمساوي ليو وينتنر عبر التلفزيون العام ان عقد الاستحقاق «محتمل جدا» كما هو مقرر وكذلك اعادة انتخاب بلاتر، مذكرا بان الكثير من الاتحادات «مرتبطة جدا ببلاتر». وكرر الاتحاد الافريقي دعمه له بعد ظهر الاربعاء. وصرح رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لو غرايه «اعتقد ان المؤتمر سينعقد والانتخابات كذلك لان تغيير الانتخاب يتطلب الثلثين. وأشك في طلب ثلثين من الناخبين اي رؤساء الاتحادات الارجاء
ويؤيد بلاتيني علنا الامير الاردني علي بن الحسين (39 عاما) المرشح الوحيد ضد بلاتر، لكن الاتحادات الاوروبية لم تتخذ موقفا موحدا. ويجري الانتخاب على قاعدة بسيطة: صوت لكل من الاتحادات الـ209. ويعد الاتحاد الاوروبي 54 عضوا لكنه لا يملك الا 53 صوتا نظرا لعدم اعتراف الفيفا بجبل طارق. وتملك افريقيا 54 صوتا وآسيا 46 وكونكاكاف (امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) 35، واوقيانيا 11 وامريكا الجنوبية 10













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية