جمعية اردنية باسم جد الملك عبدالله ( عون ) هي التي نظمت اجتماع ( المنايك ) في عمان


May 26 2015 09:48

عرب تايمز - خاص

كشفت جريدة السبيل الاردنية النقاب عن ان جمعية اردنية اسمها ( عون ) - وهو جد الملك الاردني - هي التي نظمت اجتماع ( المنايك ) في عمان .. والمنايك لفظة شعبية اردنية تطلق على الشواذ جنسيا  او المثليين ( اللوطيون والسحاقيات )  ونشرت الجريدة الاردنية لقاء مع محام اردني ظهرت صورته في الخبر المنشور عن اجتماع المنايك حيث عزا المحامي محمد مازن الناصر  في حديثه لجريدة السبيل  الاردنية حضوره اجتماعا بحث الوضع القانوني والاجتماعي للمثليين والمتحولين جنسيا في الأردن مؤخرا، إلى "شرح قدمه عن مبادرة علمية أطلقها منذ العام 2011 بعنوان "الإيدز والقانون".ورفض الناصر في حديث خاص لـ"السبيل" أن "يزج باسمه ضمن الأشخاص المثليين والمتحولين جنسيا، أو الاعتقاد بأنه من الداعين لهذا الأمر أو المؤيدين له، خاصة أن أحدى الصور التي نشرت عن الاجتماع كانت له أثناء شرحه عن المبادرة الخاصة به

وكشف الناصر أنه "تلقيت اتصالات هاتفية من جهات مجهولة، مفادها التهديد، اعتقادا من هذه الجهات أنني مثلي جنسي أو مؤيد لهم أو داع لهذا الأمر".وفي سؤال لـ"السبيل" عن الجهة التي نظمت الاجتماع ودعت له والمكان الذي تم فيه، رفض المحامي الناصر الافصاح عن هذا المعلومات دون إبداء الأسباب، مبينا أن "من بين الحضور أشخاص في منظمات حقوقية، وعدد من موظفي السفارات الأوروبيةوعن كيفية طريقة الدعوة التي وجهت له من قبل الجهة المنظمة، أوضح أن "الجهة المنظمة اتصلت في أحد أعضاء مبادرة "الإيدز والقانون" التابعة لي، وأبلغته عن مدى إمكانية تقديم شرح عن المبادرة من قبلي"، لافتا إلى "أنني وافقت على الحضور، إلا أني لم أكن أعلم إن كان هناك أشخاصا مثليين في الاجتماع أم لا

وبين الناصر أنه "بالفعل ذهبت وألقيت شرحا حول مبادرتي "الإيدز والقانون"، مدة ربع ساعة، وذلك بهدف التوعية وعدم نشر فيروس نقص المناعة المكتسب"، مشيرا إلى "أنه في اثناء مغادرتي مكان الاجتماع صادفت السفيرة الأمريكية أليس ويلز، وهي تدخل إلى المكان، فقمت بمصافحتها ومن ثم أكملت طريقي مغادرا المكان".المهم في الموضوع من وجهة نظر الناصر، هو "كيف انتشرت صوري أثناء مشاركته بالاجتماع، الأمر الذي أوحى للمشاهد أنني من الأشخاص المثليين، وهذا الأمر أثار لي مشاكل عائلية، علاوة على ما ترك علي من أثر نفس سيء

ولمح الناصر إلى أنه في صدد دراسة الوضع القانوني من أجل مقاضاة المواقع الإلكترونية التي نشرت صوره في الاجتماع، في إشارة إلى أنه من المثليين أو المؤيدين لهم.وفي ختام حديثه لـ"السبيل" نفى المحامي الناصر ما نقلت عنه مجلة "ماي كالي" التي نشرت الخبر، من أنه قال إن: "قانون الأردن لا يعاقب بعضوية الجمعية العالمية لحقوق المثليين والمتحولين جنسياً

وكان اجتماع لـ"حماية المثليين الجنسيين" في المملكة عقد في 16الشهر الجاري بحضور السفيرة الأمريكية ونشطاء أردنيين، بحسب مجلة "ماي كالي" الأمريكية المهتمة بالحريات العامة والمثليين جنسيا.وقالت المجلة في بيان لها: "إن الندوة لم تكن حصرا على المثليين أو متحولي الجنس، بل كان أغلبية الحضور من المتضامنين مع "الحرية الجنسية"، لمناقشة الوضع القانوني و الوضع الاجتماعي للمثليين في الأردن

وذكرت المجلة أن "الاجتماع التي لم تحدد مكان إقامته؛ نظمته مجموعة "AWM"، ومنظمة "LGBQTIA المدافعة عن حقوق الشواذ جنسياً، بالتعاون مع جمعية "عون" الأردنية، وهدف إلى خلق مستقبل أكثر أماناً للشاذين جنسيا"، وفقاً للمجلة.وأضافت المجلة أن "الاجتماع حمل عنوان "الضغط على الهوية" وامتد قرابة الثلاثة ساعات"، مشيرة إلى أنه "جاء بمناسبة "اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية".
يذكر أن موقع مجلة "ماي كالي"سحب تقريره، وحذف صور المشاركين والسفيرة الأمريكية، التي شاركت في الاجتماع













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية